Cedar News
أخبار لبنان والعالم

كيف غرق أشهر مطعم عائم في هونغ كونغ أثناء سحبه لجهة غير معلومة؟

غرق مطعم عائم كان يعتبر معلما شهيرا في هونغ كونغ، بعد أيام من سحبه بعيدا عن الميناء الذي كان يعمل به منذ ما يقرب من 50 عاما.

وقالت مؤسسة “شركات مطاعم أبردين” المالكة للمطعم إنه انقلب في بحر الصين الجنوبي بينما كان في طريقه إلى مكان لم يُكشف عنه.

وأشارت المؤسسة إلى أنها “حزينة للغاية بسبب الحادث”، مؤكدة على عدم إصابة أي من أفراد الطاقم.

وكان المطعم قد أغلق في مارس/آذار 2020 مع تفشي فيروس كورونا.

ويُعتقد أن أكثر من ثلاثة ملايين ضيف قد تناولوا المأكولات بهذا المطعم على مر السنين، بما في ذلك ملكة بريطانيا، وتوم كروز، وريتشارد برانسون.

وظهر المطعم في العديد من الأفلام – بما في ذلك أحد أجزاء سلسلة جيمس بوند الشهيرة – لكن الوباء وجه ضربة قاتلة للمطعم وانخفضت أعداد رواده بشكل كبير.

وقال مالكو المطعم إنهم تعاقدوا مع مهندسين بحريين لفحص المطعم العائم قبل الرحلة، وحصلوا على “جميع الموافقات ذات الصلة”.

وكان من المقرر أن يبقى المطعم العائم في مكان غير معلوم أثناء انتظاره مشغلا جديدا.

وقالت مؤسسة “شركات مطاعم أبردين” إن المطعم غرق يوم الأحد بالقرب من جزر باراسيل بعد أن “واجه ظروفا معاكسة” وبدأت المياه تتسرب إليه.

واضافت أن “عمق المياه في مكان الحادث يزيد عن 1000 متر، وهو ما يجعل من الصعب للغاية تنفيذ أعمال الإنقاذ”.

وكان الوباء بمثابة القشة التي قصمت ظهر البعير بالنسبة للمطعم، الذي واجه مشاكل مالية لسنوات.

وقالت شركة “ميلكو إنترناشونال ديفيلوبمنت” المشغلة للمطعم الشهر الماضي إن المطعم لم يكن يحقق أرباحا منذ عام 2013 وكان يتكبد خسائر كبيرة.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.
مواضيع تهمك

Comments are closed.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More