Home » بي بي سي عربي » ياسمين صبري: رد “متلازمة داون” كان مزحة موجهة لشقيقي الأصغر وأنصح الجميع بممارسة اليوغا
يوغا

BBC

ياسمين صبري خلال ممارسة االيوغا
تداول مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي في مصر يوم الجمعة اسم الممثلة “ياسمين صبري” بكثافة. ولم يتعلق الأمر بعمل فني جديد للممثلة أو بخبر يخصها بل بكلمات قليلة كتبتها رداً على أحد متابعيها على انستغرام.

وكانت ياسمين قد نشرت صوراً لها عبر حسابها على انستغرام وهي تؤدي حركات “يوغا” بالغة الإتقان.

ونالت الصور التي نشرتها إعجاب آلاف المتابعين وكتب كثيرون تعليقات متباينة تفاعلاً مع الصور إلا أن تعليقاً واحداً دون غيره تسبب في موجة جدل اليوم.

وقد كتب المتابع صاحب التعليق قائلاً: “قمت بهذه الحركة عندما كنت في السادسة من عمري”. فما كان من ياسمين صبري إلا أن ردت: “أراهن أنك قمت بذلك ولهذا أنت مصاب بمتلازمة داون”!

وانبرى المتفاعلون على تويتر بعدها في تقريع الفنانة الشابة وكالوا لها اتهامات بالغرور وبسوء الأخلاق بل وحتى “انعدام الموهبة”.

كما رأى البعض أن في تعليق صبري إهانة بالغة للمصابين بمتلازمة دوان.

وبلغ الأمر إلى حد مطالبة د. مايا مرسي، رئيس المجلس القومي للمرأة، عبر فيسبوك لياسمين صبري بالاعتذار. وأشارت د. مايا إلى أن كثيرا من أمهات الأطفال المصابين بالمتلازمة قد تواصلوا معها للإعراب عن استيائهم.

أما ياسمين صبري نفسها، فشرحت الأمر لبي بي سي قائلة إن المتابع، الذي قوبل ردها عليه بالاستهجان، هو شقيقها الأصغر الذي تمازحه طيلة الوقت بتبسط وبدون مشاكل!

واعتبرت ياسمين أن الأمر تفاقم هذه المرة لأن تعليقها كان على الملأ، ولأن المتابعين لم يعرفوا حقيقة القرابة وطبيعة العلاقة بينهما، فأخذوا التعليق على محمل غير المقصود.

كما أعربت عن استغرابها من “تسرع البعض في الرد مفترضين سوء النية ومطلقين الأحكام دون التماس الأعذار”.

وأشارت إلى أنها بادرت إلى شرح موقفها عبر تويتر قائلة إنها شخص محب ومسالم وإنها لا تقصد إلحاق الأذى بأي أحد.

وبعيداً عن هذا الجدل وبالعودة لحركات اليوغا التي تنفرد ياسمين صبري في الوسط الفني بالاعلان عنها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، قالت ياسمين لبي بي سي: إنها بدأت في ممارسة اليوغا منذ عامين بعد قراءة عدد من الكتب المختصة بالتأمل.

رياضة

BBC
ياسمين صبري مع شقيقها الأصغر

ومضت قائلة إنها أدركت فائدة اليوغا للنفس والجسد في آنٍ واحد، كما استعانت بصديقة حاصلة على شهادات تدريب في مجال اليوغا إلى أن وصلت لمستوىً لا بأس به ولكنها لا تزال تسعى لإحراز مزيد من التقدم، فهي بطبيعتها “تحب التحديات وتسعى على الدوام لتحسين ذاتها”.

وأشارت إلى فائدة اليوغا على وجه الخصوص لمن هم في دائرة الضوء والشهرة، إذ تسهم تمارين اليوغا في تخفيف الضغوطات وضبط حالة الاتزان النفسي.

وقالت إن اليوم الذي تبدأه بقليل من اليوغا غالباً ما يمضي بسلام.

ونصحت صبري الجميع بممارسة اليوغا لفوائدها العظيمة، وقالت إنها تعمد لنشر صور من جلسات التمرين وحركات اليوغا التي تؤديها عبر مواقع التواصل الاجتماعي بغية التوعية والتعريف بهذه الرياضة المفيدة.

ويحتفل العالم باليوم العالمي لليوغا منذ عام 2015 والذي يصادف الحادي والعشرين من يونيو حزيران كل عام. وقد أقر هذا اليوم بناءاً على مشروع قرار تقدمت به الهند.

وكان رئيس وزراء الهند، ناريندرا مودي، قد قال في مديح اليوغا إنها “هدية لا تقدر بثمن من تقاليدنا القديمة وتجسد وحدة الجسد والعقل، والفكر والعمل … ونهجا شاملا مهما لصحتنا ورفاهنا. فاليوغا ليست تمرينا وحسب وإنما وسيلة لاكتشاف شعور الوحدة مع النفس ومع العالم ومع الطبيعة”.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية