قمة تغير المناخ في غلاسكو: بريطانيا تعتذر لوزيرة إسرائيلية على كرسي متحرك بسبب عدم استطاعتها الدخول إلى مجمع المؤتمرات

كارين الحرار في القدس في أبريل / نيسان الماضي

Reuters
كارين الحرار (يسار) قالت إنها لم تتمكن من الوصول إلى قاعات المؤتمر يوم الإثنين (صورة أرشيفية)

قالت وزيرة إسرائيلية إنها لم تستطع حضور اجتماعات قمة المناخ COP26 يوم الاثنين بسبب عدم توافر إمكانية الدخول إلى القاعات على كرسي متحرك.

وقالت وزيرة الطاقة الإسرائيلية، كارين الحرار، إنه لأمر “محزن” أن الأمم المتحدة “لا توفر إمكانية الوصول إلى أنشطتها”.

وقال مسؤول في وفد رئيس الوزراء الإسرائيلي، نفتالي بينيت، إنهم قدموا شكوى رسمية إلى منظمي القمة.

وأضاف المسؤول أن بينيت قال إنه لن يحضر يوم الثلاثاء إذا لم تستطع الحرار دخول قاعة مؤتمرات القمة.

وقال نيل ويغان، السفير البريطاني لدى إسرائيل، إنه قدم اعتذاره “العميق والصادق” للوزيرة.

وكتب: “نريد قمة ترحب بالجميع وتضم الجميع”.

وبحسب ما ورد من أنباء قالت الحرار لقناة 12 الإسرائيلية إنها لم تستطع الدخول إلى قاعة المؤتمرات لأن الخيارات الوحيدة المتاحة كانت إما سيرا على الأقدام أو بواسطة خدمات نقل غير مناسبة للكرسي المتحرك.

وقال مكتب الوزيرة لمجلة “تايمز أوف إسرائيل” الإلكترونية إنها انتظرت مدة ساعتين خارج المكان في غلاسكو، واضطرت في النهاية إلى العودة إلى فندقها في العاصمة الاسكتلندية أدنبره الذي يبعد عن المكان 80 كيلومترا.

وقال جيمس كليفرلي، وزير الخارجية البريطاني، إنه شعر “بخيبة أمل وإحباط عميقين” لأن الحرار لم تستطع المشاركة في القمة.

وكتب على تويتر: “مكان انعقاد مؤتمر الأطراف COP مصمم ليكون ميسرا لدخول الجميع، لقد تحدثت إلى الوزيرة بشأن ذلك وأتطلع إلى لقائها غدا”.

وقال مسؤول في وفد رئيس الوزراء الإسرائيلي إن بينيت أبلغ رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، بالواقعة، ودعا جونسون السيدة الحرار للانضمام إلى اجتماع بين رئيسي الوزراء يوم الثلاثاء.

للمشاركة


بي بي سي
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com