آخر الأخبار
Cedar News
أخبار لبنان والعالم

غزو روسيا لأوكرانيا: راقصة الباليه الشهيرة أولغا سميرنوف تغادر موسكو اعتراضا على الحرب

شاركت أولغا في عرض شهير في لندن عام 2016

Getty Images
شاركت أولغا في عرض شهير في لندن عام 2016

تغادر راقصة الباليه الروسية الشهيرة، أولغا سميرنوف، العاصمة الروسية موسكو متوجهة إلى هولندا للانضمام إلى فريق البالية الوطني الهولندي، بسبب رفضها غزو بلادها لأوكرانيا.

أولغا التي تعتبر من أبرز الراقصات في فرقة البولشوي، الروسية الشهيرة للباليه، والتي تبلغ من العمر 30 عاما، انتقدت الغزو الأسبوع الماضي.

وقالت أولغا “أنا ضد هذه الحرب بكل خلية في جسدي”، وقد دعمها العديد من أعضاء الفرقة الشهيرة.

وأكدت الفرقة الهولندية الوطنية للباليه، لبي بي سي، الأربعاء أن أولغا ستبدأ عملها معهم بشكل مباشر.

وقال مدير الفرقة، تيد براندسن، إنها “راقصة استثنائية”.

وأكدت أولغا التي ترجع أصول أحد أجدادها إلى أوكرانيا، أنها تعتبر نفسها “ربع أوكرانية”.

وكتبت قبل أسبوع “في عالم حديث ومتنور، أتوقع أن تحل المجتمعات المختلفة مشاكلها فقط عبر المفاوضات السلمية”.

وأضافت “لم أكن أتوقع أن أشعر بهذا العار تجاه روسيا، لقد كنت دوما فخورة بالمواهب الروسية، وبثقافتنا، وإنجازاتنا، أما الآن فأشعر بأن هناك حدا يجري رسمه، للفصل بين ما قبل وما بعد”.

وأضافت “من المؤلم أن الناس يموتون، ويفقدون منازلهم التي تؤويهم، أو يجبرون على مغادرتها”.

وواصلت أولغا، “من كان يتوقع قبل أسابيع أن كل هذا يمكن أن يحدث، ربما نكون بعيدين عن مركز الحدث، في الصراع العسكري، لكننا لا يمكن أن نبقى منعزلين عن هذه الكارثة العالمية”.

ورحب براندسن بوصول أولغا إلى بلاده في بيان قال فيه “إنه أمر مميز جدا أن نتمتع بالرقص معها في نفس الفرقة، في هولندا، حتى لو كان ذلك يحدث في ظل ظروف جعلت الأوضاع السائدة محزنة بشكل كبير”.

وأضاف “كمؤسسة، نحن سعداء للغاية بانضمام راقصة ملهمة لنا في فرقة الباليه الوطني الهولندي”.

وأشارت المؤسسة إلى أنه أولغا “سيتم استقبالها بذراعين مفتوحين”، وأن شعورها بالخزي، بسبب التصرفات الروسية، “جعلها غير قادرة على الاستمرار في العمل داخل وطنها”.

ومن المقرر أن يكون أول ظهور لأولغا مع الفرقة الهولندية، في الثالث من الشهر المقبل، ضمن عرض باليه، رايموندا، الكلاسيكي، في أمستردام.

ويأتي ذلك بعد تصريحات لأيقونة الباليه الروسي، أليكسي راتمانسكي، البالغ من العمر 53 عاما، والذي نشأ في أوكرانيا، والذي نشر على مواقع التواصل الاجتماعي، قائلا إن “بوتين يجب عليه أن يوقف هذه الحرب فورا”.

وكان راتمانسكي مديرا لفرقة البولشوي، لمدة 4 سنوات حتى عام 2008، وقام بإلغاء عرض أول للفرقة على مسرح البولشوي في موسكو، الشهر الماضي، بعدما بدأ الغزو الروسي لأوكرانيا.

ونشر راتمانسكي، تغريدات مناهضة للحرب على لسان زملائه، وشخصيات شهيرة في مجال الباليه، منهم فلاديمير سخيلاروف، البالغ من العمر 37 عاما، والذي يعد من الراقصين البارزين حاليا في فرقة مارينسكي للباليه في سان بطرسبرغ.

وحسب منشور لراتمانسكي، قال سخيلاروف “أنا ضد الحرب في أوكرانيا، أنا مع الناس، المتطلعين إلى سماء مسالمة فوق الرؤوس”.

وقالت ديانا فيشنيفا، الراقصة الرئيسية في فرقة مارينسكي، في سان بطرسبرغ، “نحن نعبر عن معارضتنا للحرب، والعنف، وأي تصرفات عنيفة، ويملأ قلوبنا الحزن، والأسى، والأسف، وكلمات الدعم، والتعاطف”.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

مواضيع تهمك

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com