Home » bbc » ما هو “البرمودا” الذي تلاحقه الشرطة في مدينة كركوك العراقية؟
شرطة مدينة كركوك العراقية تلاحق مرتدي البرمودا

Getty Images
شرطة مدينة كركوك العراقية تلاحق مرتدي البرمودا

شرطة مدينة كركوك العراقية تلاحق مرتدي البرمودا. لكن ما البرمودا؟ ولماذا تمنعه السلطات؟

نرى اليوم في شوارعنا شبابا يرتدون ملابس زاهية وسراويل مرقعة مزركشة بالورود وبالنقوش أحيانا.

مظاهر شتى وأسباب مختلفة، تدفع هؤلاء إلى تقليد كل جديد. ولكن هذا الهوس في مجاراة صرعات الموضة قد يصطدم في الكثير من الأحيان بالأعراف والتقاليد وحتى السلطة.

في العراق، أثار قرار شرطة محافظة كركوك حظر ارتداء “البرمودة” في الأماكن العامة حفيظة العراقيين خاصة الشباب منهم.

والبرمودا سروال قصير طوله لا يتجاوز الركبة. ومع ارتفاع درجات الحرارة صيفا، يميل البعض إلى ارتدائه للتغلب على الحر.

غضب وسخرية

ولجأ كثيرون إلى مواقع التواصل الاجتماعي للتعبير عن رأيهم في القرار، فتناولوه من زوايا مختلفة، بالدهشة وبالسخرية أحيانا وبالإشادة أحيانا أخرى.

فكتب عمر الحمداني: “حتى الحرية الشخصية قيدت! هل أصبح ارتداء البرمودا جريمة؟ لا تختلفون عن الشرطة الدينية في إيران أو هيئة النهي عن المنكر أو حتى داعش!”

وشبه المغرد “عبد الله” ما يحدث في كركوك بـ “ممارسات طالبان”.

ومن باب التهكم، التقط آخرون صورا وهم يرتدون جلبابا ليخفوا تحته البرمودا.

https://www.facebook.com/photo.php?fbid=656345088170309&set=p.656345088170309&type=3&theater

https://www.facebook.com/photo.php?fbid=571070156737384&set=p.571070156737384&type=3&theater

في المقابل، رحب آخرون بالقرار مشيرين إلى أن اللباس “غير لائق ومخالف للقيم والعادات”.

ودعا المدون علي الربيعي إلى “إصدار قرار يمنع اللبس الخادش للبنات أسوة بقرار البرمودا”.

أسباب المنع

وبينت الشرطة في بيان لها أن قرار الحظر جاء نتيجة شكاوى العديد من المواطنين.

كما وجهت بتقييد عدد من الظواهر الاجتماعية منها ارتداء “ملابس غير لائقة كالسراويل القصيرة أو البرمودا في الأماكن العامة وقيادة الدراجات النارية في ساعات محددة من اليوم”.

وقال سعد معن، المتحدث باسم وزارة الداخلية، لبي بي سي: “إن لبس الشورت أو البرمودا ممنوع في كركوك وكل من يخالف سوف يحاسب”.

وأردف: “لم نحظر ارتداء البرمودا في الشارع، لكن نزولا عند التماسات المواطنين قمنا بمنع اللباس في الفضاءات العامة التي ترتادها العوائل بكثافة مثل المراكز التجارية والحدائق”.

وفيما يخص عدد الشباب الذين اعتقلوا، أوضح معن أنها إيقافات وقتية لردعهم فحسب وقد أفرج عنهم في وقت لاحق.

ولكنه أكد أن حملة ملاحقة مرتدي “البرمودا” مستمرة حتى نهاية رمضان.

https://www.facebook.com/photo.php?fbid=10157354278794571&set=a.10150720449539571&type=3&permPage=1

ملابس ممنوعة

‎بعيدا عن العراق، لطالما حكمت القوانين الصارمة ما يرتديه الناس لعدة قرون.

قد تكون تلك القوانين منفرة للبعض، ولكن الدولة ترى في ذلك مصلحة عامة.

‎وفي ما يلي نستعرض بعض من الأزياء المحظورة حول العالم:

  • البنطال في السودان

في ‎عام 2009، اقتادت الشرطة السودانية الناشطة لبنى حسين من مقهى في قلب العاصمة الخرطوم بتهمة ارتداء البنطال المحظور في البلاد، وفق قانون النظام العام، وعدوه زيا فاضحا.

‎وبعد الإطاحة بنظام عمر البشير، تمردت العديد من السودانيات على هذا الحظر على أمل أن يتغير القانون في وقت لاحق.

  • اللون الأصفر

‎في ماليزيا يمنع اللون الأصفر، إذ يربتط في الأذهان بالمتظاهرين. لذا قررت الحكومة حظر الملابس الصفراء، والقفازات وحتى القبعات.

  • النقاب

‎لدواعي أمنية ولحماية العلمانية، حظرت العديد من البلدان الأوروبية ارتداء النقاب في الأماكن العامة.

  • “كل شيء محسوب” في بلد كيم

‎وفي كوريا الشمالية، يحظر ارتداء الجينز الأزرق باعتباره رمزا للإمبريالية الأمريكية.

‎وفرضت الحكومة نظام خاصا لتسريح الشعر على مواطنيها، إذ يسمح لهم بـ 15 قصة على أن ألا تطول خصلات الشعر عن خمسة سنتيمترات، بالنسبة للرجال.

‎كما يمنع عليهم تقليد تسريحة شعر رئيسهم كيم جونغ أون، وإلا سيتم حلق شعر المخالف نهائيا.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية