Home » bbc » في التايمز: جهادي خطط لتفجير طائرة بإخفاء قنبلة في “مفرمة لحم”
طائرة تابعة لشركة الاتحاد للطيران الإماراتية

Reuters

المخطط كان يستهدف طائرة تابعة لشركة الاتحاد للطيران الإماراتية

نطالع في صحيفة التايمز تقريراً لبرنارد لاغين بعنوان “جهادي أخفى قنبلة في مفرمة لحم لتفجيرها على متن الطائرة”.

وقال كاتب التقرير إنه وجهت لشقيقين، هما خالد ومحمود خياط (من أصول لبنانية)، اتهامات بالتخطيط لتفجير قنبلة في طائرة ركاب كانت متجهة من أستراليا إلى الإمارات.

وأشار إلى أن أحدهما، خالد، أدين بالفعل بالتخطيط لتفجير طائرة تابعة لشركة الاتحاد للطيران الإماراتية، التي كانت تقل 320 مسافراً، من سيدني إلى أبو ظبي.

وأردف أن خالد (51 عاما) خطط لزرع القنبلة ووضعها في حقيبة اليد الخاصة بأخيه، عامر، الذي لم يكن له علم بحمله القنبلة إلى الطائرة في يوليو/تموز 2017.

وتابع بالقول إن عامر يؤكد أن لا صلة له بمخطط تفجير الطائرة.

ونقل كاتب المقال عن الشرطة قولها إن “العبوة الناسفة” ضبطت لتنفجر بعد 20 دقيقة من انطلاق الطائرة.

وأضافت أن خالد خبأ العبوة في “مفرمة اللحمط ووضعها في حقيبة يد عامر (41 عاما)، إلا أن الموظفين في المطار وجدوا أن حقيبة يده ثقيلة ولم تسمح له بحملها إلى الطائرة.

ووجدت الشرطة خلال تفتيشها منزل خالد مواد متفجرة ومعدات لصنع المتفجرات، كما أكد الادعاء أن خالد حصل على هذه المتفجرات من تنظيم الدولة الإسلامية.

وختم الكاتب بالقول إن خالد يواجه حكماً بالسجن مدى الحياة.

حظر الأسماء “الغربية”

ونقرأ في صحيفة الديلي تلغراف تقريرا لأحمد فهدات بعنوان “إيران تحظر على الآباء اختيار أسماء غربية لأبنائهم”.

آية الله خامنئيEPA

وقال كاتب المقال إن إيران منعت الآباء من اختيار أسماء “غير إسلامية” و “غربية” لأبنائهم، في خطوة تهدف إلى تكريس الهوية الدينية والوطنية.

ونقل كاتب المقال عن وزير الداخلية قوله إن الأسماء المحظورة تتضمن بعض التي سادت قبل الثورة الإسلامية في إيران “وكذلك الأسماء التي تروج للحضارة الغربية بما فيها جيكاردو وفانوسكا”.

وأضاف أنه المواليد الجدد لا ينبغي أن يكون لهم أسماء تذكر الشعب بنظام الشاه.

وبحسب التقرير فإن وزير الداخلية أكد أنه “من الآن لن يكون هناك مكان لأسماء فاجرة أو غير إسلامية”، مؤكداً على ضرورة الدفاع عن الهوية الدينية والوطنية للبلاد.

“أطفال الكهف”

ونشرت صحيفة الغارديان تقريراً لريتشارد لويد يتناول حصول كل طفل من “أطفال الكهف التايلاندي” على 72 ألف جنيه إسترليني بعد شراء نتفلكس حقوق فيلم عن قصتهم.

علق الأطفال ومدربهم في الكهف بعد هطول أمطار غزيرة أغرقت مدخلهGetty Images

وقال كاتب المقال إن عائلات الأطفال الذين أنقذوا من كهف علقوا فيه مع مدربهم الصيف الماضي ستحصل على هذه الأموال من شبكة نتفلكس التي اشترت حقوق صنع فيلم درامي عن قصتهم.

ويأتي هذا الاتفاق بعد مضي شهور على مفاوضات جرت بينهم وبين السلطات في تايلاند.

ونقل الكاتب عن الناطق باسم الحكومة التايلاندية قوله إن الأطفال لن يوقعوا على منح الشركة حقوقهم بصورة مطلقة لنشر قصتهم، بل سيكون الاتفاق لفترة محددة.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية