Cedar News
أخبار لبنان والعالم

أزمة أوكرانيا: واشنطن تأمر برحيل عائلات دبلوماسييها، فهل اقتربت الحرب؟

السفارة الأمريكية في كييف

Getty Images
منح موظفو السفارة في كييف الإذن بالمغادرة بموجب إجراءات جديدة

أمرت الولايات المتحدة عائلات موظفي سفارتها في أوكرانيا بالمغادرة، ومنحت وزارة الخارجية الأمريكية الإذن للموظفين غير الأساسيين بالمغادرة، كما حثت المواطنين الأمريكيين في أوكرانيا على التفكير في المغادرة.

وقالت الوزارة في بيان صادر عنها إن هناك تقارير تفيد بأن روسيا تخطط لعمل عسكري كبير ضد أوكرانيا، لكن موسكو تنفي المزاعم بأنها تخطط لأي غزو.

وجاء في تحذير وزارة الخارجية أن الأوضاع الأمنية “لا يمكن التكهن بها ويمكن أن تتدهور دون سابق إنذار”.

وحذر رئيس حلف شمال الأطلسي (الناتو) من خطر نشوب صراع جديد في أوروبا، بعد حشد ما يقدر بنحو 100 ألف جندي روسي على الحدود.

ووصلت إلى أوكرانيا يوم السبت حوالي 90 طنا من “الأسلحة الفتاكة” من الولايات المتحدة، بما في ذلك ذخيرة لـ “المدافعين عن الخطوط الأمامية”.

وقال وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكين، إن الحكومة تعد “سلسلة من الإجراءات التي من شأنها أن تدخل في حسابات الرئيس بوتين”، بما في ذلك تعزيز الدفاعات في أوكرانيا بمزيد من المساعدات العسكرية.

وكانت روسيا قد استولت على أراض أوكرانية من قبل، عندما ضمت شبه جزيرة القرم في عام 2014، بعد أن أطاحت البلاد برئيسها الموالي لموسكو.

منذ ذلك الحين، يخوض الجيش الأوكراني حربًا مع المتمردين المدعومين من روسيا في مناطق في الشرق بالقرب من حدود روسيا. وقُتل ما يقدر بنحو 14000 شخص في منطقة دونباس.

ويوم الأحد، اتهمت وزارة الخارجية البريطانية بوتين بالتخطيط لتنصيب شخصية مؤيدة لموسكو لقيادة الحكومة الأوكرانية.

وحذر وزراء بريطانيون من أن الحكومة الروسية ستواجه عواقب وخيمة إذا حدث أي غزو لأوكرانيا.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.
مواضيع تهمك

Comments are closed.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More