Cedar News
أخبار لبنان والعالم

الحج: بريطانيون يعجزون عن السفر إلى السعودية بسبب مشاكل بمنصة “مطوف”

الكعبة المشرفة

Getty Images

لم يتمكن بعض المسلمين البريطانيين الذين حجزوا رحلات لأداء مناسك الحج من السفر مع استمرار المشاكل مع نظام التسجيل السعودي الجديد.

وقال مجلس الحجاج البريطانيين إنه تم إبلاغ حوالي 12 شخصا بأنهم لا يستطيعون السفر من مانشستر يوم السبت لأن التذاكر الإلكترونية التي تشمل الرحلات الجوية ومناسك الحج لم تصدر في الوقت المناسب.

وعاد المسافرون إلى منازلهم في انتظار معرفة ما إذا كان من الممكن إعادة ترتيب الرحلات الجوية.

واتصلت بي بي سي بالسفارة السعودية للحصول على رد.

وأطلقت السعودية مؤخرا بوابة إلكترونية، ويجب على المسلمين من أوروبا وأمريكا الشمالية وأستراليا التسجيل عليها إذا كانوا يريدون السفر لأداء الحج لهذا العام.

وتلقى بعض مقدمو الطلبات تأكيدات الحجز في الأسابيع القليلة الماضية، على الرغم من أن المنصة، المعروفة باسم “مطوف”، أثارت العديد من الشكاوى، بما في ذلك من بعض الذين حجزوا مسبقًا مع شركات رحلات وسفر منفصلة، وشعروا بالقلق من احتمال تحمل خسائر مادية.

ويدخر العديد من الراغبين في الحج من بريطانيا لسنوات لتحمل التكاليف، التي تتراوح من ستة آلاف جنيه إسترليني إلى أكثر من عشرة آلاف جنيه إسترليني للفرد.

وقال راشد مقردية، رئيس مجلس الحجاج البريطانيين، إن موظفي الخطوط الجوية السعودية في مانشستر كانوا “متعاونين للغاية”، ولكن كان من “المحزن للغاية” رؤية بعض الأشخاص غير قادرين على ركوب الطائرة.

وقال إن حوالي 250 مسافرا، من بينهم لاعب الكريكيت الإنجليزي عادل راشد، تمكنوا من السفر.

وقال بعض المتقدمين لبي بي سي إنهم تلقوا رسائل ملتبسة حول ما إذا كان بإمكانهم السفر هذا العام.

وقال علي حيدر إنه وزوجته عادا إلى منزلهما في شيفيلد إثر عدم تمكنهما من السفر من مانشستر يوم السبت، على الرغم من دفع 18500 جنيه إسترليني.

وقال إنهما حصلا على تأكيد بالحجز والتأشيرة في الأسبوع الماضي، مضيفًا “افترضنا أن كل شيء على ما يرام، لكن لم يتم إرسال التذكرة الإلكترونية عبر البريد الإلكتروني مطلقًا”.

وتحدث حيدر مع ممثل منصة “مطوّف” عبر الهاتف من المطار، لكنه قال “إنهم كانوا على درجة مثيرة للدهشة من الافتقار للكفاءة”.

وفي نهاية المطاف، اعتذرت منصة “مطوف” لحيدر عبر حسابها على تويتر، وقالت إنها تعتزم “إعادة ترتيب بعض الرحلات بسبب ارتفاع الطلب على مقاعد الطائرة في بعض المواعيد”.

وقال حيدر “نشعر وكأنهم لا يخضعون للمساءلة أمام أي شخص”.

وأضاف “سيكون من غير المحتمل أن تفعل شركة بريطانية أي شيء من هذا القبيل. أعتقد أن العملية برمتها كانت تدار بشكل سيء.”

وجاء على حساب منصة “مطوّف” يوم الاثنين أن ثمة مشاكل في عدد من الحالات متعلقة بتأكيدات الحجز وأنها تحاول الاتصال بالمتضررين في غضون 72 ساعة.

وحاولت بي بي سي الاتصال بالمسؤولين عن منصة “مطوف”.

راشد مقرادية وعادل راشد في مطار مانشستر قبل رحلة السفر للسعودية

CBHUK
راشد مقرادية وعادل راشد في مطار مانشستر قبل رحلة السفر للسعودية

وكان بإمكان الحجاج البريطانيين وغيرهم من الحجاج الغربيين الحجز مسبقًا عبر وكلاء مرخصين من السعودية في بلدانهم الأصلية.

وأجرى البروفيسور شون ماكلوغلين ، من جامعة ليدز، أبحاثًا حول السفر للحج منذ عام 2011، وقال إن النظام الجديد كان “جزءًا من استراتيجية السعودية لمركزية مبيعات رحلات الحج وتبسيطها”.

وقالت المملكة إنها ستستضيف مليون حاج هذا العام، لأنها تستقبل الزوار الأجانب لأول مرة منذ جائحة فيروس كورونا.

“مرحلة الأزمة”

لم يتضح بعد عدد تأشيرات الحج التي يتم تخصيصها لبريطانيا، والتي تم تحديدها بنحو 25 ألف رحلة في عام 2019. وقال البروفيسور ماكلوغلين إن الأعداد تتراوح بين ثلاثة آلاف و 12 ألف شخص.

متطوعون يحاولون مساعدة المسافرين للحج

CBHUK
متطوعون يحاولون مساعدة المسافرين للحج

وقال ماكلوغلين “بينما كان المحتالون يستغلون النظام السابق في بعض الأحيان، سعت أفضل شركات رحلات الحج إلى تسهيل التعقيدات على الحجيج”.

وأضاف “فشلت منصة مطوف فشلاً ذريعاً لأنه طرح في وقت متأخر ولم يتسن يتم تجريبها، ولم تثبت أنها مرنة أو بأسعار تنافسية كما زُعم في البداية”.

وقال “المشكلة الأخرى هي أن منصة مطوّف لا تتواصل بشكل واضح وتتناقض مع نفسها – لا يبدو أن لديهم القدرة على التنفيذ وأن نظامهم التقني قد خذلهم بصورة كبيرة.”

وقال إن الأمر بلغ “مرحلة الأزمة”، حيث كان الناس “يصلون إلى المطارات ويقال لهم إنهم لا يستطيعون السفر”.

وتواصل عدد من الأشخاص مع بي بي سي معربين عن مخاوفهم من أن حجوزاتهم قد لا يتم الوفاء بها.

وكانت النائبة ياسمين قريشي، التي تترأس المجموعة البرلمانية للحج والعمرة، قد دعت في وقت سابق الحكومة السعودية لتأجيل النظام الجديد حتى العام المقبل.

وحذرت من أن النظام الجديد “لن ينجح”، وسألت وزير الحج توفيق بن فوزان الربيعة عما إذا كان سيتم رد المبالغ التي دفعت.

وقالت وزارة الخارجية البريطانية إنها “تدرك أنه لم يتم حل جميع المشاكل وتواصل السعي للحصول على معلومات من السلطات السعودية”.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.
مواضيع تهمك

Comments are closed.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More