آخر الأخبار
Cedar News
أخبار لبنان والعالم | سيدر نيوز

قائد ليفربول جوردان هندرسون: لا أحد يأخذ راحة وسلامة اللاعبين على محمل الجد

كابتن ليفربول جوردان هندرسون

Getty Images
خاض كابتن ليفربول جوردان هندرسون 22 مباراة مع النادي حتى الآن في هذا الموسم

قال قائد فريق ليفربول الإنجليزي، جوردان هندرسون، إنه “قلق” من أنه “لا أحد يأخذ سلامة ومصلحة اللاعبين على محمل الجد”.

فبالرغم من أن الفريق لعب مباراة انتهت بالتعادل 2-2 يوم الأحد مع توتنهام، إلا أنه سيخوض خمس مباريات في غضون أسبوعين على الرغم من انتشار فيروس كورونا وتعرض بعض اعضاء الفريق للإصابات.

فقد قررت رابطة الدوري الإنجليزي الممتاز المضي قدما في لعب المباريات، في اجتماع يوم الاثنين، على الرغم من ارتفاع حالات كوفيد – 19.

وقال اللاعب الإنجليزي هندرسون: “لا أعتقد أن الناس يمكن أن يقدروا مدى صعوبة هذه المباريات إلا في حال ما خاضوها هم بأنفسهم”.

وأضاف في حديث لبي بي سي: “كرة القدم بالنسبة لنا هي كل شيء ونريد أن نكون قادرين على الأداء على أعلى مستوى في كل مرة تطأ فيها أقدامنا أرض الملعب. وللأسف، في هذه الفترة من الصعب القيام بذلك”.

وأكد هندرسون “لقد كان الوضع على هذا النحو لبضع سنوات حتى الآن وكان الأمر صعبًا ولكن، علاوة على ذلك، مع انتشار وباء كورونا أصبح الأمر أكثر صعوبة بل وأسوأ”.

وأضاف “أنا قلق من أنه لا أحد يأخذ مصلحة اللاعبين بعين الاعتبار”.

وأوضح الكابتن ” بالطبع نحن كلاعبين نريد أن نلعب – لكنني قلق بشأن رفاهية اللاعبين ولا أعتقد أن أي شخص يأخذ ذلك على محمل الجد بما فيه الكفاية، خاصة في هذه الفترة، مع وجود كوفيد”.

وأضاف “سنحاول إجراء محادثات مع الإدارة، كما سنحاول أن يكون لنا بعض التأثير في قادم الأيام، لكن في الوقت الحالي لا أشعر أن اللاعبين يحصلون على الاحترام الذي يستحقونه من حيث وجود شخص ما قادر على التحدث نيابة عنهم بشكل مستقل ويمتلك القدرة ليقول في الواقع أن هذا ليس مناسبًا لرفاهية اللاعبين”.

وقال مساعد المدير الفني لليفربول، بيب ليندرز، يوم الثلاثاء، إن الجدول الزمني “غير معقول”، بينما قال توماس توخيل المدير الفني لنادي تشيلسي إنه يتعين عليه تحمل “المخاطر الكبيرة” فيما يتعلق بلياقة لاعبيه.

وتغيب عددٌ من لاعبي ليفربول الأساسيين أمام توتنهام، كان فيرغيل فان ديك وفابينيو وتياجو من بينهم، بعد أن تأكدت إصابتهم بفيروس كورونا، بينما خرج لاعب خط الوسط هندرسون مصابا بنزلة برد.

وقد أظهرت التحاليل والفحوصات التي أجريت الأسبوع الماضي، إصابة 90 من لاعبي الدوري الإنجليزي الممتاز والإداريين في الأندية، وتأجلت ستة من أصل 10 مباريات نهاية الأسبوع الماضي.

وقال هندرسون، الذي ساعد في تنظيم مبادرة العام الماضي للاعبي الدوري الإنجليزي الممتاز لجمع أموال لصالح الهيئة الوطنية للخدمات الصحية “نتحدث عن ذلك كلاعبين لأنه، في نهاية المطاف، يؤثر علينا بشكل مباشر”.

وأضاف “أعلم أن الناس سيقولون إننا نتقاضى الكثير من المال للعب كرة القدم. أعرف وأتفهم ذلك، لكن كرة القدم هي كل شيء بالنسبة لنا”.

وأردف “هناك لاعبون يلعبون مباريات دولية ومباريات أوروبية، يحصلون على إجازة لمدة أسبوعين أو ثلاثة أسابيع إجازة كحد أعلى ربما في السنة. لست متأكدا من أن هذا كافٍ للتعافي جسديا والتعافي ذهنيا من الموسم السابق”.

وأوضح “ولكن مرة أخرى، لا يوجد تواصل مع اللاعبين فيما يتعلق بما يفكرون به، وهذه مشكلة كبيرة حقا”.

وأكد هندرسون “أنا لا أقول أنه يتعين عليهم اتخاذ قرارات وفقا لما يعتقده اللاعبون، لأن كل شخص سيكون له رأي مختلف، لكن أعتقد أنهم بحاجة إلى أن يكون اللاعبون جزءا من المحادثة لأننا في النهاية نحن من نخرج ونتعرض للمخاطر”.

وعلى ضوء مخاوف هندرسون، يعتقد مدرب أرسنال ميكيل أرتيتا أن اللاعبين بحاجة إلى من يستمع إليهم “بآذان مفتوحة وصاغية”.

وقال الأسباني أرتيتا “أعتقد أن علينا الاستماع إليهم. هناك عنصران رئيسيان في هذه الحالة، أحدهما اللاعبون والآخر هو الجمهور”.

وأضاف” بدون اللاعبين، لا يمكننا فعل أي شيء، لذا علينا الاستماع جديا لهم. من السهل علينا أن نقف ونطالبهم بتحقيق النتائج، لكنهم هم الذين يتعين عليهم اللعب”.

وأوضح “وكذلك هو الحال مع المشجعين أيضا، لأن كرة القدم لا تعمل بدون أي منهما”.

واختتم أرتيتا “أعتقد أنه يتعين علينا الاستماع أكثر إلى لاعبينا. لا نريد إلحاق الضرر بما تم إنتاجه حتى الآن وبالدوري المذهل الذي لدينا”.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com