Cedar News
أخبار لبنان والعالم

الحجاب: سعد الدين الهلالي ينفي فرضيته والأزهر يرد وتجدد الجدل حول حدود “تجديد التراث الإسلامي”

فتاة محجبة

Getty Images

أثارت تصريحات أدلى بها الدكتور سعد الدين الهلالي، أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر، خلال برنامج تلفزيوني يوم الأحد، تشكك في فرضية الحجاب جدلاً شديدا عبر مواقع التواصل في مصر.

وقد دفع ذلك مؤسسات دينية، مثل الأزهر ودار الإفتاء، للرد على هذا التشكيك، بلغ حد الانتقاد المباشر للنهج الذي اتبعه البعض في “تجديد التراث الإسلامي” استنادا إلى “الحرية في فَهم النص” الديني.

وتداول مدونون وسوماً مثل #الحجاب_فريضة، #الأزهر، و #سعد_الدين_الهلالي ، للتعبير عن آرائهم، التي جاءت في معظمها سلبية تجاه تشكيك الهلالي بفرضية الحجاب. فما تفاصيل القصة؟

ما الذي جدد الجدل؟

أتت تصريحات سعد الدين الهلالي خلال لقاء في برنامج “الحكاية” من تقديم الإعلامي المصري عمرو أديب.

فقد أدلى الهلالي بتصريحات مثيرة للجدل بشأن فرضية حجاب المرأة في الإسلام، إذ قال: “إنه لا يوجد نص يؤكد فرضية الحجاب”.

كما شكك في صحة حديث الحجاب الذي يقول إنه “إذا بلغت المرأة المحيض لا يظهر منها غير وجهها وكفيها”.

وقال الهلالي “إن هذا الحديث لم يظهر إلا بعد وفاة الرسول بنحو 240 عامًا، وهو حديث ضعيف”.

https://twitter.com/Elhekayashow/status/1541189872953823232

وتزامنت تصريحات الهلالي مع تدوينة تحمل مضمونا مشابها نشرتها صفحة عبر فيسبوك، تعرف نفسها بأنها مبادرة تدعو إلى تجديد الخطاب الديني وتحمل اسم “أزاهرة يستنيرون”.

وتناول المنشور موضوع “الاحتشام وغطاء الرأس” الذي عزاه كاتب المنشور، بحسب الصفحة، إلى “الأعراف والذوق العام”.

منشور لصفحة أزاهرة يستنيرون على فيسبوك

Facebook

رد الأزهر

من جانبهم، نفى رجال دين وعلماء أزهريون صحة ما قاله الدكتور سعد الدين الهلالي بشأن إنكار فرضية الحجاب.

فقال الدكتور عباس شومان، وكيل الأزهر السابق عبر صفحته على فيسبوك: “الحجاب فريضة محكمة كالصلاة، ولا ينكر فرضيته إلا جاهل ضال، فقد أجمع على فرضيته علماء المسلمين في كل العصور، فكفوا عن إرضاء البشر على حساب دينكم”.

منشور لوكيل الأزهر السابق عباس شومان

Facebook

كما أكدت دار الإفتاء المصرية عبر حسابها الرسمي على تويتر “رداً على من أنكر فريضة الحجاب”، أن الحجاب “شعيرة من شعائر الإسلام، وفرضٌ على المرأة المسلمة التي بلغت سن التكليف”.

https://twitter.com/EgyptDarAlIfta/status/1541534979561345024?s=20&t=VCm9GTTIrW82R5mU1Kb1tQ

بينما شدد الأزهر على فرضية الحجاب بنص القرآن وإجماع الفقهاء ورفض أي رأي مخالف لذلك، وقال في بيان إن “حجاب المرأة هو فرض عين على كل مسلمة بالغة عاقلة أقرته مصادر التشريع الإسلامي بنص القرآن وإجماع فقهاء المسلمين”.

وأضاف البيان أن “ما يُتداول من محاولة لنفي فرضية الحجاب وتصويره أنه عادة أو عرف انتشر بعد عصر النبي صلى الله عليه وسلم- هو رأي شخصي يرفضه الأزهر لأنه مخالف لما أجمع عليه المسلمون”.

https://twitter.com/AlAzhar/status/1541813537659666432

كما حذر الأزهر في تغريدة تالية من “فتح الباب لتمييع الثوابت الدينية”، وأن “التفلت من أحكام الشريعة، وما استقر عليه علماء الأمة بدعوى “الحرية في فَهم النص” هو منهج علمي فاسد”.

https://twitter.com/AlAzhar/status/1541813540276867075

سعد الدين الهلالي

أما ردود الفعل حول تصريحات الهلالي عبر مواقع التواصل الاجتماعي، فقد كان أغلبه سلبياً تجاه ما قاله أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر.

فقد اتهمه كثيرون “بالكذب وتضليل الناس”.

https://twitter.com/sarcastic_surg/status/1541816157195456514

https://twitter.com/Hatem_alhowainy/status/1541489036312952837

https://twitter.com/SherihanElsayed/status/1541180775483293697

https://twitter.com/KhaledM090/status/1541191293359067137

https://twitter.com/AshrafD31205354/status/1542096226593685508

لكن في المقابل، هناك من أبدى تأييده لتصريحات الهلالي، وأشار إلى أن الهلالي لم يأت بجديد وأن ما قاله ترديد لآراء علماء وفقهاء أثيرت من قبل.

https://twitter.com/Youssefhelmy80/status/1541189679705456640

https://twitter.com/mohamed09644778/status/1541505634260115459

https://twitter.com/easynews21/status/1541837078454861824?s=20&t=2XX6qApJ-04ggOMno1uIvA

https://twitter.com/SaqrHajr/status/1540692170004467713?s=20&t=2XX6qApJ-04ggOMno1uIvA

جدل حول “التجديد”

وقد اتسع الجدل حول قضية الحجاب وفرضيته ليشمل خلافا أوسع حول “تجديد الخطاب الديني” و”نقد التراث الإسلامي”.

فبينما أصر البعض على أهميته، رأى فيه البعض الآخر محاولة لهدم الدين.

https://twitter.com/YAbouzakaria/status/1539888577487818752

https://twitter.com/H93673126/status/1541667807464771587

كما اتهم البعض الأزهر بأنه “رفض” تجديد الخطاب الديني.

https://twitter.com/amrhamdon/status/1541905700548497410

https://twitter.com/Heba_A_S_A/status/1541831408490090497

وقد أثار ذلك الاتهام نقاشا حول معنى مصطلح “تجديد الخطاب الديني” بالأساس.

https://twitter.com/alkbyr69762537/status/1542099698873409536

https://twitter.com/AhmedAdawei/status/1542092156856311808

https://twitter.com/RoayaFikir/status/1540238719810142210

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.
مواضيع تهمك

Comments are closed.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More