Home » بي بي سي عربي » الصين تقول إن مدير الانتربول السابق يقر بالذنب في قضية رشوة
مينغ هونغوي

EPA

انتخب مينغ هونغوي مديرا للشرطة الدولية (الانتربول) في تشرين الثاني / نوفمبر 2016

تقول الصين إن المدير السابق للشرطة الدولية (الانتربول)، المواطن الصيني مينغ هونغوي، أقر بالذنب في القضية المرفوعة ضده والتي تتعلق بتقاضيه رشى تتجاوز مليوني دولار.

وأوردت وسائل الإعلام الصينية الرسمية أنه من المقرر أن تصدر المحكمة التي مثل مينغ أمامها، والواقعة في مدينة تيانجين الشمالية، قرارها في القضية في وقت لاحق.

وكان مينغ، وهو أول صيني يترأس الانتربول، قد اختفى عندما كان يزور بلده قادما من مقر عمله في فرنسا في أيلول / سبتمبر الماضي.

وأكد الحزب الشيوعي الصيني في وقت لاحق بأنه أُعتقل في سياق “حملة مكافحة الفساد” التي أطلقها الرئيس شي جينبينغ.

ولكن عقيلته التي ما زالت تقيم في فرنسا، تقول إن وراء التهم الموجهة لمينغ دوافع سياسية.

وكانت قد منحت حق اللجوء في فرنسا في أيار / مايو الماضي، وذلك بعد أن عبرت عن خشيتها من أن تختطف هي وأطفالها.

وكان مينغ، البالغ من العمر 65 عاما، قد استقال من منصبه كمدير للانتربول عقب اعتقاله من جانب السلطات الصينية.

وأثار اختفاء مينغ في أيلول / سبتمبر قلقا على الصعيد الدولي.

ولكن السلطات الصينية أعلنت في تشرين الثاني / أكتوبر أنه يخضع للتحقيق في قضية رشوة.

وطرد مينغ من الحزب الشيوعي وجرد من كل المواقع الحكومية التي كان يشغلها، حسبما أعلنت المفوضية المركزية للانضباط التابعة للحزب.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية