مهاجم مانشستر يونايتد ماركوس راشفورد ضمن قائمة السود الأكثر تاثيراَ في كرة القدم البريطانية

راشفورد

Getty Images

اختير مهاجم إنجلترا ومانشستر يونايتد ماركوس راشفورد ضمن قائمة لاعبي كرة القدم السود الأكثر تأثيراً في بريطانيا.

وتضم القائمة السنوية من لهم جهود في كل ما يتعلق بكرة القدم من أصحاب البشرة السوداء.

وحظي راشفورد – البالغ من العمر 23 عاما – بثناء كبير لجهوده خارج الميدان للتعامل مع مشكلة فقر التغذية لدى الأطفال.

وضمت فئة إعلام كرة القدم، لاعبة أرسنال السابقة ألكسندرا سكوت، وهي التي تقدم حاليا برنامج “فوتبال فوكاس”.

وخلفت سكوت، في مايو/آيار الماضي، مقدم البرنامج دان ووكر لتصبح أول سيدة تقدم البرنامج في تاريخه البالغ 46 عاما.

وظهرت قائمة المؤثرين في مجال كرة القدم أول مرة في عام 2008، وهي تضم كل المؤثرين إيجابا في سبع فئات، ويقوم على اختيار هؤلاء المؤثرين لجنة تضم خبراء من الدوري الإنجليزي الممتاز، ورابطة اللاعبين المحترفين، ورابطة المدربين المحترفين ورابطة الكرة الإنجليزية ومنظمة “اطردوا العنصرية”.

ويقول ليون مان، العضو المؤسس لقائمة المؤثرين السود في كرة القدم،: “لطالما يتم الحديث عن التفوق الأسود في الميدان، ونحن نرغب في تسليط الضوء على إسهامات القادة السود خارج ميدان كرة القدم أيضا”.

ويضيف ليون مان: “هذه القائمة من الشخصيات المؤثرة في تغيير قواعد اللعبة هي لمحة سريعة عن مساهمة مجتمعات السود في كرة القدم”

وتابع قائلا: “إن من تم اختيارهم اليوم ينضمون لمجموعة لامعة انضمت للقائمة خلال العقد الماضي مثل رحيم سترلينغ، وهوب باويل، وإيان رايت”.

وفي فئته، لحق براشفورد مهاجم برينتفورد أيفان توني، ولاعبة أستون فيلا أنيتا أسانتي، وسايريس كريستي لاعب فولام، ونيكيتا باريس لاعبة أرسنال.

ماركوس راشفورد

Getty Images
قاد راشفورد حملة في بلاده لمكافحة فقر الغذاء بين الأطفال

وضمت فئة المدربين والإدارة مدرب توتنهام هوتسبر البرتغالي نونو إسبيريتو سانتو ومدرب شيفلد وينزداي دارين موور.

وفي إعلام كرة القدم، ظهر أيضا في القائمة الصحفي في تيلغراف فادومو أولو .

جهود ماركوس راشفورد

دشن لاعب مانشستر يونايتد ماركوس راشفورد حملة قوية لمواجهة فقر غذاء الأطفال في إنجلترا.

فخلال صيف العام الماضي، أثمرت مناشدته لحكومة بلاده في الاستمرار في تقديم وجباب الأطفال المدرسية أثناء الصيف، وهي وجبات يستفيد منها نحو 1.3 مليون طفل، كما نجح اللاعب الدولي بالتعاون مع مؤسسة “فيرشير” الخيرية في توصيل ما يزيد على 3.7 مليون وجبة في الأسبوع للأشخاص الأكثر عرضة للخطر في ظل الإغلاق جراء جائحة كورونا.

ومطلع أكتوبر/تشرين أول الجاري تسلم راشفورد شهادة الدكتوراة الفخرية من جامعة مانشستر، وذلك تقديرًا لعمله الخيري المتواصل وجهوده لمكافحة الفقر، بالإضافة إلى إنجازاته داخل المستطيل الأخضر.

للمشاركة


بي بي سي
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com