Home » bbc » الإيدز: مضادات الفيروسات تمنع انتقال المرض من خلال الجنس حتى بين المثليين
الإيدز

Getty Images

كشفت دراسة طبية حديثة عن أدلة جديدة تشير إلى فعالية عقاقير مضادة لفيروس نقص المناعة البشرية (الإيدز)، في منع انتقال الفيروس عبر العلاقة الجنسية بين الرجال المثليين.

وأجريت الدراسة المنشورة في دورية لانست، على ما يقرب من 1000 زوج من الرجال المثليين، ولم ترصد أي انتقال لفيروس الإيدز بينهم على مدار ثمانية أعوام.

والفضل في هذه النتيجة يعود إلى العلاج الذي قلل نسبة الفيروس إلى مستويات منخفضة للغاية في جسم المرضى.

ويقول الخبراء إن “ما لا يمكن رصده في الدم لا يمكن انتقاله من شخص لآخر” وهو ما يجب أن يعرفه الجميع عن فيروس الإيدز.

وتعني هذه المقولة أن الأشخاص الذين يتناولون علاجات الإيدز ويحافظون على معدلات منخفضة للفيروس في دمائهم، لا يمكنهم التسبب في نقل العدوى إلى غيرهم، حتى من خلال الممارسة الجنسية.

وتابعت الدراسة الأوروبية حوالي 972 من الأزواج الذكور المثليين، وكان أحدهما مصابا بفيروس نقص المناعة البشرية ويتناول علاج مضادات الفيروسات القهقرية (ART) بينما كان الآخر سليما، واستمرت خلال الفترة من 2010 حتى 2017.

وطوال مدة الدراسة لم ينتقل الفيروس من الشخص المصاب إلى الشريك الآخر بسبب العلاقة الجنسية الشرجية.

أعراض الإيدز “تختفي” من مريض بريطاني بعد علاجه بخلايا جذعية

علماء يستخدمون فيروس نقص المناعة لعلاج “طفل الفقاعة”

انخفاض عدد وفيات مرض “الإيدز ” إلى النصف

الإيدز
Getty Images
التحاليل أثبتت أن علاج مضادات الفيروسات القهقرية تؤدي إلى اختفاء الفيروس من جسم المريض وبالتالي عدم انتقاله

ويقول الباحثون إنه يمكن الوقاية ومنع الإصابة بالإيدز في حوالي 472 حالة.

وأكد الشركاء الذين شملتهم الدراستهم أنهم يمارسون الجنس بصورة عادية وفي حالات كثيرة بدون حماية، بلغت أكثر من 76 ألف حالة على مدار سنوات.

وعلى الرغم من أن 15 رجلا أصيبوا بفيروس الإيدز خلال إجراء هذه الدراسة، إلا أن الاختبارات الجينية أظهرت أن جميع الإصابات والفيروسات المنقولة لم تأت من خلال شريكهم الرئيسي في العلاقة.

وقال الباحثون “النتائج التي توصلنا إليها تقدم أدلة قاطعة على أن خطر انتقال فيروس الإيدز عن طريق ممارسة الجنس الشرجي عندما تكون نسبته في الدم ضعيفة، يساوي صفر”.

وقالت البروفيسور أليسون رودجر، معدة الدراسة وأستاذة الأمراض المعدية في جامعة كوليدج بلندن، من المعروف أن الجنس الشرجي يمثل أعلى درجة مخاطر لانتقال العدوى، ولكن الآن يجب أن يطمئن الرجال المثليين.

وأضافت: “هذه الرسالة القوية يمكن أن تساعد في إنهاء وباء الإيدز عن طريق منع انتقال الفيروس، والتعامل مع وصمته وكذلك التمييز الذي يستهدف الكثير من المصابين بالمرض”.

ودعت أليسون جميع الأشخاص المصابين بفيروس الإيدز إلى إجراء الفحوص والحصول على العلاج الفعال.

“لست ناقلا للفيروس”

الإيدز

BBC
مات ستوكس يؤكد ضرورة أن يدرك الجميع حقيقة عدم نقل الفيروس عبر الجنس لمن يتناولون العقاقير اللازمة

أصيب مات ستوكس، 26 عاما، بفيروس الإيدز في عام 2016، وبدأ العلاج بالعقاقير بعد أربعة أسابيع. وأظهرت الاختبارات أن الفيروس لم يتم اكتشافه في جسمه خلال ثلاثة أشهر.

ويقول: “إنها راحة كبيرة وتعطيني الثقة بالنفس لأعلم أنني لا أستطيع نقل الفيروس”.

وأضاف: “لقد حدث تغيير حقيقي في مجتمع المثليين وبين أصدقائي في السنوات الأخيرة، يمكن وضع علامة “غير قابل للكشف” فوق النوع، على سبيل المثال.”

ويوضح أن الطريق مازال طويلا حتى يدرك الجميع ما يعنيه هذا. “بعض الناس لا يريدون تصديق ذلك. لديهم خوف غير منطقي من أنه قد لا يكون صحيحا.”

ويقول إن المؤسسات الخيرية التي تقوم بحملات حول هذه القضية تعطي هذه الرسالة “دفعة كبيرة” وتغير وجهات النظر حول ممارسة الجنس.

الوصمة تلاحق مرضى الإيدز

التعامل مع وصمة الإيدز

أكدت ديبورا جولد، الرئيس التنفيذي للصندوق الوطني لمكافحة الإيدز، على ضرورة بذل المزيد من الجهد لإيصال الرسالة إلى العاملين في مجال الرعاية الصحية والجمهور.

وقالت: “يجب أن يكون هناك فهم أفضل للكيفية التي ينتقل بها فيروس الإيدز وكيفية منعه، وندرك أيضا أن العلاج يوقف انتقال الفيروس. نعتقد أن هذا أمر حيوي لمعالجة وصمة العار”.

وأظهرت الأبحاث السابقة أنه لا يوجد خطر على الأزواج من جنسين مختلفين من انتقال الفيروس، بعد أن يتناول الزوج المصاب العلاج، مما يدفع برنامج الأمم المتحدة المشترك لمكافحة الإيدز إلى إطلاق حملته (ما يمكن اكتشافه لا يمكن أن ينتقل).

وقال الدكتور فورد هيكسون، من كلية لندن للصحة والطب الاستوائي، “أكدت الدراسة على أن كبح المرضى فيروس الإيدز بمضادات الفيروسات القهقرية، سيساعدهم على عدم نقل فيروسهم إلى أشخاص آخرين أثناء ممارسة الجنس، أيا كان نوع الجنس الذي يمارسونه “.

في الدراسة، كان الرجال المصابون يتناولون مضادات الفيروسات القهقرية طوال أربع سنوات في المتوسط قبل المشاركة في الدراسة، مما يجعل الفيروس غير قابل للاكتشاف، وهو ما يعني أنه أقل من 200 نسخة لكل ميللتر من الدم.

يصل معظم الناس إلى هذا المستوى بعد تناول علاج فيروس الإيدز يوميا لمدة ستة أشهر.

الإيدز
Getty Images

العقار لا يمكنه علاج فيروس الإيدز، لكنه يقلل كمية الفيروس إلى مستويات غير قابلة للكشف في الدم

ما هو علاج مضاد الفيروسات؟

هو مزيج من الأدوية التي يجب تناولها يوميا لمنع فيروس الإيدز من إعادة إنتاج نفسه في الجسم.

لا يمكنه علاج فيروس الإيدز، لكنه يمكن أن يقلل كمية الفيروس إلى مستويات غير قابلة للكشف في الدم.

يتناول معظم المصابين الأقراص العلاجية مرة واحدة يوميا، بينما يمكن للآخرين تناول ما يصل إلى أربعة أقراص يوميا حسب احتياجاتهم الصحية المحددة.

يوصى الجميع ببدء العلاج على الفور بعد تشخيص الإصابة بالفيروس.

وقال الدكتور مايكل برادي، المدير الطبي في Terrence Higgins Trust: “أعطتنا الدراسة الثقة لنقول، دون شك، أن المصابين بالإيدز والذين يخضعون لعلاج فعال لا يمكنهم نقل الفيروس إلى شركائهم الجنسيين”.

في بريطانيا، يتلقى حوالي 98 في المائة من المصابين بفيروس الإيدز علاجا فيروسيا، وهناك 97 في المائة من هؤلاء المصابين لا يمكن اكتشاف الفيروس في أجسادهم، ما يعني أنهم غير قادرين على نقل العدوى.

لكن الإحصائيات الواردة من هيئة الصحة العامة في إنجلترا تشير إلى تشخيص حوالي 92 في المائة فقط من إجمالي عدد المصابين بالإيدز 101 ألف و600 شخص.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية