Home » بي بي سي عربي » لجين الهذلول: حملات داعمة للناشطات السعوديات المعتقلات تزامنا مع بدء محاكمتهن

انتشر خبر بدء محاكمة الناشطة والمدافعة عن حقوق المرأة في السعودية لجين الهذلول وغيرها من الناشطات السعوديات المعتقلات بشكل كبير عبر مواقع التواصل الاجتماعي وخاصة تويتر. وتعالت الأصوات المطالبة بالإفراج عنهن عبر عدد من الهاشتاغات وردت في نحو تسعة آلاف تغريدة أغلبها من داخل السعودية.

#معاك_يالجين

ومن أبرز تلك الهاشتاغات #معاك_يالجين و #لجين_الهذلول و #محاكمة_لجين_الهذلول، بالإضافة إلى هاشتاغ باللغة الإنجليزية يحمل اسم #wearewithloujain ويعني نحن مع لجين.

وأعرب من خلالها الناشطون عن استيائهم من محاكمة الناشطات ووصفوها بأنها “غير عادلة” و”غير إنسانية”.

وقال الناشط السعودي عمر بن عبدالعزيز: “تحاكم لجين غدا مع احتمالية محاكمة مجموعة من الناشطات كعزيزة اليوسف وإيمان النفجان وسمر بدوي، محاكمات سرية، بدون محامين، وانتهاكات وتعذيب وتحرش. ولا ننسى كذبة محمد بن سلمان الشهيرة لبلومبيرق منذ أشهر: ‘لدي تسجيلات تثبت تورطهن ‘ على طريقة خاشقجي خرج بعد 20 دقيقة”.

وليد الهذلول

وكان وليد الهذلول قد أعلن في وقت سابق أن شقيقته لجين ستحاكم أمام محكمة خاصة بقضايا الإرهاب اليوم 13 مارس/ آذار 2019 في العاصمة السعودية الرياض، بعد نحو عام من اعتقالها، إلى جانب عدد من الناشطات المدافعات عن حقوق النساء.

وعاد وليد ليغرد اليوم قائلا: “تواصلوا معنا أمن الدولة وأخبرونا عن تغيير المحكمة من المحكمة المتخصصة (محكمة الإرهاب) إلى المحكمة الجزائية”.

وعبر هاشتاغ #لا_لمحاكمة_الناشطات كتب حساب “معتقلي الرأي”: “تغيير مكان المحاكمة هل يعني أن السلطات بدل أن تعتبر الناشطات “إرهابيات” ستعتبرهنّ “مجرمات وقاتلات” مثلاً؟! أي مهزلة حقوقية هذه !!؟ وما الفرق إن كانت اعتبرتهنّ منذ اللحظات الأولى للاعتقال “عميلات وخائنات للوطن” من دون وجه حق!! لا بديل من الإفراج الفوري عنهنّ”.

مؤيدون للمحاكمة

وفي المقابل رفض آخرون الحملة على السعودية، وبادروا إلى توجيه التهم للجين وعدد من المعتقلات، معتبرين أنهن “مذنبات ويجب محاكمتهن بتهمة الإساءة للوطن”.

فكتبت إحدى المغردات: “من عام 2012 وهي تستفز الحكومة السعودية وتحرض على السعودية هي وزوجها في لقاءتها في الصحف الأمريكية والغربية”.

وطالب آخرون بإعدامها.

منظمات إنسانية وانتقادات دولية

وغردت منظمة العفو الدولية عبر حسابها الرسمي في تويتر: “ستمثل لجين الهذلول أمام المحكمة الجزائية المتخصصة صباح يوم الأربعاء بدون علمٍ بالتهم الموجّهة إليها وبدون محامٍ. علينا التحرك فوراً كي تدرك السلطات #السعودية أن عيون العالم مسلّطة عليها وأن عليها احترام حقوق الإنسان!”

ومن جهته هاجم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون السعودية، وانتقد ممارسة المملكة ضد الناشطات السعوديات المدافعات عن حقوق المرأة، وذلك خلال كلمة له بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، الذي يصادف 8 آذار/ مارس من كل عام.

وقال ماكرون، إنه يفكر في هذا اليوم بـ”لُجين الهذلول، هي في السجن منذ 18 شهرا في السعودية”.

وأضاف: “تعرضت لجين الهذلول لحملة إعلامية شرسة بسبب دفاعها عن حقوق المرأة في السعودية”، مشيرًا إلى أنها سُجنت لمجرد انتقادها النظام الذي يضع النساء تحت وصاية الرجال.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية