آخر الأخبار
Cedar News
أخبار لبنان والعالم | سيدر نيوز

وفاة سيدني بواتييه، أحد أبرز نجوم هوليوود، عن 94 عاماً

سيدني بواتييه

Reuters

توفي سيدني بواتييه، نجم هوليوود، وأول رجل أسود يفوز بجائزة أوسكار أفضل ممثل، عن 94 عاماً.

وأكد مكتب فريد ميتشل وزير خارجية جزر الباهاماس، وفاة بواتييه لبي بي سي.

وكان بواتييه ممثلاً رائداً وناشطا ًودبلوماسياً يحظى باحترام واسع. وحصل على جائزة الأوسكار عام 1964 لأفضل ممثل عن فيلم “زنابق الحقل”.

ولد بواتييه في ميامي، ونشأ في مزرعة للطماطم في جزر الباهاماس وانتقل إلى نيويورك في سن السادسة عشرة.

التحق لفترة قصيرة في الجيش وعمل في عدد الوظائف الصغيرة أثناء دراسة التمثيل، ليصبح لاحقا ٌنجم المسرح والشاشة.

رُشح بواتييه للأوسكار لأول مرة عام 1958 عن دوره في فيلم “المتحدون” The Defiant Ones ويعد ترشيحه لأول مرة لجائزة الأوسكار بحد ذاته إنجازاً تاريخياً لرجل أسود يرشح للجائزة المرموقة في دور البطولة.

وحصل بواتييه على الأوسكار لأفضل ممثل عن دوره في “زنابق الحقل” (1963)، الذي لعب فيه دور عامل يساعد راهبات ألمانيات في بناء كنيسة صغيرة في الصحراء.

وكان بواتييه موجوداً بصورة منتظمة على الشاشة الكبيرة في وقت التمييز العنصري في الولايات المتحدة، إذ مثل في أفلام “رقعة زرقاء” عام 1965، ثم “حرارة الليل” في العام التالي، تلاه “خمن من القادم إلى العشاء”، وفيه لعب دور رجل أسود يذهب لزيارة عائلة خطيبته البيضاء.

وفي “حرارة الليل” لعب بواتييه دور فيرجيل تيبس، وهو ضابط شرطة أسود يواجه العنصرية أثناء التحقيق في جريمة قتل.

وأخرج بواتييه عدداُ من الأفلام، وأعلن الشهر الماضي عن مسرحية في برودواي تدور حول حياته ومسيرته الفنية.

وقال آمون وارمان من مجلة إمباير لبي بي سي “لقد كان رائداً ومؤثراً للغاية ومهد الطريق للكثيرين في الصناعة لترك بصماتهم الخاصة، ومن بينهم دينزل واشنطن، الذي قدم له التحية عندما فاز بجائزة الأوسكار”.

“تصدى للعنصرية بصورة مباشرة”

سيدني بواتييه

Getty Images

وقال دنزل واشنطن، الذي فاز بجائزة الأوسكار عام 2002 في نفس الليلة التي فاز فيها بواتييه بجائزة أوسكار فخرية، مازحاً “أربعون عاماً أطارد سيدني والآن يمنحونه الجائزة في نفس الليلة”.

وأضاف وارمان أن بواتييه “تصدى للعنصرية بشكل مباشر” في عمله ولكنه كان أيضاً “شديد التنوع”.

وقال “لقد ساعد حقاً في تغيير وجهة النظر إزاء الممثلين السود في ذلك الوقت [بفوزه بجائزة الأوسكار]. لقد كان أحد أكبر النجوم خلال تلك الفترة.”

وأشاد جورج تاكي، ممثل ستار تريك، ببواتييه ووصفه بأنه “رائد سيحزن لفقده الكثيرون ممن فتح لهم أبواب هوليوود.

واقتبست الممثلة ووبي غولدبرغ كلمات أغنية To Sir With Love ، التي كانت الأغنية المميزة لفيلم بواتييه بنفس العنوان عام 1967. وأشادت به قائلة إنه “أرانا كيفية الوصول إلى النجوم”، بينما وصفه الممثل جوزيف غوردون ليفيت بأنه “أسطورة”.

وقالت المذيعة والصحافية الأمريكية أوبرا وينفري لبواتييه في مقابلة عام 2000 إنه “وضع تصوراً للأمريكي المنحدر من أصول أفريقية في الفيلم”.

وأجاب بواتييه “لقد كانت مسؤولية هائلة. وقبلتها، وعشت بطريقة أظهرت مدى احترامي لتلك المسؤولية”.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com