Home » bbc » إصابة سعد سمير ورونالدو وإبراهيموفيتش بقطع في الرباط الصليبي “يمكن أن تحصل لأي شخص”

انتشر اسم لاعب الأهلي المصري سعد سمير بشكل كبير عبر مواقع التواصل الاجتماعي بعد تعرضه لإصابة في مباراة فريقه أمام صن داونز الجنوب أفريقي في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أفريقيا.

وكان مدير الكرة بالنادي الأهلي، سيد عبد الحفيظ، قد كشف عن تفاصيل إصابة مدافع الفريق، موضحًا أن إصابته عبارة عن جزع في الرباط الداخلي والخارجي للركبة وقطع جزئي في الرباط الصليبي الخلفي مما سيبعد سعد سمير عن الملاعب لفترة تصل إلى ثلاثة أشهر.

الرباط الصليبي

وفي حديث لبي بي سي أكد أخصائي العلاج الطبيعي والإصابات الرياضية الدكتور حسين علاء الدين أن الرباط الصليبي أحد مثبتات عظمة الركبة أثناء الحركة، وهناك رباط صليبي أمامي، ورباط صليبي خلفي يتقاطعان على شكل حرف X ويلتقيان في نقطة واحدة.

ويربط الرباط الصليبي عظم الفخذ مع قصبة الساق مانعاً إياها من الانزلاق أمام أو وراء عظم الفخذ مما قد يتسبب في انقطاع الرباط بشكل كلي أو جزئي.

وبحسب الدكتور علاء الدين فإن العلاج الطبيعي يبدأ لمدة شهر ونصف تقريبا، وإذا لم يتحسن المصاب فلا بد من إجراء عملية جراحية قد تبعد لاعب كرة القدم عن الملاعب لفترة قد تصل إلى ثمانية أشهر كحد أقصى.

وأكد أن هذا النوع من الإصابات قد يحدث لأي شخص وليس مرتبطا بالرياضيين بشكل خاص، وسببه تلقي ضربة قوية على الركبة، أو ثني الركبة إلى حد كبير، كما أنه يحدث عند الركض ثم التوقف فجأة لتغيير الاتجاه.

وقال علاء الدين إن نسبة انتشار إصابات الرباط الصليبي بين النساء أكبر مقارنة مع الرجال، ويكون ذلك لقصر حجم الحوض عند الفتيات ولوجود الهرمون الأنثوي الذى يتسبب في ضعف العضلات.

سعد سمير

وتمنى رواد مواقع التواصل الاجتماعي الشفاء العاجل للاعب المصري سعد سمير متمنين له العودة إلى الملاعب بأسرع وقت ممكن.

ومن أشهر إصابات الرباط الصليبي على مستوى العالم إصابة اللاعب البرازيلي الأسطوري رونالدو، والذي كان الأسوأ حظاً حين تعرض لها مرتين، الأولى مع نادي إنتر ميلان الإيطالي والتي غاب على إثرها لمدة عام وأربعة أشهر، ثم عاد للملاعب والثانية مع نادي ميلان في أول ظهور له بعد العودة وبعد نزوله للملعب بـ 7 دقائق فقط، ليسقط رونالدو متألماً وقد أُصيب مرة أخرى بقطع في الرباط الصليبي، ليغيب هذه المرة مدة تجاوزت أربعة عشر شهراً.

وكان اللاعب السويدي “زلاتان إبراهيموفيتش” تعرض لقطع مزدوج في الرباط الصليبي الأمامي والخلفي معاً، وذلك خلال مباراته مع نادي مانشيستر يونايتيد أمام أندرلخت البلجيكي، في ربع نهائي الدوري الأوروبي.

وكانت صدمة عظيمة لجماهيره إذ توقع كثيرون اعتزاله بسبب الإصابة، إلا أنه تغلب عليها وفاجأ العالم بعودته للملاعب مرة أخرى خلال حوالي 200 يوم فقط.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية