Home » بي بي سي عربي » أمير الكويت في زيارة إلى العراق وسط تصاعد لحدة التوتر في المنطقة
أمير الكويت

Getty Images

وصل أمير الكويت الشيخ، صباح الأحمد الجابر الصباح، إلى العاصمة العراقية بغداد في زيارة رسمية ليوم واحد.

وقالت وكالة الأنباء الكويتية (كونا) إن الرئيس العراقي، برهم صالح، ووزير النفط إضافة إلى عدد من المسؤولين العراقيين كانوا في استقبال الصباح.

وكان رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي قد أكد في مؤتمر صحفي الثلاثاء أن “العلاقة بين العراق والكويت في أفضل حالاتها، وأن هناك تقدما كبيرا في هذه العلاقة”.

وتعد زيارة أمير الكويت للعراق، الثانية له منذ توليه الحكم، إذ ترأس وفد بلاده إلى اجتماع القمة العربية التي عقدت في بغداد عام 2012.

لكن زيارة رئيس مجلس الوزراء الكويتي الشيخ ناصر الصباح إلى بغداد في سبتمبر/ أيلول 2010، كانت الأولى لمسؤول كويتي رفيع المستوى منذ الاجتياح العراقي للكويت عام 1990، وكان لها أثر إيجابي في إنهاء مرحلة التوتر وفتح صفحة جديدة للعلاقات بين البلدين .

ومن المقرر أن يبحث الصباح مع المسؤولين العراقيين العلاقات الثنائية بين العراق والكويت، والتطورات في المنطقة مع تصاعد حدة التوتر بعد استهداف ناقلات نفط في مضيق هرمز مؤخرا.

“قلق كويتي” بشأن تهديد إيران بإغلاق مضيق هرمز

9 معلومات مهمة عن مضيق هرمز

حقائق عن العراق

حقائق عن الكويت

وينقل البلدان العضوان في منظمة أوبك معظم نفطهما عبر مضيق هرمز، الذي يمر عبره خُمس النفط العالمي تقريبا، بالقرب من المكان الذي تعرضت فيه ست ناقلات للهجوم خلال الشهرين الأخيرين.

وتتهم الولايات المتحدة والسعودية إيران بالوقوف وراء الهجمات، وهو ما تنفيه طهران.

ووصفت الكويت الهجمات على الناقلات بأنها تهديد للسلام والأمن الدوليين، دون أن تلقي باللائمة على جهة أو بلد بعينه.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية