روسيا وأوكرانيا: الولايات المتحدة وألمانيا تلحقان بفرنسا لتزويد كييف بمركبات قتالية

مركبة قتالية

AFP
طالما ترددت ألمانيا في تزويد أوكرانيا بالمركبة القتالية ماردر

وافقت ألمانيا والولايات المتحدة على الانضمام إلى فرنسا في تزويد أوكرانيا بمركبات قتالية مدرعة.

ويرى مراقبون الخطوة مهمّة لتعزيز القدرات القتالية الأوكرانية في الحرب ضد روسيا.

ولشهور، طالبت أوكرانيا حلفاءها الغربيين بتزويدها بدبابات. وعلى الرغم من أن هذه المركبات أقل خطرا، لكن قرار إرسالها يمثّل سابقة جديدة.

ووصفت أوكرانيا الخطوة بـأنها “انتصار كبير”.

ولطالما ترددت برلين في الإقدام على تزويد كييف بالسلاح. ولكن بعد إعلان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يوم الأربعاء عن إرسال مركبات قتالية خفيفة من طراز AMX-10 RC إلى أوكرانيا، تحدث المستشار الألماني أولاف شولتس إلى الرئيس الأمريكي جو بايدن مساء الخميس واتفق الزعيمان أيضا على إرسال مركبات قتالية إلى أوكرانيا.

ودأب المستشار الألماني على التأكيد أن برلين لن تُقدم بمفردها على أمر يتعلق بالدبابات أو المركبات القتالية المدرعة.

ولحدّ الآن، لم يكن حلفاء أوكرانيا الغربيين قد زوّدوها بهذا النوع من السلاح. على أن ألمانيا كانت شاركت في صفقات تبادل تسلّمتْ أوكرانيا بموجبها دبابات سوفيتية قديمة من سلوفاكيا وجمهورية التشيك وسلوفينيا واليونان، وفي المقابل تلقّت هذه الدول سلاحا ألمانيا أكثر تطورا.

وبينما أعرب الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي عن شكره، قالت وزارة الدفاع في بلاده إنها لا تزال تنشد الحصول على دبابات.

وكان مقررا أن يعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن اليوم الجمعة بشكل رسمي عن الأمر، لكن تقارير أوضحت أن 50 مركبة قتالية من نوع برادلي كانت جزءا من حزمة أمنية تبلغ قيمتها 2.8 مليار دولار.

وقالت وزارة الدفاع الأمريكية، البنتاغون، إن برادلي ليست دبابة وإنما هي مدمرة دبابات.

ومن المقرر مع نهاية شهر مارس/آذار المقبل أن ترسل ألمانيا نحو 40 مدرعة قتالية من نوع ماردر، فضلاً عن نظام صواريخ باتريوت المضاد للطائرات.

وقال متحدث باسم الحكومة إن تدريبا على استخدام تلك الأسلحة قد يجري في ألمانيا على مدى ثمانية أسابيع.

ومن المفترض أن تعزز الأنواع الثلاثة معا من المركبات المدرّعة، قدرات أوكرانيا القتالية في ساحات المعارك ضد القوات الروسية.

وتشبه المركبة الفرنسية AMX-10 RC الدبابة كونها تحتوي على مدفع عيار 105 ملليمترات، لكنها ليست مجنزرة وإنما تسير على عجلات.

كما ستمُدّ المركبة الأمريكية برادلي الجيش الأوكراني بمزيد من القوة القتالية. وتحتوي المركبة على مدفع بوش ماستر عيار 25 ملليمترا والذي بإمكانه أن يطلق قذائف متفجرة أو خارقة للدروع.

ويمكن للمركبة برادلي أن تحمل حتى عشرة جنود، ويستخدمها الجيش الأمريكي لنقل قوات حول ساحات القتال منذ حقبة الثمانينيات.

مركبة قتالية وجنود

Getty Images
مركبة برادلي القتالية استخدمتها القوات الأمريكية بشكل موسع في الشرق الأوسط

وقال المتحدث باسم البنتاغون الجنرال بات رايدر، إن المركبة برادلي من شأنها دعم العمليات الهجومية والدفاعية على السواء.

أما مركبة ماردر القتالية، فيستخدمها الجيش الألماني منذ حقبة السبعينيات. وتحتوي على مدفع عيار 20 ملليمترا يستطيع إصابة المروحيات والدبابات على مسافة 1500 متر. وزُوّدت مركبة ماردر مؤخرا بكاميرات تصوير حرارية حتى يسهل استخدامها ليلا.

ووافق البرلمان الألماني البوندستاغ بما يقارب الإجماع على خطوة تزويد أوكرانيا بالمركبة ماردر.

وقالت ماري-أغنيس شتراك-زيمرمان، رئيسة لجنة الدفاع في البوندستاغ، إن الخطوة جاءت “متأخرة جدا، لكن قبل فوات الأوان”.

وأضافت ماري-أغنيس أنها لن تتوقف عن الدفع صوب تزويد أوكرانيا بالدبابة ليوبارد-2 أيضا، “بعد ماردر، ستكون الـ ليوبارد”.

وقالت وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بيربوك إن أوكرانيا كان يجب أن تزوَّد بالسلاح لكي تحرر مناطق محتلة وأناسا يعانون تحت وطأة الإرهاب الروسي”.

مسؤلية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

Comments are closed.