Cedar News
أخبار لبنان والعالم

هديل المرزوقي: فيديو تأبين طفلة في مدرسة بتونس يثير موجة من الاستنكار ومطالبات بمحاسبة المسؤولين

صورة للمدرسة الابتدائية شارع الجمهورية

Social Media

أثار مقطع فيديو انتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لتأبين الطفلة هديل مرزوقي في ساحة مدرستها الابتدائية وأمام أعين زملائها وزميلاتها الأطفال، جدلاً بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي في تونس.

وجاءت ردود الفعل بمجملها ساخطة ومستنكرة لهذه الخطوة، التي وصفها البعض بالصادمة وبأنها استهتار بنفسية الأطفال.

حادثة الوفاة

هديل المرزوقي، ذات التسعة أعوام، كانت تدرس في المدرسة الابتدائية الواقعة في شارع الجمهورية بولاية سيدي بوزيد بوسط تونس.

وهي ابنة الوكيل أول محمد مرزوقي، الذي قُتل في عملية بن عون ضد متشددين إسلاميين في أكتوبر تشرين الأول عام 2013.

https://twitter.com/Nallou1222/status/1516201500363608071

وفقاً لبيان المدرسة، تعرضت هديل لوعكة صحية بعد تناولها وجبة خفيفة في منتصف النهار وفقدت الوعي.

نقلت هديل إلى المستشفى الجهوي وقدمت لها الإسعافات الأولية لكنها فارقت الحياة ظهر يوم الاثنين الـ18 من إبريل نيسان.

وقد أمرت النيابة العمومية بفتح تحقيق وعرضها على الطب الشرعي لتحديد سبب الوفاة، الذي أعلنت وسائل إعلام محلية بعد ذلك أنه كان “سكتة قلبية”.

وفي اليوم التالي، أقامت المدرسة مراسم تأبين للجثة في ساحة المدرسة، لكنهم أحضروا جثة هديل لأداء صلاة الجنازة عليها بحضور زميلاتها وزملائها الأطفال.

https://www.youtube.com/watch?v=k0zPfboTgt0

تنديد واستنكار

تأبين هديل أمام أعين الأطفال القصّر أثار استنكاراً واسع النطاق وانتقادات لاذعة عبر مواقع التواصل الاجتماعي في تونس.

فقد أعرب البعض عن صدمتهم إزاء ما حدث، مشيرين إلى التبعات النفسية التي قد تلحق بالأطفال جراء مشاهدتهم لمراسم التأبين.

https://twitter.com/Khaoula_RMD/status/1516507060032225294

https://twitter.com/daouari/status/1516513217329213444

https://twitter.com/sameh_b/status/1516533513566236683

تحقيق مشترك

وأعلنت وزارتا المرأة والتربية يوم الثلاثاء فتح تحقيق إداري مشترك لتحديد المسؤولين عن تنظيم موكب تأبين التلميذة هديل مرزوقي بساحة المدرسة بحضور عدد غفير من التلاميذ القصر.

وأعربت الوزارتان، في بلاغ مشترك، عن إدانتهما الشديدة واستنكارهما لهذا “الفعل غير المسؤول نظرا لما له من انعكاسات سلبية بالغة على سلامة الصحة النفسية للأطفال”.

كما أكدتا على “ضرورة الرجوع للهياكل الرسميّة المعنيّة بالطفولة والالتزام بالممارسات التربويّة الضامنة للتوازن النفسي للطفل للنأي بالأطفال عن المشاعر العدميّة والسلبيّة”.

بلاغ مشترك عن وزارتي التربية والمرأة التونسيتين

EDUNET.TN

بينما وصف الاتحاد الوطني للمرأة التونسية موكب التأبين بأنه “اغتصاب لبراءة أطفالنا”.

https://twitter.com/KapitalisInfo/status/1516700101984632833

وقالت وزيرة الأسرة التونسية، آمال موسى، عبر صفحتها على فيسبوك إن “تأبين الطفلة المتوفاة هديل المرزوقي في مدرستها الابتدائية في سيدي بوزيد أمام عيون الأطفال أمر غير مقبول”، وإنه حدث “مفجع جداً وهو مشهد قاتم إلى أبعد الحدود”.

منشور على فيسبوك لـ آمال موسى وزيرة وزارة التربية التونسية

Facebook

كما نددت المنظمة الدولية لحماية أطفال المتوسط، ومقرها تونس، بحادثة تأبين التلميذة هديل المرزوقي أمام زملائها، وطالبت “بفتح تحقيق عاجل عاجل وبمحاسبة من سمح بتأبينها”.

https://twitter.com/Tunigate/status/1516798846508015617

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.
مواضيع تهمك

Comments are closed.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More