Home » بي بي سي عربي » ميشيل بلاتيني يخضع للتحقيق حول فوز قطر باستضافة مونديال 2022
ميشيل بلاتيني

Getty Images

يخضع ميشيل بلاتيني، الرئيس السابق للاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا)، لاستجواب على أيدي محققين فرنسيين بمكتب مكافحة الفساد، وذلك على خلفية اتهامات تتعلق بفوز قطر بتنظيم مونديال كأس العالم 2022.

وكان الفرنسي بلاتيني، 63 عاما، رئيسا للاتحاد الأوروبي لكرة القدم إلى أن تم إيقافه عام 2015 لدواعي أخلاقية.

ولطالما أنكر لاعب خط الوسط الفائز بالكرة الذهبية ثلاث مرات ارتكاب أية مخالفات.

وفي عام 2010، تفوق العرض القطري لاستضافة المونديال على عروض كل من الولايات المتحدة، وأستراليا، وكوريا الجنوبية، واليابان.

  • ميشيل بلاتيني يلجأ للتحكيم لرفع تجميد نشاطه في الفيفا
  • ميشيل بلاتيني قد يواجه الإيقاف مدى الحياة

ويخضع بلاتيني الآن للاحتجاز والاستجواب، في ضاحية نانتير غربي العاصمة الفرنسية باريس.

ويحقق مسؤولون على مدار العامين الماضيين في مزاعم فساد مرتبطة بنسختي كأس العالم 2018 و2022.

كما أفادت تقارير باستجواب الرئيس السابق للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) سيب بلاتر عام 2017.

وفي بيان، أكد محامو بلاتيني أنه لم يتعرض للاعتقال وأنه “عبر عن نفسه بهدوء ودقة، مجيبا عن كافة الأسئلة، بما فيها تلك المتعلقة بظروف بطولة أمم أوروبا 2016، وقد قدم توضيحات مفيدة”.

وأضاف البيان: “لا علاقة له بهذا الحدث الذي لا يعنيه على الإطلاق. وهو واثق تماما من خطوته التالية”.

وقال الاتحاد الدولي لكرة القدم إنه على علم باستجواب بلاتيني، لكنه أضاف أنه “ليس في وضع يسمح بمزيد من التعليق”.

وأوقف بلاتيني إثر تلقيه “مدفوعات غير مدعومة بوثائق”، قيمتها 1.3 مليون استرليني من بلاتر، الذي كان موقوفا هو الآخر لضلوعه في القضية، وهو أيضا ينكر ارتكاب أية مخالفات.

وخُفف مؤخرا قرار إيقاف بلاتيني من ثمانية أعوام، بعد استئناف، إلى أربعة أعوام تنتهي في أكتوبر/تشرين أول 2019 .

وشابت اتهاماتٌ بالفساد عرض قطر لاستضافة المونديال، لكن هذه الاتهامات سقطت بعد تحقيق أجرته الفيفا استغرق عامين.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية