Home » بي بي سي عربي » نيمار ينفي الاتهام باغتصاب إمرأة في العاصمة الفرنسية
نيمار

Getty Images

نفى نجم الكرة البرازيلي نيمار بشدة اتهامات وجهت إليه باغتصاب امرأة في باريس.

وتزعم المدعية أنها تعرضت لاعتداء جنسي في أحد فنادق العاصمة الفرنسية حيث يلعب نيمار لصالح فريق باريس سان جيرمان، وفقا لبلاغ تقدمت به للشرطة في ساو باولو.

وأصدر الفريق الذي يدير أعمال نيمار بيانا أشار إلى أن اللاعب “ينفي بشدة” هذه الإدعاءات.

ويشارك نيمار حاليا في تدريبات مع المنتخب الوطني البرازيلي استعداد للمشاركة في بطولة “كوبا أميركا”.

ما هي مزاعم الاغتصاب؟

كانت المرأة، التي لم يُذكر اسمها، على معرفة بنيمار عبر موقع التواصل الاجتماعي إنستاغرام وقد اقترح عليها اللقاء في باريس، وفقا لملف القضية في شرطة في ساو باولو.

وتقول المدعية إن نيمار أرسل تذكرة طيران إليها وحجز لها في فندق سوفوتيل قوس النصر في باريس.

وادعت المرأة أن نيمار كان “يبدو مخمورا” عندما قدم إلى الفندق في 15 مايو/ أيار الماضي.

وأضافت أنه بعد تجاذب أطراف الحديث والعناق، أصبح اللاعب البرازيلي “عدوانيا ومارس الجنس بعنف مع الضحية ضد رغبتها”، وفقا لمحضر الشرطة.

  • نيمار: هل يعجبك اللاعب البرازيلي أم يثير غضبك؟
  • نهائيات كأس العالم 2018: نيمار يقود البرازيل إلى ربع النهائي على حساب المكسيك
  • نيمار “يغيب عن الملاعب من ستة إلى ثمانية أسابيع”

وعادت المرأة إلى البرازيل بعد يومين من الحادث من دون الإبلاغ عما حدث للشرطة الفرنسية لأنها كانت تعاني من “صدمة عاطفية كما خشيت الإبلاغ عما تدعيه في دولة أخرى”، بحسب ملف القضية.

ماذا قال نيمار؟

في بيان صدر عن مهاجم باريس سان جيرمان بعد ظهور اتهامات الاغتصاب تلك، قال فريق إدارة عمل نيمار: “نرفض بشدة هذه الاتهامات الجائرة، وفوق كل ذلك، الصورة السلبية التي تقدمها التغطية الصحفية في تلك القضية”.

وقال نيمار دوس سانتوس، والد نيمار، لتلفزيون باند البرازيلي السبت الماضي “من الواضح أنه فخ”.

وأضاف: “إذا لم تتضح الأمور للرأي العام، فسوف يتحول الأمر إلى كرة ثلج. وإذا اضطررنا إلى إظهار رسائل تطبيق واتساب الخاص بنيمار والمحادثات التي أجراها على التطبيق مع هذه الفتاة، فسوف نفعل”.

ما مدى استعداد نيمار لكوبا أميركا؟

وقد جُرد اللاعب البالغ من العمر 27 سنة من شارة القيادة للمنتخب الوطني البرازيلي لكرة القدم في أعقاب إجراءات انضباطية اتخذت بحقه مؤخرا.

نيمارGetty Images

جُرد نيمار من شارة القيادة للمنتخب الوطني البرازيلي لكرة القدم مؤخرا

وأوقف الاتحاد الفرنسي لكرة القدم نيمار من اللعب لثلاث مباريات بعد ضربه لأحد المشجعين في أعقاب هزيمة فريق باريس سان جيرمان أمام فريق رينيه في نهائي كأس فرنسا الشهر الماضي.

كما أشارت تقارير إلى تورط نيمار في شجار في غرفة الملابس.

وتُقام بطولة كوبا أميركا، بطولة التي تتنافس فيها الفرق الوطنية على كأس أمريكا الجنوبية، في البرازيل في الفترة من 14 يونيو/ حزيران إلى 7 يوليو/ تموز 2019. وتلعب البرازيل في المجموعة الأولى مع بوليفيا، وفنزويلا، وبيرو.

واضطر نيمار إلى التوقف عن المران بعد إصابته في مفصل الركبة، وقد حدث هذا التوقف على الرغم من أنه لا يعتقد أن إصابته خطيرة.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية