Cedar News
أخبار لبنان والعالم

فيروس كورونا: نيوزيلندا تفتح حدودها بالكامل بعد إغلاق طويل بسبب الوباء

سياح في نيوزيلندا

Getty Images

فتحت نيوزيلندا حدودها بالكامل لأول مرة منذ مارس/آذار 2020، حين أغلقت البلاد حدودها في محاولة للحد من انتشار كوفيد 19.

وستبدأ سلطات الهجرة الآن في قبول المسافرين الذين يحملون تأشيرات زيارة وأولئك الذين يحملون تأشيرات دراسة مرة أخرى.

ووصفت رئيسة الوزراء، جاسيندا أرديرن، الأمر بأنه “لحظة هائلة”، مضيفة أنه جزء من “عملية حذرة”.

وسيطلب من معظم الزوار أن يكونوا مطعمين بالكامل لدخول نيوزيلندا، لكن لا توجد متطلبات للحجر الصحي.

كما أعيد فتح الحدود البحرية للبلاد، مع السماح للسفن السياحية واليخوت الترفيهية الأجنبية بالرسو.

وأعلنت نيوزيلندا لأول مرة عن خطة إعادة فتح مرحلية في فبراير/شباط. وسمحت للمواطنين الذين تم تطعيمهم بالعودة من أستراليا في ذلك الشهر، والقادمين من أماكن أخرى بالعودة في مارس/آذار.

وفي مايو/أيار، بدأت استقبال سائحين من أكثر من 50 دولة على قائمة إعفاء من التأشيرات.

نيوزيلندا

BBC

وقالت أرديرن في كلمة ألقتها في قمة تجارية مع الصين في أوكلاند الاثنين “نحن، مع بقية العالم، نواصل إدارة وباء عالمي مستمر، مع الحفاظ على سلامة شعبنا”.

وأضافت “لكن الحفاظ على سلامة الناس يمتد إلى الدخل والرفاهية أيضًا”.

وكانت السياحة واحدة من أكثر الصناعات تضررًا من إجراءات الإغلاق الصارمة في نيوزيلندا.

وفي العام المالي المنتهي في مارس/آذار 2021، انخفضت مساهمة السياحة في الناتج المحلي الإجمالي إلى 2.9٪ من 5.5٪ في العام السابق.

وتلقت السياحة الدولية ضربة كبيرة بشكل خاص، إذ انخفضت بنسبة 91.5 في المئة، أو 16.2 مليار دولار نيوزيلندي (10.2 مليار دولار)، إلى 1.5 مليار دولار نيوزيلندي، وفقًا لبيانات رسمية.

كما انخفض عدد الأشخاص العاملين في قطاع السياحة بأكثر من 72 ألف شخص خلال هذه الفترة.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.
مواضيع تهمك

Comments are closed.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More