Cedar News
أخبار لبنان والعالم

فوغ: ليندا إيفانجليستا تعود إلى الغلاف المجلة بعد تعرضها لـ “تشوه” بسبب عملية تجميل

ظهرت عارضة الأزياء الشهيرة ليندا إيفانجليستا على غلاف مجلة “فوغ” للمرة الأولى منذ أن قالت إنها “تعرضت للتشوه” بسبب عملية تجميل حدثت بشكل خاطئ.

وفي الصور، استخدم شريط لاصق ومطاط لسحب وجهها وفكها ورقبتها، وإخفاء المشاكل الناجمة عن عملية تجميد الدهون التي أتت بـ “نتائج عكسية”.

وقالت: “هذا ليس فكي ورقبتي في الحياة الواقعية – ولا يمكنني أن أتجول بالشريط اللاصق والمطاط في كل مكان”.

وقالت للمجلة: “أحاول أن أحب نفسي كما أنا”.

وأضافت: “لكن بالنسبة للصور، فأنا أعتقد دائماً أننا هنا لخلق الأوهام. نحن نصنع الأحلام. وأعتقد أن هذا مسموح به. علاوة على ذلك، جرى الاعتناء بكل مخاوفي في هذه الصور، لذلك كان علي أن أفعل ما أحب القيام به”.

لقد مر عام تقريباً منذ أن قالت عارضة الأزياء الكندية، والتي كانت واحدة من أشهر الوجوه في عروض الأزياء وعلى أغلفة المجلات في التسعينيات والعقد الأول من القرن الحادي والعشرين، إنها اختفت من دائرة الضوء لأنها تعرضت لـ “تشوه بشع” بعد خضوعها لعملية غير جراحية لتقليل الدهون.

وقالت إن عملية “تفتيت الدهون بالتبريد”، حدثت بشكل خاطئ عندما زادت الآثار الجانبية النادرة، بدلاً من تقليل الخلايا الدهنية.

والآن، قالت عارضة الأزياء الكندية لمجلة فوغ البريطانية: “لو كنت أعرف أن الآثار الجانبية قد تشمل فقدان مصدر رزقك وأن الأمر قد ينتهي بالاكتئاب لدرجة أنك تكره نفسك، لم أكن لأجازف بهذا”.

وتُظهر كل الصور الموجودة في المجلة الجزء الأمامي من وجهها فقط، وتغطي رقبتها وأذنيها وشعرها.

وقالت إيفانجليستا إنها انجذبت إلى هذه العملية من خلال الإعلانات وغرورها الخاص.

وأضافت: “كانت إعلانات عملية تفتيت الدهون بالتبريد تظهر طوال الوقت، على “سي إن إن”، وعلى “إم إس إن بي سي”، مراراً وتكراراً، وكانوا يوجهون لي السؤال التالي: هل يعجبك ما ترينه في المرآة؟”.

وتابعت: “كان الأمر يتعلق بالدهون المستعصية في المناطق التي لا يمكن أن تتزحزح. لم تتحدث الإعلانات عن أي فترة نقاهة أو جراحة. شربت الجرعة السحرية، وفعلت ذلك لأنني شخصية مغرورة بعض الشيء. لذلك ذهبت للقيام بذلك، وجاء الأمر بنتائج عكسية”.

رفعت إيفانجليستا دعوى قضائية ضد شركة “زيلتيك أستيتيكس” المنتجة لهذا العلاج، وقالت في يوليو/تموز إن الدعوى القضائية قد تمت تسويتها.

وفي تصريح لمجلة فوغ، قالت شركة زيلتيك: “يسعدنا حل هذه المشكلة مع السيدة إيفانجليستا. يستمر تركيزنا على تعزيز الثقة من خلال توفير منتجات وخدمات تجميلية آمنة وموثوقة مدعومة بالعلم. عملية تفتيت الدهون بالتبريد حاصلة على ترخيص من إدارة الغذاء والدواء الأمريكية؛ علاج غير جراحي لانتفاخات الدهون الظاهرة في تسع مناطق من الجسم”.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.
مواضيع تهمك

Comments are closed.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More