بينغ شواي: بكين تقول إن الجدل المثار بشأن نجمة التنس الصينية “مُضخّم على نحو مُغرض”

قالت الصين إن الجدل المثار بشأن نجمة التنس الصينية بينغ شواي “مُضخّم على نحو مُغرض”، وذلك في أكثر تصريح مباشر من بكين بخصوص الأمر.

واختفت بينغ منذ نحو 3 أسابيع، بعدما وجهت اتهاما بالتحرش الجنسي لنائب رئيس وزراء سابق، وهو الأمر الذي أثار جدلا واهتماما على مستوى العالم.

ورغم أنها عاودت الظهور مرة أخرى، إلا أن تساؤلات حول سلامتها لازالت قائمة.

وقالت وزارة الخارجية الصينية، الثلاثاء، إن الموضوع “ليست شأنا دبلوماسيا”.

وقال المتحدث باسم الوزراة تشاو لي جيان لصحفيين “أظن أنكم جميعا شاهدتم أنها حضرت مؤخرا بعض الفعاليات العامة، كما شاركت في محادثة مرئية (مع رئيس اللجنة الأولمبية الدولية)”.

وأضاف لي جيان “أظن أن بعض الناس ينبغي عليهم أن يكفوا عن التضخيم عمدا وعلى نحو مُغرض، ناهيك عن التسييس”.

وتعد بينغ شواي، البالغة من العمر 35 عاما، من أبرز لاعبات التنس في الصين. وفي منشور من 1600 كلمة، عبر منصة (ويبو) الصينية للتواصل الاجتماعي، مطلع الشهر الجاري، قالت إن نائب رئيس الوزراء السابق، جانغ جو لي، “أجبرها” على إقامة علاقات جنسية معه.

وتعد هذه المرة الأولى التي تُوجه فيها اتهامات من هذا القبيل لمسؤول سياسي بارز في الصين. ولم يعلق جانغ جو لي على الأمر حتى الآن.

وبعد منشورها على ويبو لم يسمع أحد شيئا عن لاعبة التنس البارزة، ولم تظهر في أي مناسبة عامة، على مدار أسابيع، ما أثار الشكوك حول سلامتها.

واصطبغ الأمر بصبغة عالمية بعد تعبير عدد من نجوم التنس العالميين عن مخاوفهم بخصوص اللاعبة، ومنهم الأمريكية، سيرينا ويليامز، واليابانية، ناعومي أوساكا، وعدد آخر من اللاعبين واللاعبات، الذين طالبوا حكومات بلادهم، والاتحاد الدولي للتنس بالتدخل للتأكد من سلامة بينغ شواي.

ودفع ذلك وسائل الإعلام الصينية التابعة للحكومة، إلى بث سلسلة من المقاطع المصورة والصور للاعبة، بهدف طمأنة المجتمع الدولي.

وقبل أيام، حضرت اللاعبة مقابلة عبر الإنترنت، مع رئيس اللجنة الأوليمبية الدولية، التي أصدرت بيانا لاحقا قالت فيه إن اللاعبة بدت بصحة جيدة وطبيعية.

كما نشرت صحيفة تابعة للحكومة الصينية، مقطعا مصورا ظهرت فيه اللاعبة، وأشارت الجريدة إلى أن المقطع صُور الأحد.

وظهرت بينغ شواي في المقطع، وهي تضحك، وتقف إلى جوار عدد من المسؤولين في بطولة محلية للتنس.

ورغم ذلك لم تتبدد المخاوف حول صحتها ووضعها.

وقالت رابطة لاعبات التنس الدولية إن المقاطع الأخيرة “لا تخفف أو تبدد المخاوف حول سلامة بينغ شواي، ولا قدرتها على التواصل مع الآخرين دون رقابة”.

ويوم الأحد شاركت نساء صينيات في مسيرة في مدينة نيويورك الأمريكية للتضامن مع بينغ شواي.

وقالت كريستال شين، منظمة المسيرة لبي بي سي، إنه في الوقت الذي تظهر فيه هذه المقاطع بينغ شواي، “سليمة جسديا”، إلا أنها “لا تتمتع بحريتها”.

للمشاركة


بي بي سي
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com