Home » بي بي سي عربي » قضية مويز كين: لاعب مانشستر سيتي رهيم ستيرلينغ يقول إن موقف ليوناردو بونوتشي إزاء العنصرية في ملاعب كرة القدم مثير للضحك.
مويز كين

Getty Images
مثّل مويز كين ايطاليا في ثلاث مباريات

قال نجم مانشستر سيتي رهيم ستيرلينغ إن تحميل مهاجم نادي يوفنتوس مويز كين جزءا من المسؤولية عن الهتافات العنصرية التي وجهت إليه في مباراة فريقه ضد كالياري أمر مثير للضحك.

وكان كين البالغ من العمر 19 عاما قد رفع ذراعيه ابتهاجا أمام الجمهور بعد أن سجل ثاني أهداف يوفنتوس أمام نادي كالياري يوم الثلاثاء.

وكان نجم المنتخب الإيطالي ليوناردو بونوتشي قال عقب المباراة إنه كان بإمكان كين أن يتصرف بطريقة مختلفة، وإن “الذنب يقع على الجانبين بالتساوي.”

ولكن ستيرلينغ، لاعب المنتخب الإنجليزي البالغ من العمر 24 عاما، قال، “لا يسعك إلا أن تضحك” على هذا التعليق.

وأشار ستيرلينغ في مداخلة في حسابه في انستاغرام إلى بونوتشي، مدافع المنتخب الإيطالي البالغ من العمر 31 عاما، يوم الأربعاء تطرق فيها إلى قوله إن “الذنب يقع على الجانبين 50 – 50″، وتبع ذلك بسلسلة من الرسوم الضاحكة والتي تصور كفين يصفقان.

وكان مدير ألعاب يوفنتوس ماسيميليانو أليغري قال إنه “ما كان ينبغي لكين أن يحتفل بذلك الأسلوب”، وطالب السلطات باتخاذ الاجراءات المناسبة.

ورد بونوتشي على ذلك بالقول “رغم كل شيء وفي كل الأحوال، لا للعنصرية.”

وكان عدد من اللاعبين الإنجليز قد تعرضوا في الشهر الماضي إلى هتافات عنصرية في المباراة التي فاز بها المنتخب الإنجليزي 5-1 على منتخب الجبل الأسود في بودغوريكا.

وكان ستيرلينغ أومأ للحشود بوضع يديه على أذنيه بعد ان سجل هدفا في تلك المباراة، وطالب لاحقا السلطات المسؤولة عن كرة القدم “باتخاذ موقف حاسم ضد الممارسات العنصرية.”

وكان بونوتشي قال لقناة سكاي الرياضية إيطاليا عقب مباراة يوفنتوس وكالياري “كين يعلم أنه لو سجل هدفا عليه أن يركز على الاحتفال مع رفاقه، ويعلم أن بمقدوره التصرف بشكل آخر.”

“سُمِعت هتافات عنصرية عقب تسجيل الهدف، سمعها بليز ماتويدي وأثارت غضبه. أعتقد أن الذنب متساو بين الطرفين لأنه ما كان ينبغي على مويز أن يعبر عن فرحه بتلك الطريقة، ومن جانب آخر لم يكن على جمهور كالياري أن يرد بهذه الطريقة.؟

ومضى للقول “نحن مهنيون، وعلينا أن نكون نموذجا وألا نستفز أحدا.”

وكان كين نشر صورة لاحتفاله بتسجيل هدفه في انستاغرام صحبها بتعيق قال فيه “أفضل اسلوب للرد على العنصرية.”

وقال وكيل أعمال كين، مينو رايولا، لبي بي سي إن على أي شخص في نادي يوفنتوس لا يرغب في محاربة العنصرية أن يترك النادي.

وقال “لا ينبغي لأي شخص أن يبرر العنصرية بأي شكل من الأشكال، فالعنصرية كالجهل، وليس هناك عذر لممارستها.”

وأضاف “بلد كإيطاليا يجب أن يكون رائدا في هذا المضمار، بعد الأخذ بالاعتبار ملايين الإيطاليين الذين يعيشون في الخارج. لا يمكنك أن تكون إيطاليا وعنصريا في الوقت نفسه. لا يمكنك أن تكون إنسانا وعنصريا في نفس الوقت.”

وقال “أتضامن مع لاعبييّ حتى النهاية، واذا كان في الفريق أو في النادي أناس لا يريدون مواجهة هذا الداء، فعليهم الرحيل.”

وكان لاعب خط الوسط في يوفنتوس بليز ماتويدي قد نشر صورة للاحتفال تأييدا لكين، بينما قال لاعب يوفنتوس السابق ومانشستر يونايتد الحالي بول بوغبا “أؤيد أي صراع ضد العنصرية، فنحن متساوون.”

أما باتريس أيفرا، وهو من لاعبي يوفنتوس السابقين، فقال “إن السباب والقذف العنصري غير مقبول في كرة القدم وفي أي مكان آخر في العالم.”

وأضاف “حسنا فعل مويز كين في تصديه للعنصريين والإثبات لهم من هو الممسك بزمام الأمور. سيكون العالم مكانا أفضل اذا تحاببنا مع بعضنا البعض في كل الأحوال.”

ومن جانبه، نشر مهاجم المنتخب الإيطالي ماريو بالوتيلي صورة لكين مع ماتويدي، وكتب “رغم اختلافنا واختلاف مصائرنا، لا ينبغي ان يفرق بيننا أي شيء. أدين العنصرية بكل اشكالها ومصدرها الى الأبد.”

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية