فيروس كورونا: دولة أوروبية بصدد فرض إجراءات إغلاق تستهدف غير الملقحين

مركز للفحص وتلقي اللقاح في النمسا

Getty Images

توشك النمسا على بدء أول إجراءات إغلاق تستهدف أي شخص لم يتم تطعيمه بالكامل ضد كوفيد-19، بعد تسجيل معدلات إصابة قياسية في جميع أنحاء البلد.

وستفرض مقاطعة النمسا العليا قيودًا اعتبارًا من يوم الاثنين إذا حصلت على الضوء الأخضر من الحكومة الفيدرالية. كما تخطط سالزبورغ لاتخاذ إجراءات مماثلة.

وقال المستشار النمساوي ألكسندر شالنبرغ إن الإغلاق الوطني الذي يستهدف غير الملقحين “ربما لا مفر منه”.

وقال إن ثلثي الناس يجب ألا يعانوا لأن الآخرين كانوا مترددين.

ويوجد في مقاطعة النمسا العليا، المتاخمة لألمانيا وجمهورية التشيك ويبلغ عدد سكانها 1.5 مليون نسمة، أعلى مستوى إصابات وأقل معدل تطعيم في البلد.

وحذرت لجنة فيروس كورونا النمساوية من أن التهديد الماثل مع ارتفاع الإصابات “يجب أن يؤخذ على محمل الجد”.

وتواجه هولندا أيضًا زيادة في عدد الحالات، حيث تم الإعلان عن رقم قياسي بلغ 16364 حالة يوم الخميس خلال الـ24 ساعة السابقة، في ظل ارتفاع الحالات التي تحتاج إلى العلاج في المستشفيات.

وأوصى فريق إدارة التفشي الهولندي بإغلاق جزئي لمدة أسبوعين في جميع أنحاء البلاد، وإلغاء الأحداث العامة وإغلاق دور السينما والمسارح.

لكن حكومة تصريف الأعمال قد تتخذ قرارا لا يرقى إلى مستوى الإجراءات المقترحة.


ماذا يعني فرض إجراءات إغلاق على غير الملقحين؟

تحليل: بيثاني بيل – مراسلة بي بي سي في فيينا

منعت النمسا بالفعل غير الملقحين من الذهاب إلى المطاعم ودور السينما وصالونات الحلاقة، لكن الأمور على وشك أن تصبح أشد حزما في مقاطعة النمسا العليا.

فقد تفرض المقاطعة إغلاقًا على غير الملقحين.

ويقول المستشار النمساوي إن هذا يعني أن الأشخاص الذين لم يتم تطعيمهم لن يتمكنوا من مغادرة المنزل، إلا إذا كان ذلك لأسباب محددة مثل الذهاب إلى العمل أو شراء الطعام أو ممارسة الرياضة.

ويقول منتقدو القرار إن الإغلاق سيكون من الصعب للغاية تنفيذه.

وإذا استمرت الإصابات في الارتفاع، تقول السلطات إن الإغلاق على غير المطعمين قد يتم تطبيقه في مناطق أخرى. وكان حزب الحرية اليميني المعارض يشن حملة على أساس التشكيك في اللقاحات، وهي الرسالة التي لقيت قبولا بين العديد من النمساويين.

للمشاركة


بي بي سي
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com