Cedar News
أخبار لبنان والعالم

حادث أوكلاهوما: مقتل 4 أشخاص بعدما استهدف مسلح جراحاً في مستشفى

الشرطة ترد على موقع إطلاق النار يوم الأربعاء في مستشفى سانت فرانسيس

Getty Images
استجابت الشرطة بعد دقائق من إبلاغها بإطلاق النار

قالت الشرطة الأمريكية إن مسلحاً، قتل ثلاثة موظفين ومريضاً في مستشفى بولاية أوكلاهوما، كان يستهدف جراحا أجرى جراحة في ظهره.

وقُتل الطبيب بريستون فيليبس في هجوم الأربعاء، وفقاً لمسؤولين في مدينة تولسا التي شهدت الحادث.

وذكرت الشرطة في مؤتمر صحفي يوم الخميس أن الضحايا الآخرين هم طبيبة تُدعى ستيفاني هوسن، وأماندا غلين وويليام لوف.

ومات المشتبه به متأثراً بإصابات لحقت به جراء إطلاقه النار من سلاحه.

وقالت الشرطة إنه اشترى بندقية نصف آلية من طراز إيه آر 15 قبل ساعات من إطلاق النار، وأنه كان أيضاً يحمل مسدساً.

وقال رئيس شرطة تولسا ويندل فرانكلين إن الرجل “ألقى باللوم على الطبيب فيليبس في الألم المستمر” بعد الجراحة التي أجراها في مستشفى سانت فرانسيس في 19 مايو/ أيار.

وقال فرانكلين إنه بعد خروجه من المستشفى “اتصل المشتبه به عدة مرات على مدار أيام، شاكيا من الألم ومطالبا بعلاج إضافي”. ومن غير الواضح ما إذا كان قد تلقى مزيداً من المساعدة.

وأضاف فرانكلين أن رسالة عُثر عليها بمسرح الجريمة أوضحت أن المشتبه به “جاء بنيّة قتل الطبيب فيليبس وكل من يعترض طريقه”.

وقال فرانكلين: “أخبرتنا تلك الرسالة القصة. كان هذا مخططاً”.

وبحسب تقارير، وصلت الشرطة إلى المبنى الطبي بعد ثلاث دقائق من إخطارها بالحادث بعد ظهر الأربعاء. وقالت إن هذا ساهم في ألا يكون عدد القتلى أعلى.

وأشار مسؤولون إلى أنه تم الإبلاغ عن عشر حالات إصابة أخرى.

وقال فرانكلين: “قادنا تدريبنا إلى اتخاذ إجراءات فورية دون تردد”.

وتخضع استجابة سلطات إنفاذ القانون لحالات إطلاق النار النشطة لتدقيق شديد بعدما انتظرت الشرطة في أوفالدي في ولاية تكساس 40 دقيقة قبل مواجهة مسلح قتل بالرصاص 21 شخصا، بينهم 19 طفلا.

وألغيت مواعيد العيادة في المبنى الطبي لبقية الأسبوع.

وقالت مستشفى سانت فرانسيس هيلث سيستمز في بيان إنها “حزينة لفقدان أربعة من أفراد أسرتنا”.

واعتذرت الطبيبة رايان باركر، طبيبة الطوارئ في المستشفى، لأسرة لوف، المريض المقتول، وقالت إن فقدان زملائها “أمر غير مفهوم”.

وأضافت “كل زملائي اتجهوا إلى الطب لمساعدة الناس. من المفترض أن نكون نحن الذين نعتني بالآخرين خلال مآسٍ كهذه”.

وشكر عمدة تولسا، جي تي بينوم، باكياً العاملين الصحيين في سانت فرانسيس على “مجيئهم إلى العمل اليوم”.

وقال: “كل يوم ولسنوات… عرّضتم حياتكم للخطر لإنقاذ حياة الناس في هذه المدينة، ومع ذلك ما زلتم هنا على استعداد لإنقاذ المزيد من الأرواح كل يوم”.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.
مواضيع تهمك

Comments are closed.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More