آخر الأخبار
Cedar News
أخبار لبنان والعالم

بوريس جونسون: سو غراي لن تنتظر تحقيق الشرطة بشأن حفلات داونينغ ستريت

بوريس جونسون

Reuters

علمت بي بي سي أنه من المتوقع أن تقدم سو غراي تقريرها عن حفلات 10 داونينغ ستريت إلى رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون دون انتظار انتهاء تحقيق الشرطة.

وكانت الشرطة البريطانية قد طلبت أن يتضمن تقرير غراي الحد الأدنى من الإشارات إلى تحقيقها في الأحداث من أجل “تجنب أي أحكام مسبقة تضر بتحقيقنا”.

وقد أدى ذلك إلى مخاوف من تأجيل تقرير غراي. وهذا يعني أن التقرير الذي سوف تصدره غراي قبل اكتمال تحقيق الشرطة قد يحتاج إلى بعض التنقيحات أو ربما يتغير.

وليس من الواضح ما هي التفاصيل التي قد تحتاج غراي إلى حذفها من التقرير، بعد طلب الشرطة.ولم يتسلم داونينغ ستريت بعد التقرير الذي وعد بنشره.

وأُبلغت بي بي سي أنه من المتوقع تسليم التقرير إلى رئيس الوزراء قريبا، ولكن لم يتم وضع جدول زمني محدد.

كان زعيم حزب العمال المعارض سير كير ستارمر قد دعا الجمعة إلى نشر التقرير بالكامل وإنهاء التحقيقات في أقرب وقت ممكن.

ويزعم الحزب الوطني الاسكتلندي وحزب الديمقراطيين الليبراليين المعارضان أن تأجيل النشر “حيلة” تهدف إلى إبقاء بوريس جونسون في السلطة.

ويُنظر إلى التقرير على أنه سوف يحسم مستقبل جونسون السياسي. وقال العديد من النواب المحافظين إنهم سينتظرون نشره قبل اتخاذ قرار بشأن اتخاذ إجراء بشأن الثقة في رئيس الوزراء.

وتعرض جونسون للضغط بعد سلسلة من المزاعم حول تنظيم ما لا يقل عن 17 تجمعا إما في داونينغ ستريت، حيث يعيش رئيس الوزراء ويعمل، أو في إدارات حكومية أخرى، في أوج تفشي كورونا.

وتم التأكيد بالفعل على أن الأحداث التي تحقق فيها غراي تشمل حدثا جرى فيه تناول مشروبات في حديقة مقر رئيس الوزراء في مايو/أيار 2020، وحضره جونسون، وتجمعا للموظفين للاحتفال بعيد ميلاده في يونيو/حزيران 2020.

وأعلنت مفوضة الشرطة كرسيدا ديك، يوم الثلاثاء، أنهم يحققون في التجمعات.

شرطة لندن تبدأ التحقيق في احتفالات أقيمت في مقر الحكومة خلال الإغلاق

مطالبات باستقالة بوريس جونسون الذي اعتذر لحضور حفل أثناء الإغلاق العام

وأوضحت الشرطة في بيان صدر يوم الجمعة أنها تتوقع الاتصال بالأفراد “الذين يُظن أنهم قد انتهكوا” اللوائح.

وقال إيان بلاكفورد، زعيم الكتلة البرلمانية للحزب الوطني الاسكتلندي “إذا رفضت حكومة بريطانيا نشر التقرير الكامل غير المنقح، فإنها ستثبت مرة أخرى أن وستمنستر فاسدة تماما وأنه لا يمكن إصلاحها”.

وقال “لن ينقذ ذلك بوريس جونسون. سيضاف فقط إلى دعواته للرحيل”.

وقال زعيم حزب الديمقراطيين الليبراليين سير إد ديفي “أي شيء أقل من التقرير الكامل سيكون تبرئة لا تستحق الورقة المكتوبة عليها”.

وقال ستارمر زعيم حزب العمال “ما أريد أن أراه هو تقرير سو غراي بالكامل وانتهاء التحقيق في أسرع وقت ممكن”.

ووصف سير روجر غيل، وهو من بين نواب حزب المحافظين الحاكم الذين دعوا علنا رئيس الوزراء إلى الاستقالة، التطورات الأخيرة بأنها “مهزلة” يمكن أن تؤخر تحديا محتملا لرئيس الوزراء “البطة العرجاء”.

وفي حديثه لبي بي سي، أضاف أنه ما لم يكن هناك “عائق قانوني”، يجب على غراي أن تنشر تقريرها “الآن وبالكامل”.

وردا على سؤال من بي بي سي عما إذا كان بيان الشرطة مفيدا لجونسون، قال جاكوب ريس-موغ، زعيم الأغلبية المحافظة في مجلس العموم، إن ” أي شخص يعتقد أن خضوع رئيس الوزراء لتحقيق من جانب الشرطة سيكون مفيدا لرئيس الوزراء إنما هو مؤمن بشكل غريب الأطوار للغاية بنظرية المؤامرة”.

“.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

مواضيع تهمك

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com