آخر الأخبار
Cedar News
أخبار لبنان والعالم | سيدر نيوز

فيروس كورونا: استثناء نوفاك جوكوفيتش من التطعيم قبل مشاركته في بطولة أستراليا المفتوحة للتنس يثير غضبا محليا

نوفاك جوكوفيتش يقبل كأس بمناسبة فوزه بلقب بطولة أستراليا المفتوحة العام الماضي

Reuters
حصل نوفاك جوكوفيتش على إعفاء للدفاع عن لقب بطولة أستراليا المفتوحة

أعرب استراليون عن غضبهم من أنباء تحدثت عن مشاركة لاعب التنس الصربي، نوفاك جوكوفيتش، في بطولة أستراليا المفتوحة، بموجب إعفاء طبي من تدابير الحصول على لقاح كورونا.

ويلزم على جميع اللاعبين والموظفين في البطولة حصولهم على اللقاح كشرط للمشاركة أو الحصول على إعفاء تمنحه لجنة مستقلة من الخبراء.

وقال منظمو البطولة إن البطل، المدافع عن لقبه، لم يعامل معاملة خاصة.

بيد أن الاستراليين، الذين ما زال بعضهم لا يستطيع السفر بين الولايات أو خارج البلاد، انتقدوا المسؤولين والسياسيين وجوكوفيتش نفسه.

وقال كريغ تيلي، رئيس بطولة أستراليا المفتوحة، إن 26 لاعبا تقدموا بطلبات للحصول على إعفاءات طبية وحصلت “مجموعة” على الإعفاء بموجب إرشادات وضعتها الهيئات التنظيمية الفيدرالية.

وأضاف لقناة 9 يوم الأربعاء: “جعلنا الأمر أكثر صعوبة على أي شخص يتقدم بطلب للحصول على إعفاء بغية التأكد من سلامة الإجراء والتأكد من أن الخبراء الطبيين يتعاملون مع الأمر بشكل مستقل”.

وقال رئيس الوزراء الأسترالي، سكوت موريسون، في مؤتمر صحفي يوم الثلاثاء، إن حكومة ولاية فيكتوريا “منحته (اللاعب) إعفاء من أجل الحضور إلى أستراليا، وبالتالي نتصرف وفقا لهذا القرار”.

وعلى الرغم من ذلك أشارت وزيرة الداخلية الأسترالية، كارين أندروز، إلى أن الحكومة الفيدرالية قد يكون لها رأي في دخول جوكوفيتش إلى أستراليا.

وأضافت في بيان يوم الأربعاء: “على الرغم من أن حكومة ولاية فيكتوريا واتحاد التنس في استراليا قد يسمحان للاعب لم يحصل على التطعيم بالمشاركة في منافسات بطولة أستراليا المفتوحة، فإن حكومة الكومنولث هي التي ستطبق الشروط اللازمة على الحدود الأسترالية”.

وقالت إن كل من يصل إلى البلاد ولم يحصل على لقاح “يلزم أن يقدم دليلا مقبولا” على أساس طبي يبرر سبب الإعفاء من أجل دخول أستراليا تفاديا الاضطرار إلى خدمة الحجر الصحي.

وقال البيان: “لن يعامل أي شخص ينافس في بطولة أستراليا المفتوحة معاملة خاصة”.

نوفاك ديوكوفيتش

EPA

وتنطلق البطولة في ملبورن في 17 يناير/كانون الثاني الجاري، وقال جوكوفيتش على إنستغرام يوم الثلاثاء: “قضيت وقتا جميلا مع أحبابي خلال فترة الاستراحة، واليوم أسافر إلى استراليا بإعفاء”.

وأضاف: “لنبدأ عام 2022، أنا مستعد لأعيش وأتنفس لعبة التنس خلال الأسابيع القليلة المقبلة من المنافسة.”

ولم يتحدث اللاعب عن موقفه بشأن حصوله على اللقاح، بيد أنه كان قد صرح علنا في أبريل/نيسان الماضي قائلا: “أنا شخصيا أعارض التطعيم ولا أرغب في أن يجبرني أحد على أخذ لقاح كي أستطيع السفر”.

ويعد القرار مثيرا للجدل إلى حد كبير في بلد يشهد إصابة عشرات الآلاف بكوفيد لأول مرة بعد تحمل بعض أكثر القيود صرامة في العالم.

واتهم كثيرون في وقت سابق الحكومة بأنها تسمح للأثرياء والمشاهير بعمل كل ما يحلو لهم، بينما يظل المواطنون العاديون في معزل عن أحبائهم المرضى والمحتضرين.

وكتب الطبيب ستيفن بارنيس يوم الثلاثاء تغريدة على تويتر: “لا يهمني موهبته في لعب التنس. إذا رفض التطعيم، فلا ينبغي السماح له بدخول البلاد”.

وأضاف: “إذا كان هذا الإعفاء صحيحا، فهو يبعث رسالة مروعة إلى الملايين ممن يسعون إلى درء مخاطر كوفيد عن أنفسهم والآخرين، التطعيم يظهر الاحترام يا نوفاك.”

وقال اللاعب الأسترالي، أليكس دي مينور، في مؤتمر صحفي: “أعتقد أنه أمر مثير للغاية، هذا كل ما سأقوله”.

وأضاف البريطاني جيمي موراي: “أعتقد أنه لو كنت أنا من لم أحصل على اللقاح، فلن أحصل على إعفاء. كما تعلمون، لكن جيد أنه حصل على تصريح بالحضور إلى أستراليا والمنافسة”.

وتخضع عملية تقييم طلبات الحصول على إعفاء طبي لقرار من فريقين منفصلين، دون تحديد هوية الشخص، بيد أنه من المحتمل أيضا أن يكون ديوكوفيتش قد أثبت إصابته مؤخرا بالفيروس، مما يسمح له بتأجيل حصوله على اللقاح.

واعترفت جالا بولفورد، القائمة بأعمال وزير الرياضة في حكومة ولاية فيكتوريا بأن القرار “محبط ومزعج” لكنها نفت أيضا أن يكون جوكوفيتش قد حصل على معاملة خاصة.

وحثت هي وتيلي اللاعب ديوكوفيتش على إتاحة المزيد من المعلومات للجمهور.

وقال تيلي: “سيكون من المفيد بالتأكيد أن يشرح نوفاك الظروف التي سعى فيها إلى الحصول على إعفاء طبي، الأمر متروك له في النهاية”.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com