Home » بي بي سي عربي » صائب عريقات يتحدث عن تجربة موته لـ 3 دقائق و20 ثانية ورواد مواقع التواصل الاجتماعي ينقسمون في شأن تجربته
صحة

Getty Images

خضع صائب عريقات لعملية جراحية لزراعة الرئة العام الماضي
نشر الدكتور صائب عريقات أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية – عبر صفحته على فيسبوك – مقطع فيديو من مقابلة أجراها معه الاعلامي اللبناني طوني خليفة لبرنامج “أول مرة”.

وكانت قناة “الأردن اليوم” التي تبث البرنامج قد نشرت على يوتيوب مقاطع عدة من المقابلة ولكن د. عريقات اكتفى بنشر هذا المقطع دون غيره، حيث ظهر فيه وهو يتحدث عن ما يُعرف بـ “تجربة الاقتراب من الموت”.

ومع ذلك بدا عريقات متردداً في الحديث بحرية عن هذه التجربة والكشف عن كامل ملابساتها، وهو ذات الموقف الذي اتخذه عندما تم تحويله لمركز بحث علمي بالولايات المتحدة للحديث عن هذه التجربة كما قال.

ولكنه أكد أن “في (حياة) بعد الموت” حيث خلص لهذه النتيجة بعد أن عاش تجربة الاقتراب من الموت أثناء خضوعه لعملية جراحية لزرع الرئة في خريف العام الماضي. وقال عريقات ان الأطباء أبلغوه أن قلبه توقف خلال العملية على نحوٍ غير متوقع وأنه “مات” لمدة ثلاث دقائق وعشرين ثانية.

وعن تفاصيل ما حدث خلال هذه المدة، اكتفى عريقات بأن قال انه رأى نفسه (وليس جسده) وهو “يمشي بسرعة الريح .. ولكن ليس في السماء بل في فراغ .. فراغ هائل .. قد يكون نفق ولكنه لم ير أبعاد هذا النفق”.

كما ذكر أنه التقى أشخاصاً قدم لهم المساعدة في الماضي وأنهم أشاروا اليه قبل أن يقفل عائدا. وقال انه لم يكن يفكر في أي شخص أو أي شيء من أمور الدنيا الكثيرة وأن تفكيره كان منصباً فقط على وضعه غير المألوف وحالة الخوف الشديد في تلك اللحظات.

صائب عريقات

د. صائب عريقات مات 3 دقائق و20 ثانية، أثناء عملية جراحية، ماذا رأى ياترى ؟ بعد أن أعيد إنعاش قلبه، بعملية قلب مفتوح؟؟؟

Posted by Dr.Saeb Erekat on Sunday, June 9, 2019

وقام مستخدمو فيسبوك بمشاركة الفيديو المذكور معلقين على محتواه فيما قام البعض الآخر بكتابة تعليقات أو مدونات منفصلة على صفحاتهم حيث تراوحت الآراء ما بين مصدق ومكذب.

وسخر البعض مما قاله عريقات فكتب صامد صنوبر: “طيب يا دكتور ما شفت أرضنا يلي ضاعت بالمفاوضات؟! ولا بس شفت الناس يلي ساعدتهم؟!” وعلق مصعب الخطيب:” شكلك مثقل بالأكل قبل العملية..” فيما كتب أبو أحمد النجار: “طيب حصار غزة وقطع الأرزاق ما شفتوا”.

وكان عريقات قد شغل منصب كبير المفاوضين الفلسطينيين وخاض عدداً من جولات المفاوضات مع اسرائيل قبل انهيار عملية التفاوض قبل سنوات. ويعيش الفلسطينيون حالة من الاحباط واليأس جراء الوضع السياسي المتأزم ويحمّل بعضهم السلطة الفلسطينية ورموزها وبينهم صائب عريقات مسؤولية الوضع المتردي.

في مقابلة صائب عريقات المصورة يتحدث كالأنبياء، وأنه عاد من الموت وأدرك وجود حياة أخرى، ولكنه لم يخبرنا هل انخرط في مفاوضات في دقائق الموت تلك، أم أن الحياة الحالية مفاوضات والحياة الأخرى انتصارات!!!

Posted by Mohammad Hijaz on Sunday, June 9, 2019

بدون استهزاء:شهادة صائب عريقات حول الحياة بعد الموت لم تدخل رأسي.

Posted by Baraa Nezar Rayyan on Sunday, June 9, 2019

ولكن البعض الآخر دافع عما قاله عريقات فكتب أحمد أبو ارتيمه قائلاً: ” هذه الظاهرة تم رصدها من أطباء و باحثين حول العالم … ما يعطي هذه التجربة مصداقيةً هو التشابه الكبير في قصص الآلاف ممن خاضوها، هؤلاء الذين خاضوا التجربة من ثقافات مختلفة، وكثير منهم أناس بسطاء لم يسمعوا بهذه التجربة من قبل مما ينفي فرضية تواطؤهم، وكثيرون يؤثرون الصمت وعدم الحديث عن هذه التجربة حتى يصادف سماعهم لبرنامج تلفزيوني يتحدث عن مشاهدات شبيهة بما رأوها فيتشجعون ويكسرون الصمت “.

موضوع الدكتور صائب عريقات وعودته من الموت وطريقة تعاطي الناس مع كلام الدكتور وخاصة فئة المثقفين، أصابتني بالدهشة…

Posted by ‎حسام الخطيب‎ on Sunday, June 9, 2019

• عطفا على تجربة صائب عريقات في المنشور السابق، والذي قد يكذبه البعض بدافع من الشخصنة، لكونه عريقات وفقط، سيء السيرة خاذل القضية الفلسطينية، فهو لا يستحق هذه التجربة؛ ظنا منهم أنها نوع كرامة! ومن الناس من سيرد تجربته ويكتفي بالتأويلات الباردة المعلّبة كون المسألة لا تعدو هلوسات أو ردات فعل نفسية لها تعلاّت كميائية على مستوى الدماغ وهلم جرا. • في هذا المقطع، حديث مبناه العلم المادي غير المتكئ على التروحن والماورائيات، يدلي بشهادة أطباء حول تجارب ملايين البشر ممن خَبروا تجربة الاقتراب من الموت، موثقة في كتب طبية معتمدة.

Posted by ‎خالد التايدي‎ on Sunday, June 9, 2019

الحديث عن “الاقتراب من الموت” ليس بالأمر النادر كما أن هوليوود قامت بالتطرق للمسألة من خلال عدة أفلام أبرزها فيلم ” Flatliners” عام 2017.

وتعد مؤسسة أبحاث تجربة الاقتراب من الموت بالولايات المتحدة احدى أبرز الجهات الناشطة في هذا المجال حيث تعمد الى جمع شهادات من يقولون انهم عاشوا التجربة وتقوم بعرضها على موقعها وصفحاتها على وسائل التواصل الاجتماعي بشكلٍ متكرر.

وتقدم المؤسسة نتاجها في هذا المجال من خلال عدة لغات وتقول انها عرضت لتجربة أكثر من 4000 شخص ممن خاضوا التجربة وذلك بـ 23 لغة من بينها العربية.

وكان جيفري لونغ الطبيب المتخصص في علاج الأورام بالاشعاع قد بادر الى تشكيل المؤسسة عام 1998 آملاً في الوصول الى حقيقة “الاقتراب من الموت”. ويقول انه بات الآن على يقين من أن الأمر حقيقي وذلك بعد أن سجل ودرس شهادات كثيرة ومتواترة في هذا الخصوص.

وترفض المؤسسة الرأي القائل بأن تجربة الاقتراب من الموت تنجم عن “ذكريات مزيفة” أو هلوسة أو حرمان من النوم أو كوابيس أو حتى تأثير العقاقير الطبية أو أن يكون لها تفسير عاطفي أو طبي من قبيل نقص الأكسجين في الدماغ وغيرها من العوامل، منوهة الى أن التجارب التي قد تقود اليها هذه العوامل مختلفة عن “تجربة الاقتراب من الموت”.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية