Home » بي بي سي عربي » غزة: تصعيد عسكري بين الجيش الإسرائيلي والفصائل الفلسطينية
نيران في غزة

EPA

نيران تتصاعد من أحد المباني في غزة بعد غارة جوية إسرائيلية

تصاعدت حدة التوتر العسكري بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية في قطاع غزة بعد مقتل عدد من الفلسطينيين خلال وبعد مظاهرات الجمعة.

ويقول الجيش الإسرائيلي إن أكثر من تسعين صاروخا أُطلقوا من غزة، وإنه رد بضربات جوية ونيران الدبابات.

وعقد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اجتماعا أمنيا طارئا في مقر وزارة الدفاع في تل أبيب لبحث التطورات الأمنية في قطاع غزة.

وكانت الأوضاع الأمنية قد تدهورت على الحدود بين قطاع غزة وإسرائيل، بعد مقتل أربعة فلسطينيين، اثنان منهم برصاص الجيش الإسرائيلي خلال مظاهرات يوم الجمعة قرب السياج الحدودي، وآخران في غارة جوية شنها الطيران الإسرائيلي على موقع لكتائب القسام، الجناح العسكري لحركة حماس.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية إن أكثر من خمسين متظاهرا أصيبوا برصاص قوات الجيش الإسرائيلي، التي استهدفت آلاف المتظاهرين أثناء مشاركتهم في مظاهرات مسيرات العودة في جمعتها السابعة والخمسين أمس، على طول الحدود الشرقية لقطاع غزة مع الجانب الإسرائيلي.

وردا على مقتل فلسطنيين أطلقت فصائل في غزة عشرات الصواريخ على إسرائيل ما أدى إلى إطلاق صافرات الإنذار في البلدات والمدن في جميع أنحاء جنوب ووسط إسرائيل.

وأصيب جنديان إسرائيليان بعيارات نارية قرب الحدود مع غزة .

صاروخ غزة وصل إلى وسط إسرائيل

جريمة قتل في غزة تكشف استياء الشارع من تدهور الأوضاع المجتمعية

وقتل فلسطيني وأصيب عدد من الأشخاص في قصف إسرائيلي لمجموعة شمال غزة .

وقال الجيش الإسرائيلي إن طائراته بدأت بالإغارة على أهداف وصفها بـ “إرهابية” تابعة لمنظمتي حماس والجهاد الإسلامي في قطاع غزة.

وقتل اثنين من نشطاء حركة حماس في غارة جوية إسرائيلية انتقامية كما قُتل فلسطينيان آخران كانا يحتجان بالقرب من الحدود على أيدي القوات الإسرائيلية.

وتتواصل في القاهرة المحادثات بين مسؤولي جهاز المخابرات المصرية وممثلين عن فصائل فلسطينية في إطار مساعي تثبيت الهدنة بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية وتخفيف الحصار على قطاع غزة .

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية