Home » بي بي سي عربي » كاتدرائية نوتردام : “طائفة القتلة” ومجسمات ثلاثية الأبعاد قد تسهم في أعمال الترميم
كاتدرائية نوتردام في باريس

Getty Images
هل كنت تفكر يوما بأن مجسما في لعبة فيديو يمكن أن يساعد في جهود ترميم كاتدرائية أثرية؟ هذا ما أشار إليه عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي حول العالم مؤخرا.

بادر مغردون ومواقع إلكترونية بالإشارة إلى إصدار قديم من لعبة الفيديو: “طائفة القتلة Assissain’s Creed Unity” احتوت على نموذج مجسم عالي الجودة لكاتدرائية نوتردام في باريس التي دمر الحريق جزءا منها.

ونظرا للجودة العالية التي تضمنتها تفاصيل مجسم الكاتدرائية في الكنيسة، اقترح بعض المغردين استخدامه كمرجع مرئي أثناء ترميم الكاتدرائية.

لا تغني عن الاختصاص

وقال المهندس المعماري عمر جمال، وهو أحد المتابعين للعبة “طائفة القتلة Assissain’s Creed” وممن لديهم اهتمام بتفاصيل البناء والمعمار التي صورت الكاتدرائية داخلها، إنه بالإضافة إلىزيارته السابقة للكاتدرائية على أرض الواقع، فقد اطلع على مقاطع فيديو عن هذا الجزء من اللعبة الذي يصور الكاتدرائية إبان حقبة الثورة الفرنسية وما فيها من أحداث.

ويرى جمال أن اللعبة يمكن الحكم على نجاحها من أحد أمرين: إما من ناحية السيناريو الذي يمر به اللاعب وهو يستمتع باللعبة gameplay، أو من ناحية الرسومات الفنية والتصاميم التي تصور أجواءها.

وتابع أن شركة “يوبيسوفت Ubisoft” المصممة للعبة كانت ناجحة إلى حد كبير في تصوير التفاصيل الخارجية للكاتدرائية بشكل يوحي للاعب بأنها حقيقية. مضيفا أن الشركة إحدى أكبر الشركات التي نجحت في هذا المجال، وأن لديها فريقا من المعماريين الذين يدلون بخبراتهم في ألعاب كهذه.

وبحسب رأيه فإن الاستعانة بالرسومات الموجودة في اللعبة لإعادة ترميم الكاتدرائية قد تساعد نوعا ما، إلا أنه يعتقد أنها قد لا تكون كافية لاستعادة تفاصيل البناء كاملا، لأن تلك الرسومات مصممة لإضفاء جو على اللعبة أكثر من كونها مصممة لتوثيق بناء تاريخي كهذا، ومن المؤكد أنه جرى توثيق بناءه بشكل علمي من قبل مختصين.

الحقيقة تضاهي الخيال

وكانت كارولين ميؤسه، مصممة تلك النسخة من لعبة الفيديو، قد أشارت إلى أنها قضت نحو عامين في استخدام تقنيات المسح بالليزر والاستعانة بصور وخبراء للخروج بأدق نموذج مجسم ثلاثي الأبعاد للكاتدرائية.

كما نشر مستخدمون مقاطع فيديو من اللعبة تظهر مجسم الكنيسة داخل اللعبة.

ونشروا أيضا ملف فيديو يعرض لقطات حقيقة للكاتدرائية جنبا إلى جنب مع ذات المشاهد من داخل لعبة الفيديو.

نماذج مجسمة عالية الدقة

ولم تقتصر اقتراحات المغردين على لعبة الفيديو بل تعدتها إلى المجموعة الكبيرة من النماذج المجسمة الثلاثية الأبعاد المتوفرة لكاتدرائية نوتردام.

ومن أبرز تلك الجهود مجسمات ثلاثية الأبعاد نفذها المؤرخ الراحل أندرو تالون باستخدام تقنيات متقدمة للمسح بأشعة الليزر تحاكي في دقتها مبنى الكاتدرائية بهامش خطأ قدره خمسة ملليمترات فقط.

وكانت شركة داسو سيستيمز Dassault Systèmes الفرنسية، الشهيرة بصنع المحركات والطائرات الحربية، قد أعدت منذ فترة محاكاة زمنية رقمية timalapse لكيفية تجديد الكاتدرائية.

تبرع وإهداء

ومن جهتها، تبرعت شركة “يوبيسوفت Ubisoft” المصممة للعبة “طائفة القتلة” بـ500 ألف يورو لجهود ترميم الكاتدرائية التي دمرها الحريق.

كما أتاحت لعشاق ألعاب الفيديو تحميل نسخة مجانية من اللعبة لمدة أسبوع لكي يستمتعوا باستكشاف نموذج الكاتدرائية في اللعبة

وقالت الشركة لبي بي سي إنها ستسمح للسلطات الفرنسية بالاستفادة بمجسم الكاتدرائية الذي استخدمته الشركة في اللعبة إذا طلب منها ذلك.

لكن الشركة أضافت أن المجسم قد يكون عالي الدقة والوضوح ويحاكي الكاتدرائية بدقة عالية، لكنه لا يطابقها بنسبة 100%.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية