Home » بي بي سي عربي » منتخب انجلترا يشكو الجبل الأسود بسبب “هتافات عنصرية”
رحيم سترلينغ

AFP
سجل رحيم سترلينغ أربعة أهداف لصالح انجلترا خلال المباراتين الأخيرتين له

أدان لاعبا المنتخب الإنجليزي لكرة القدم، رحيم سترلينغ وكالوم هودسون، الإساءات العنصرية “غير المقبولة”، التي تعرض لها لاعبو المنتخب الإنجليزي، خلال مباراتهم ضد منتخب الجبل الأسود أمس الاثنين.

وانتهت المباراة، التي أقيمت في مدينة بودغوريتسا عاصمة الجبل الأسود، بفوز المنتخب الإنجليزي، بنتيجة خمسة أهداف مقابل هدف، وذلك ضمن تصفيات بطولة كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم 2020.

ووجه جمهور الجبل الأسود هتافات عنصرية ضد عدد من لاعبي انجلترا، من بينهم داني روز.

وقال مدرب المنتخب الانجليزي، غاريث ساوثغيت، إن انجلترا ستقدم شكوى إلى الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “ويفا” بشأن تلك الواقعة.

وقال ساوثغيت: “هذا غير مقبول. لقد سمعت الإساءات بحق روز، حينما حصل على إنذار”.

وأضاف في تصريحات لراديو بي بي سي 5: “ليس لدي شك في أن ذلك قد حدث. أعلم ماذا سمعت. لا بد من التأكد أن لاعبينا يشعرون بدعمنا لهم”.

وقال ساوثغيت: “علينا أن نتقدم بشكوى عبر القنوات الصحيحة. من الواضح أن الكثير من الناس قد سمعوا الإساءات، وعلينا أن نستمر في اتخاذ خطوات كبيرة في بلدنا، ونثق في أن السلطات ستتخذ التصرف الصحيح”.

غاريث ساوثغيت

Getty Images

قال غاريث ساوثغيت إن انجلترا ستقدم شكوى إلى الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “ويفا” بشأن تلك الواقعة.

ماذا حدث؟

بعد ست دقائق فقط من بداية المباراة، قال معلق راديو “بي بي سي 5″، إيان دانيس، إنه سمع هتافات عنصرية، حينما كانت الكرة بحوزة الظهير الأيسر لفريق توتنهام داني روز.

وقال جون موراي، مراسل بي بي سي لكرة القدم، إنه سمع تلك الهتافات طيلة المباراة، وتحدث مع مصورين على أطراف الملعب، والذين وصفوا له الإساءات التي تعرض لها لاعبو انجلترا بأنها “مثيرة للاشمئزاز”.

وسجل سترلينغ الهدف الخامس لمنتخب بلاده، في الدقيقة 81 من زمن المباراة، واحتفل بذلك عبر وضع يديه على أذنيه، وذلك في إشارة، قال عنها لاحقا إنها كانت ردا على الإساءات العنصرية.

وفي الدقائق الأخيرة من المباراة، حصل داني روز على إنذار، بعد احتكاك قوي مع ألكسندر بوليفيتش، ما أثار مزيدا من الهتافات العنصرية، ضد اللاعب البالغ من العمر 28 عاما.

وليست هذه المرة الأولى التي يتعرض فيها داني روز لمثل هذا الموقف في مباراة دولية.

سترلينغ يدعو إلى “عقاب حقيقي”

وطالب اللاعب رحيم سترلينغ مسؤولي كرة القدم باتخاذ “موقف مناسب”، ومواجهة الإساءات العنصرية.

وقال في تصريحات لراديو بي بي سي 5: “لقد أفسد اثنان من الحمقى ليلة رائعة. من المحزن حقا أن نسمع شيئا كهذا”.

وأضاف: “إنه موقف محزن حقا، نتحدث عنه بعد فوز رائع”.

“لا أعتقد أن شخصا واحدا أو شخصين سمعوا ذلك، وإنما سمعه كل اللاعبين الجالسين على مقاعد البدلاء. يجب أن يكون هناك عقاب حقيقي على ذلك، ولا يقتصر فقط على الشخص أو الشخصين، اللذين كانا يفعلان ذلك. يجب أن يكون شيئا جماعيا”.

“المكان يتسع لنحو 15 ألف شخص. العقوبة يجب أن تكون جماعية، أيا كانت الدولة. إذا كانت جماهيرك تهتف بهتافات عنصرية، إذن يجب أن تشمل العقوبة الاستاد بأكمله، حتى لا يتمكن أحد من حضور المباريات ومشاهدتها”.

“وعندما يتم رفع الحظر، ستفكر الجماهير مرتين. هم جميعا يحبون كرة القدم، ويرغبون في الحضور ومشاهدة منتخب بلادهم، ومن ثم سيجعلهم ذلك يفكرون مرتين، قبل أن يفعلوا شيئا سخيفا مثل ذلك”.

داني روز

Getty Images
كانت المباراة هي الظهور رقم 26 للاعب داني روز مع منتخب انجلترا

وقالت منظمة “كيك إت أوت” المناهضة للتمييز: “كما طالبنا في مرات لا تحصى من قبل، حان الوقت للاتحاد الأوربي لكرة القدم أن يتخذ تحركا قويا وحاسما. الغرامات غير كافية”.

وأضافت: “المطلوب هو حظر طويل على حضور الجماهير للمباريات، أو الاستبعاد من البطولة”.

هودسون أودوي: سمعت الجماهير تصدر أصواتا مثل القرود

كانت المباراة أول مباراة دولية للاعب هودسون أودوي، جناج فريق تشليسي، البالغ من العمر 18 عاما.

وقال أودوي لقناة بي إن سبوت: “لا أعتقد أن التمييز يجب أن يكون في أي مكان. كلنا متساوون”.

وأضاف: “حين تسمع أشياء مثل تلك من الجماهير، فهذا تصرف غير صحيح وغير مقبول. نأمل أن يتعامل الويفا معه بطريقة مناسبة. حين تحققنا أنا وروز من ذلك، كانوا يقولون ‘أو أه يا قرد ‘، وكان علينا أن نتمالك أعصابنا”.

وقال أودوي: “آمل أن يكون روز بخير أيضا. سنتناقش في الأمر. هو يتمتع بذكاء قوي وهو شاب قوي، ولذا آمل أن كل شيء سيكون على ما يرام”.

ماذا قال الآخرون؟

  • وزيرة الرياضة البريطانية ميمس ديفيز: “فخورة للغاية بلاعبي انجلترا الليلة، بذلوا جهدا رائعا، وحققوا نتيجة ساحقة، في مواجهة إساءة عنصرية غير مقبولة على الإطلاق. يجب على الويفا أن يحقق في الأمر سريعا، ثم يتخذ إجراء قويا وسريعا”.
  • المهاجم السابق لمنتخب إنجلترا إيان رايت: “من المرجح أن تذهب الشكوى إلى الويفا، ويغرم منتخب الجبل الأسود مبلغا زهيدا، وسيحدث نفس الشيء مرة أخرى هنا، أو في أي مكان آخر في أوربا في المرة القادمة. هذا لن يمنعهم”.
  • لاعب خط الوسط السابق لمنتخب انجلترا جو كول: “نحن بحاجة إلى تسليط الضوء على ذلك. كدولة نحتاج إلى أخذ زمام المبادرة في ذلك الأمر، إنه شيء محزن، ولا يجب أن يتعرض له لاعبو انجلترا”.
  • مدافع انجلترا السابق داني ميلز: “رحيم سترلينغ تلقى الكثير من الإساءات من الجمهور، إذن لماذا لا يستطيع أن يحتفل بنفس الطريقة؟ في أسبوع نريد من اللاعبين أن يظهروا حماسا، وفي الأسبوع التالي ننتقد رد فعلهم، حين يتعرضون لإساءات طيلة المباراة”.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية