Home » بي بي سي عربي » حل لغز أول صورة لـ “سي آي إيه” على انستغرام
جينا هاسبل

Reuters
تحدثت مديرة وكالة المخابرات المركزية، جينا هاسبل، عن عمل الوكالة على وسائل التواصل الاجتماعي.
أظهرت وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية “سي آي إيه”، التي تشتهر بالسرية والحذر وتكتيكات التجسس الغامضة، روحا مرحة في أول منشور لها على موقع انستغرام للتواصل.

وجاء في تعريف حساب الوكالة: “نحن خط الدفاع الأول للأمة”، وهو ما يعكس الجدية المرتبطة غالبا بالوكالة. لكن أول منشور لها تضمن صورة لمكتب عليه أشياء مبعثرة، تتراوح بين باروكة شعر مجعد، إلى كومة من العملات الأجنبية.

والتقطت الصورة في مقر الوكالة، في ضاحية لانغلي بولاية فيرجينيا، وكتب عليها تعليق بطريقة غامضة، يقول: “أنا أتجسس بعيني الصغيرة”.

ويبدو أن التحدي يتمثل في معرفة الأشياء الموجودة في الصورة. وللمساعدة على حل اللغز، قال متحدث باسم الوكالة، لقناة سي بي إس الأمريكية، إن أغلب تلك الأشياء ترجع إلى موظفين حاليين بالوكالة.

ويأتي الحساب ضمن استراتيجية الوكالة لتوظيف جيل أصغر من العملاء والمحللين.

وأغلب المستخدمين على انستغرام تقل أعمارهم عن 30 عاما.

وقال متحدث باسم الوكالة: “الانضمام إلى انستغرام هو طريقة أخرى، ننشر بها حكايات عن الوكالة ونجنّد بها الأمريكيين الموهوبين، للعمل معنا”.

وأضاف: “من خلال الحساب، سنلقي نظرة سريعة على الحياة داخل الوكالة، لكن لا يمكننا أن نعد بأي صور ذاتية ‘سيلفي‘، من مواقع سرية”.

وكانت مديرة وكالة الاستخبارات المركزية، جينا هاسبيل، قد أعلنت عن خطط لإطلاق الحساب الأسبوع الماضي، أثناء مشاركتها في ندوة بجامعة أوبورن في ألاباما.

إذن ما هي تلك الأشياء؟

تبدو الأشياء، التي يرجع بعضها إلى موظفين حاليين بالوكالة، مرئية في الصورة.

إليك قائمة بالأشياء، وهي ليست مرهقة بالمرة:

1- نباتات، تم تضمينها في الصورة كإشارة ساخرة، إلى “جواسيس” الاستخبارات الخارجية بالوكالة.

2- ساعة مكتب تم ضبط عقاربها على الساعة 8:46 صباحا، وهو الوقت الذي اصطدمت فيه طائرة بالبرج الشمالي، لمركز التجارة العالمي، خلال هجمات الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول 2001.

3- خريطة للصين، أحد المنافسين الرئيسيين لأمريكا في آسيا.

4- مجسم ذهبي لبومة، التي يقال إنها إلهة الحكمة عند اليونانيين القدماء. وتعود هذه البومة إلى أندي ماكريديس، مدير العمليات في وكالة الاستخبارات المركزية.

5- شيء يبدو أنه تميمة تشبه “العين الشريرة”، ربما لتمثل المخاطر التي يواجهها عملاء الوكالة.

6- عمل فني يجسد صورة توني منديز، ضابط وكالة سي آي أيه، الذي قام بدور مخرج سينمائي، في مهمة أنقذ خلالها ستة رهائن أمريكيين، في إيران عام 1980.

7- زوج من أزرار الأكمام، يقال إنه يستخدم من قبل عملاء سي آي أيه، للتعرف على بعضهم البعض.

8- شعر مستعار(باروكة) رمادي اللون، يفترض أنه يلبس من جانب عملاء سريين للوكالة.

9- بطاقة هوية تحتوي على صورة لهاسبل.

10 – حقيبة أوراق مكتوب عليها “سرية للغاية”، تستخدم من قبل العملاء لإتلاف الأدلة.

وقالت هاسبل إن الحساب مثال، على كيفية سعي جهاز الاستخبارات لتطوير نفسه، ومواكبة العصر الرقمي.

ولدى الوكالة حسابات بالفعل على موقعي فيسبوك وتويتر، وهي المنصات التي انضمت إليها في عام 2014.

وقالت الوكالة في تغريدتها الأولى على تويتر: “لا يمكننا تأكيد أو نفي أن هذه أولى تغريداتنا”، وذلك في نبرة مرحة تناقض سمعتها المهيبة.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية