Cedar News
أخبار لبنان والعالم

الموضة: وفاة مصمم الأزياء الياباني العالمي إيسي مياكي عن 84 عاما

إيسي مياكي على خشبة العرض مع عارضاته في عرض للأزياء أقيم في باريس 1997.

Getty Images
إيسي مياكي على خشبة العرض مع عارضاته في عرض للأزياء أقيم في باريس 1997.

توفي مصمم الأزياء الياباني المجدد إيسي مياكي عن عمر ناهز 84 عاماً، كما أعلنت الشركة التي يملكها.

وكان مياكي، المعروف بأساليبه المبتكرة وعطوره، قد تمكن من بناء علامة تجارية عالمية في مجال تصميم الأزياء، والتي تضمنت تصميم سترات ستيف جوبز السوداء الشهيرة ذات الياقة العالية.

وعُرف مياكي بالعمل بأساليب تقليدية وعصرية في الأزياء خلال مسيرته المهنية الطويلة.

وتوفي الجمعة جراء إصابته بسرطان الكبد، وأقيمت له جنازة خاصة، بحسب ما أفادت وسائل إعلام يابانية.

وُلد مياكي في هيروشيما عام 1938، وكان في السابعة من عمره فقط عندما دُمرت المدينة بقنبلة ذرية أسقطتها الولايات المتحدة.

وكان مترددا في الحديث عنها عندما أصبح رجلا بالغا. وكتب في صحيفة نيويورك تايمز في 2009 أنه لم يرغب بأن يُعرف بصفته “المصمم الذي نجا من القنبلة الذرية”.

وكتب: “عندما أغلق عيني، ما زلت أرى أشياء لا ينبغي لأحد أن يعيشها”، وأضاف بأنه يفضل أن يفكر بأشياء “يمكن بناؤها لا تدميرها، والتي يمكنها أن تجلب الجمال والفرح”.

كان مياكي يريد أن يصبح راقصا أو رياضيا عندما كان شابا- لكن ذلك تغير عندما قرأ مجلات الأزياء الخاصة بشقيقته.

قصة شركة نسيج يابانية متواضعة تحقق ملايين الدولارات سنويا

رحيل “الأرستقراطي” الذي أضفى لمسته على جميلات العالم

درس تصميم الغرافيك في جامعة للفنون في طوكيو، ثم انتقل إلى باريس في ستينيات القرن الماضي، حيث عمل مع مصممي الأزياء العريقيْن غاي لاروش وهوبر دي جيفنشي.

انتقل بعدها إلى نيويورك التي مكث فيها لوقت قصير، قبل أن يعود طوكيو في العام 1970 من أجل افتتاح استوديو مياكي للتصميم.

وبحلول ثمانينيات القرن الماضي حظي بالتقدير باعتباره أحد المصممين الرواد في العالم حيث استخدم مواد مختلفة من البلاستيك إلى المعادن- ومواد يابانية تقليدية أيضا، والورق.

أحد تصاميمه التي استخدم فيها أسلوبه الخاص في إظهار الثنيات الثابتة في عرض للأزياء بباريس في 1995.

Getty Images
أحد تصاميمه التي استخدم فيها أسلوبه الخاص في إظهار الثنيات الثابتة في عرض للأزياء بباريس في 1995.

وطور مياكي طريقة جديدة لثني القماش من خلال لفه بين طبقات من الورق في مكبس حراري.

وكان ذلك أسلوبا ناجحا للغاية بعد أن أثبتت التجارب أن الثنيات تبقة ثابتة ولا تتجعد.

وأصبح مياكي معروفا بابتكار أسلوب كان عالي التقنية وعمليا ومريحا في الوقت نفسه. وكان اسما راسخا ليس فقط في صناعة الأزياء اليابانية وإنما أيضا على خشبات العرض العالمية.

وعملت دار الأزياء الخاصة بها على تطوير ملابس مرغوبة جدا للرجال والنساء، بالإضافة إلى الحقائب والساعات والعطور. وتروج شائعات بأن زجاجة من العطر المعروف باسم “ليو دي ايسي”، الذي طرح للبيع في العام 1992، تباع كل 14 ثانية.

وكان خط انتاجه المعروف باسم “أيه- بوك”، والذي يمكن أن ترى قطعا منه في المتاحف الآن، استخدم آلة خاصة لحياكة القماش صنعت ملابس من قطع قماش متواصلة.

وكان ستيف جوبز، مؤسس شركة أبل، قد طلب من مياكي تصميم ستراته السوداء ذات الياقة العالية التي ميزته ويقال إنه صنع منها 100 سترة مقابل مبلغ 175 دولارا للقطعة الواحدة.

ومنح مياكي جائزة كيوتو المرموقة في 2006 بسبب إخلاصه للفنون وحصل على وسام الثقافة في 2010 على “إنجازاته اللافتة” في مجالي الثقافة والفنون في اليابان.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.
مواضيع تهمك

Comments are closed.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More