Home » bbc » ترامب يهاتف بوتين ويتطرق لموضوع التدخل الروسي

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إنه اتصل هاتفياً بنظيره الروسي فلاديمير بوتين وناقش معه عدة موضوعات لمدة ساعة، ومنها “التدخل الروسي” في الانتخابات الأمريكية..

وغرد ترامب على تويتر “أجريت حديثاً مطولاً مع الرئيس بوتين”.

ووبخ ترامب إحدى الصحفيات لدى طرحها سؤال عليه عما إذا كان قد حذر بوتين من التدخل في الانتخابات الأمريكية المقبلة في عام 2020.

ويعتبر هذا الحوار بين الرئيسين الأول منذ صدور تقرير المحقق الخاص روبرت مولر الذي سلط فيه الضوء على تدخل موسكو في انتخابات الرئاسة الأمريكية عام 2016، والذي برأ ترامب من اتصاله بروسيا حينها.

وأكد الكرملين في بيان له إن الرئيسين تحدثا سوية، مشيراً إلى أن البيت الأبيض هو من اتصل ببوتين.

وفي وقت لاحق، قال ترامب في تغريدتين على حسابه على تويتر إنه أجرى “محادثة طويلة وجيدة للغاية” مع بوتين، مضيفا “بحثنا التجارة وفنزويلا وأوكرانيا وكوريا الشمالية والحد من الأسلحة النووية وحتى الأكذوبة الروسية”.

وكان آخر محادثات رسمية بين الرئيسين ترامب وبوتين في ديسمبر/كانون الأول خلال قمة العشرين في بوينس أيريس.

ووصف ترامب صحفية في البيت الأبيض بـ “الوقحة” بعدما وجهت له سؤال عما اذا كان حذر بوتين من عدم التدخل في الانتخابات الأمريكية المقبلة، كما أنه نفى تطرقه لهذا الموضوع.

وأضاف أن “الاتفاق مع الدول أمر جيد ونريد الحفاظ على علاقات جيدة مع الجميع”.

إلا أن البيت الأبيض أكد أنه تم التطرق إلى موضوع التدخل الروسي في الانتخابات خلال المحادثة الهاتفية بين الرئيسين.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض، سارة ساندرز، إن الزعيمين ناقشا “باقتضاب شديد” تقرير مولر ،مشيرة إلى أن كليهما على دراية بذلك منذ وقت طويل”.

واضافت ساندرز أن ترامب وبوتين ناقشا لفترة وجيزة التحقيق الذي أجراه المستشار الخاص الأمريكي روبرت مولر في التدخل الروسي المزعوم في الانتخابات الرئاسية لعام 2016.

ووصفت ساندرز المحادثة بين الرئيسين بأنها “إيجابية وشاملة”.

وقالت ساندرز إن الزعيمين أشارا إلى أن تحقيق مولر قد انتهى الآن ولم يعثر على “تواطؤ” بين الأمريكيين والروس.

وخلص مولر إلى أن تحقيقه لا يعفي ترامب من عرقلة العدالة، إلا أن وزارة العدل لا يمكنها توجيه أي تهم جنائية إلى الرئيس الحالي.

ويوم الجمعة، ناقش ترامب وبوتين العديد من القضايا السياسية الخارجية الشائكة:

ووفقًا للبيت الأبيض ، أخبر ترامب بوتين أن الولايات المتحدة “تقف إلى جانب شعب فنزويلا” ، مؤكداً نيته نقل مساعدات إنسانية لهذا البلد الذي تسوده الفوضى.

وفي الوقت الذي تدعم فيه إدارة ترامب زعيم المعارضة خوان غايدو ، فإن روسيا متحالفة مع الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو.

وأفاد البيت الأبيض إن ترامب وبوتين تحدثا أيضًا عن إمكانية إبرام اتفاق نووي جديد متعدد الأطراف بين الولايات المتحدة وروسيا والصين ، أو امتداد للمعاهدة النووية الاستراتيجية الحالية بين الولايات المتحدة وروسيا.

وفي أكتوبر/تشرين الثاني ، أعلن ترامب عن انسحاب الولايات المتحدة من معاهدة الأسلحة النووية، ومن المقرر أن تنتهي اتفاقية الأسلحة الأمريكية الروسية الوحيدة المتبقية – معاهدة البداية الجديدة لعام 2011 – في فبراير 2021

ومن بين القضايا التي نوقشت أيضاً خلال المحادثة الهاتفية “الصراع المستمر في أوكرانيا”.

وكان ترامب ألغى قمة في الأرجنتين مع بوتين بعد اطلاق حرس الحدود الروسي النار على ثلاث سفن أوكرانية واحتجاز أطقمها قبالة شبه جزيرة القرم.

ووفقًا للكرملين ،فإن بوتين اكد خلال المكالمة الهاتفية مع ترامب يوم الجمعة أن الإدارة المنتخبة حديثًا في أوكرانيا بحاجة إلى تحمل مسؤولية الاشتباكات مع الانفصاليين الموالين لروسيا في الجزء الشرقي من اوكرانيا.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية