Home » بي بي سي عربي » الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يستعيد الصدارة بفوز على بيرنلي
مانشستر سيتي

Getty Images

هدف أغويرو ضمن فوزا ثمينا لسيتي

أصبح فريق مانشستر سيتي على بعد فوزين اثنين فحسب من التتويج بالدوري الانجليزي الممتاز، بعد عودته إلى الصدارة من بيرنلي، وقد حصد النقاط الثلاث.

حقق سيتي فوزا صعبا وثمينا على بيرنلي بهدف لصفر، سجله سيرجيو أغويرو في الدقيقة 64 ، واضطر الحكم إلى الاستعانة بتقنية الفيديو لاقرار الهدف لأن مدافع بيرنلي، ماثيو لوتن، أخرج الكرة، ولكنها كانت تجاوزت الخط المرمى.

وأظهر بيرنلي استماتة كبيرة في الدفاع وتنظيما محكما جعل مانشستر سيتي يستنفر كا ما يملك من مهارات هجومية وفنيات للوصول إلى مرمى توم هيتن.

وضاعت فرصة كبيرة من غابريال جيسوس عندما أخرج مدافع بيرنلي بن مي تسديدته من على خط المرمى.

ويبدو أن اصحاب الأرض دخلوا المباراة من أجل منع سيتي من الفوز وليس من أجل الفوز بالمبارة، إذ لعب حارس سيتي إدرسون طلية الوقت في راحة شبه تامة، ولم يواجه هجوم الزوار إلى أي ضغط حقيقي.

ولكن لاعبي سيتي كان يعرفون جيدا أن الفوز هو النتيجة الوحيدة التي ترضيهم، إذ يلعبون تحت أعين الملاحق المباشر ليفربول الذي ينتظر أن تعثر منهم لينقض على صدارة الدري.

وأنقذ حارس بيرنلي هيتون مرماه من محاولات تهديف خطيرة نفذها أغويرو مرة أخرى، وأمريك لابورت وبرناردو سيلفا. ولكن مستوى سيتي لم يكن مقنعا عموما، إذ ركن إلى الدفاع في آخر المباراة على غير العادة، تجنبا لأي مفاجأة غير سارة من أصحاب الأرض الذين باغتوا تشيلسي في المبارة الأخير بينهما.

وأدخل غوارديولا المدافع جون ستونز مكان أغويور في الدقيقة 83 ثم مدافعا آخر هو نكولاس أوتاماندي مكان رحيم ستيرلينغ لإغلاق اللعب تماما وانتظار نهاية المباراة. وظهر مع ذلك دفاع سيتي في الوقت بدل الضائع مرتبكا في إخراج الكرة من منطقته.

وتقدم سيتي خطوة كبيرة نحو التتويج باللقب للموسم الثاني على التوالي، وضاعف الضغط على ملاحقه ليفربول الذي يراقب تعثره في المبارتين المقبلتين.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية