توشيبا: خطة لتقسيم العملاق الياباني إلى ثلاث شركات بهدف رفع قيمة أسهمها

شركة توشيبا

Getty Images

أكد تكتل توشيبا الياباني خططه لتقسيم الشركة إلى ثلاثة نشاطات تجارية منفصلة.

وقالت توشيبا إن الشركات الثلاث ستتركز أعمالها في مجالات البنى التحتية وأشباه الموصلات والأجهزة.

وتعرضت الشركة لضغوط متزايدة من المستثمرين النشطاء لإجراء تغييرات منذ فضيحة المحاسبة التي ضربتها في عام 2015.

وهذا الأسبوع، أعلنت شركة جنرال إلكتريك الأمريكية العملاقة عن استراتيجية مماثلة.

تغييرات رئيسية

ستشهد خطة توشيبا الابتعاد عن شركتين أساسيتين لها وهما وحدة الطاقة والبنية التحتية بالإضافة إلى وحدة التجهيز والتخزين.

وبعد التخلص من هاتين الشركتين، ستستمر توشيبا في امتلاك 40.6 في المئة من أسهم كيوكسيا لتصنيع رقائق الذاكرة بالإضافة إلى أصول أخرى.

ومن المتوقع أن تكتمل إعادة الهيكلة بحلول النصف الثاني من عام 2023.

وتهدف هذه الخطوة إلى رفع القيمة السوقية الأسهم لأعمال توشيبا المختلفة بعد مواجهة ضغوط من المساهمين. لكن بعض المحللين قلقون بشأن الجدول الزمني للتغييرات.

وقال أتول جويال من بنك جيفريز الاستثماري الذي كان يفضل جدولا زمنيا يتراوح بين ثلاثة وستة أشهر “الخطوة في الاتجاه الصحيح لكنها تبدو بطيئة. الطريق إلى عام 2023 طويل ولسنا متأكدين ما سيتغير أيضا من الآن وحتى ذاك التاريخ”.

توشيبا هي واحدة من أقدم وأكبر الشركات في اليابان، ولديها أقسام يتراوح إنتاجها من الإلكترونيات المنزلية إلى محطات الطاقة النووية.

ومع ذلك، واجهت الشركة تغييرات مؤلمة خلال السنوات الأخيرة حيث تعاملت مع تداعيات فضيحة محاسبية وخسائر فادحة مرتبطة بوحدتها النووية في الولايات المتحدة.

وفي عام 2015، استقال الرئيس التنفيذي والرئيس هيساو تاناكا بعد أن قالت توشيبا إنها بالغت في أرباحها بأكثر من مليار دولار.

في أبريل/نيسان من هذا العام، قدمت شركة الأسهم الخاصة البريطانية CVC Capital Partners عرضا للاستحواذ عليها بقيمة 20 مليار دولار.

أسامو ناغاياما

Getty Images
استقال الرئيس التنفيذي للشركة في يونيو/حزيران بعد ثورة من المساهمين

وبعد أسبوع، استقال الرئيس التنفيذي للشركة نوبواكي كوروماتاني، وسط جدل حول العرض. ثم رفضت توشيبا عرض CVC الأمر الذي أغضب بعض المساهمين النشطاء.

وشهدت ثورة المساهمين إقصاء رئيس مجلس الإدارة أوسامو ناجاياما من منصبه في يونيو/حزيران الماضي.

تفكيك التكتلات

يوم الثلاثاء، أعلنت شركة جنرال إلكتريك الأمريكية أنها ستقسم إلى ثلاث شركات منفصلة.

وقالت الشركة إنها ستفصل أعمالها في مجال تجهيزات الرعاية الصحية في أوائل عام 2023 وستجمع بين طاقتها المتجددة وطاقة الوقود الأحفوري والوحدات الرقمية في شركة واحدة سيتم فصلها في العام التالي، وستبقى شركة صنع المحركات النفاثة في شركة منفصلة هي GE Aviation.

تمثل هذه الخطوة تفككًا لشركة تصنيع مبدعة أسسها توماس إديسون، وتطورت لتصبح إمبراطورية أعمال مترامية الأطراف كانت ذات يوم الشركة الأكثر قيمة في العالم.

للمشاركة


بي بي سي
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com