Home » بي بي سي عربي » متظاهرون سودانيون : “قول للسيسي دا السودان انت حدودك بس أسوان”
متظاهرون سودانيون أمام السفارة المصرية بالخرطوم

Getty Images
“قول للسيسي دا السودان انت حدودك بس أسوان” متظاهرون سودانيون أمام السفارة المصرية بالخرطوم

تجمع عدد كبير من المحتجين السودانيين خارج السفارة المصرية في الخرطوم، منددين بما وصفوها بـ “تدخلات مصرية” في شؤون السودان، وذلك ضمن احتجاج حاشد تشهده البلاد أطلق عليه المتظاهرون اسم “مليونية السلطة المدنية”.

ورفع المحتجون لافتات تحمل عبارات من قبيل: “السودان دولة ذات سيادة مستقلة”، و”ثوار السودان ينددون بتدخل السيسي في ثورة ديسمبر”، و “لا لمعسكر الثورات المضادة”.

وردد المشاركون في المسيرة هتافات كان أبرزها “قول السيسي ده السودان، انت حدودك بس أسوان”، في إشارة إلى الحدود بين البلدين.

وانتشرت مقاطع الفيديو بشكل كبير عبر مواقع التواصل الاجتماعي رفض من خلالها المستخدمون السودانيون “التدخل في شؤونهم الداخلية”.

ونشرت سلمى مقطع فيديو من المظاهرات، علقت عليه قائلة: “موكب الثوار ضد التدخلات المصرية وضد معسكر الثورات المضادة لسرقة الثورات الوطنية وإرادة الشعوب موكب مهيب تحرك إلى السفارة المصرية بالخرطوم رافضا التدخلات الأجنبية في الشأن السوداني”.

وتأتي هذه التظاهرة بعد يومين من استضافة القاهرة لقمة تشاورية للشركاء الإقليميين للسودان، وافقت على منح المجلس العسكري الانتقالي في السودان مهلة 3 أشهر للانتقال السلمي للسلطة. وطالب بيان مشترك للقمة التي دعا إليها الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، بصفته رئيساً للاتحاد الأفريقي، مجلس الأمن التابع للاتحاد بأن “يمدد الجدول الزمني الممنوح للسلطة السودانية 3 أشهر”.

الرد الشعبي المصري

وفي المقابل رفض مصريون موالون للرئيس عبد الفتاح السيسي ما يتم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي من “تدخل مصري” بالشأن السوداني.

فقالت هدى وصفي: “مصر لا تتدخل في شئون أحد والعلاقات بين الشعوب لا تؤخذ بهذا الهزل مهما كانت عداوتك للنظام ومن السهل في الثورات أن يثير البعض عددا من الأشخاص لخدمة هدف ما وحدث في مصر نفس الشيء لكن غالبية السودانيين أكثر وعيا مما نظن”.

وقال ممدوح : “كل الي بالصورة ما بيجوا مائه شخص. الشخص الي صور مش يجيب فيديو علشان نشوف الحشود. يا اخي الي انتو فيه الان مر علينا من ثمانية سنوات. احنا حافظين الدرس كويس. وبنحاول نفهمكم علشان انتو اخوتنا. وأولها البشير يتعرض لوعكة صحيه ولازم يطلع يروح مستشفى .وعلشان بنحبكم بنقولكم. بلاش تيجوا علي مصر”.

ورد عباس على تغريدة بالقول: “مــصـــر لا تتدخل في شؤون الاخرين. واما اغلب من يقف امام السفارة المصرية #بالخرطوم فهم الإخوانية الخونة اهل الفوضى والخراب وتجار الدين والدم لانهم يعلمون ان مصر لا تريد إلا الخير لأشقائنا في السودان فهم احار لا يتدخل احد في شؤونهم وليحذروا الإخوان فهم العدو”.

موقف رسمي

وأكد الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، خلال القمة التشاورية للشركاء الإقليميين للسودان، “أهمية العمل على وضع تصور مشترك لتحقيق الاستقرار في السودان، بما يضمن الملكية الكاملة للشعب السوداني لبلورة العملية السياسية بالبلاد، ويحافظ على مؤسسات الدولة، منوهاً في هذا الصدد إلى ضرورة قيام الزعماء الأفارقة بتبني موقف موحد لمساعدة الشعب السوداني الشقيق خلال الظرف الراهن عن طريق إيصال رسالة إلى العالم تؤكد ملكية دول القارة لوسائل حل النزاعات والخلافات بها بعيداً عن التدخلات الخارجية”

وأصدرت الخارجية المصرية قبل مدة بيانا قالت فيه “إن مصر تتابع عن كثب وببالغ الاهتمام التطورات الجارية والمتسارعة التي يمر بها السودان الشقيق في هذه اللحظة الفارقة من تاريخه الحديث، وتؤكد في هذا الإطار دعم مصر الكامل لخيارات الشعب السوداني الشقيق وإرادته الحرة في صياغة مستقبل بلاده وما سيتوافق حوله الشعب السوداني في تلك المرحلة الهامة، استناداً الي موقف مصر الثابت بالاحترام الكامل لسيادة السودان وقراره الوطني”.

وأعربت مصر خلال بيانها “عن ثقتها الكاملة في قدرة الشعب السوداني الشقيق وجيشه الوطني الوفي على تجاوز تلك المرحلة الحاسمة وتحدياتها بما يحقق ما يصبو اليه من آمال وطموحات في سعيه نحو الاستقرار والرخاء والتنمية، كما تؤكد مصر عزمها الثابت على الحفاظ على الروابط الراسخة بين شعبي وادي النيل في ظل وحدة المسار والمصير التي تجمع الشعبين الشقيقين وبما يحقق مصالح الدولتين الشقيقتين”.

ودعت الخارجية المصرية “المجتمع الدولي إلى دعم خيارات الشعب السوداني وما سيتم التوافق عليه في هذه المرحلة التاريخية الحاسمة، كما ناشدت الدول الشقيقة والصديقة مساندة السودان ومساعدته على تحقيق الانتقال السلمي نحو مستقبل أفضل بما يحقق الطموحات المشروعة لشعبه الكريم”.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية