Cedar News
أخبار لبنان والعالم

تهريب المخدرات: البحرية البريطانية تضبط أكثر من طن من المواد المخدرة في خليج عُمان

122955911 122953179 montrose dxKih0

ضبطت البحرية الملكية البريطانية أكثر من طن من المخدرات يُعتقد بأن قيمتها تبلغ حوالي 15 مليون جنيه إسترليني في خليج عُمان.

وخلال العملية التي استمرت 10 ساعات، تم العثور على كميات كبيرة من الهيرويين والميثامفيتامين والحشيش والماريغوانا.

وقام فريق من الفرقاطة “أتش أم أس مونتروز”، ومقرها ميناء ديفون في بليموث، بإحضار المواد معهم إلى السفينة حيث تم تحليلها وإتلافها.

البحرية البريطانية تضبط 130 كيلوغراما من المخدرات في بحر العرب

الكبتاغون: من ساحات القتال في سوريا إلى شوارع دول الخليج

وقال وزير الدفاع البريطاني بن والاس إن “شوارعنا باتت أكثر أماناً” بعد “عملية الضبط الناجحة”.

وكان فريق من البحرية من بينهم عناصر المارينز الملكية قد اقتربوا من السفينة الصغيرة على متن قاربين صغيرين قبل أن يقوموا بتأمين السفينة وتفتيشها.

وقد ضبطوا 663 كيلوغراماً من الهيرويين و 87 كيلوغراماً من مادة ميثامفتامين و 291 كيلوغراماً من الحشيش والماريغوانا.

وقال والاس إن العملية عملت على “خنق مصدر كبير من مصادر تمويل عصابات الجريمة الدولية المنظمة”.

نفذت العملية الفرقاطة “أتش أم أس مونتروز”، التي تعمل في إطار القوات البحرية المشتركة، وهي شراكة بحرية دولية.

وقالت القائدة في البحرية الملكية كلير تومبسون من الفرقاطة “أتش أم أس مونتروز” إن هذه العملية كانت “عملية ضبط كبيرة للمخدرات غير المشروعة وأنا فخورة للغاية بفريقي”.

وكانت الفرقاطة الحربية قد انتشرت في المنطقة منذ 2019 وهي تعمل بانتظام إلى جانب الشركاء الدوليين.

وهذه أكبر عملية ضبط للمخدرات من جانب البحرية الملكية منذ قيام الفرقاطة “أتش أم أس مونتروز” بضبط 2.4 طناً في بحر العرب العام الماضي.

وقال العميد البحري أدريان فراير، نائب قائد القوات البحرية المشتركة إنه “مسرور لعملية ضبط المخدرات الناجحة التي نفذتها الفرقاطة “أتش أم أس مونتروز”” والتي “تعطل الإيرادات المالية للجريمة المنظمة والمنظمات الإرهابية”.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.
مواضيع تهمك

Comments are closed.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More