Home » بي بي سي عربي » #لقمه_عيشنا_بخطر: لبنانيون يرفضون خفض رواتب العسكريين المتقاعدين

انتشر في الآونة الأخيرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل إعلام محلية في لبنان تصريحات وتسريبات تشير إلى إمكانية لجوء الحكومة اللبنانية إلى تدابير مالية وصفت بالقاسية للحدّ من العجز في الموازنة العامة، ومن أبرزها السعي إلى خفض رواتب العسكريين المتقاعدين.

#لقمه_عيشنا_بخطر

وأطلق رواد مواقع التواصل الاجتماعي هاشتاغ #لقمه_عيشنا_بخطر والذي تصدر قائمة أكثر الهاشتاغات انتشارا في لبنان حاصدا أكثر من 17 ألف تغريدة عبر من خلالها المغردون عن رفضهم للمس برواتب من وصفوهم بحماة الديار.

فغرد كريم قائلا: ” تحية للشهداء العسكريين الأسرى، فلقد خذلوكم في حياتكم و نهبوكم في مماتكم”.

وقالت كاتيا أبو جوخ: “نحن الشعب لي وصلنا حالنا لا هون حاربونا بكل شيء حتى وصلت معهم للجيش اللبناني لي حاميهن وحامي أرضنا وعرضنا بس الجيش خط أحمر”.

دعوات إلى الإضراب

وخرج عدد من اللبنانيين إلى الطرقات بعد دعوة هيئة التنسيق النقابية إلى إضراب عام، حيث عمّ الاضراب مختلف الإدارات والمؤسسات العامة والمدارس الرسمية في كافة المناطق اللبنانية اعتراضا على “المس بالرواتب والأجور ورفضاً لتخفيضها”.

نظرة إقتصادية

وفي حديثمع بي بي سي أكد الخبير الاقتصادي اللبناني كامل وزنة: “الموضوع في لبنان أكبر من خفض لرواتب الموظفين، فلبنان يمر بوضع اقتصادي صعب ويعود ذلك إلى السياسات النقدية المتبعة في البلاد وحجم الفساد والتهرب الضريبي، ولهذا على الحكومة اللبنانية إعادة هيكلة المنظومة الاقتصادية والذي يدفعها إلى فرض حالة من التقشف ولكن لا تتوقف على الرواتب والأجور”.

واعتبر وزنة “أن نسبة الرواتب تشكل 35 بالمئة من ميزانية الدولة، والحديث عن تخفيض هذه الرواتب بحاجة إلى درس وعناية وذلك لأن خفضها لن يحل الأزمة التي يمر بها لبنان”.

وأكد الخبير الاقتصادي: “لبنان بحاجة إلى قراءة اقتصادية متكاملة بدءا من توسيع الاقتصاد، وتوسيع الاقتصاد لا يتم إلا عبر استثمارات في جميع المجالات في لبنان”.

وخلص كامل وزنة إلى أنه: “من المبكر الحديث عن تأثير هذه التخفيضات على الكلفة الشرائية للمواطن اللبناني باعتبار أن موضوع تخفيض الرواتب لم يقر بعد ولا يزال موضع نقاش. وإنما الخوف من انهيار قيمة العملة اللبنانية التي قد تقضي على هذا الراتب بأكمله وليس جزءا منه”.

وعبر عدد من اللبنانيين عن غضبهم عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بعد تغريدة لوزير الخارجية جبران باسيل قال فيها: “هناك من يجب أن ينبه الناس اليوم إلى أن التخفيض المؤقت إذا لم يحصل فلن يبق معاش لأحد وأنا أقول للناس لا يجوز النظر فقط إلى جيوبهم فهذا الأمر يجب أن يكون جزءا ضئيلا مما يجب تخفيضه في الدولة وإذا كان يجب البدء بالوزراء والنواب فليكن”.

وقال رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري “ان كل ما يحكى عن تخفيضات هو كلام صحف مؤكدا ان الحكومة تعمل على وضع آلية تحمي الميزانية المالية للدولة واصحاب الدخل المحدود٫ محذرا من ان البلد اذا سقط سيقع الجميع معه”.

موقف شعبي

وفي حديث لبي بي سي مع متقاعد رفض الكشف عن اسمه قال: “كل ما يدور من تسريبات عبر مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام المحلية يبقى في إطار أخبار غير مؤكدة، وفي حال تم خفض هذه الرواتب فلن نسكت وسننزل إلى الشارع للدفاع عن حقنا”.

وأضاف: “إذا وافقت الحكومة اللبنانية على خفض رواتبنا، فسيكون لهذه الخطوة أضرار كارثية على جميع المتقاعدين الذين لا يملكون مصدر دخل غير الذي يتقاضونه من الدولة اللبنانية”.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي في لبنان جدولا قيل إنه لرواتب كبار موظفي الدولة، وطالبوا هؤلاء الموظفين “بالتبرع بجزء بسيط من رواتبهم من أجل الوطن للخروج من الأزمة الاقتصادية التي تمر بها البلاد”.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية