الشرطة تقول إنه كان هناك “بعض التراخي” بشأن قوانين السلامة خلال تصوير فيلم “راست”

دان ميندوزا، قائد شرطة مقاطعة سانتا فيه

Getty Images
قال آدان ميندوزا، قائد شرطة مقاطعة سانتا فاي، إن السلاح المستخدم كان يعمل بشكل عادي

يقول المحققون في حادث إطلاق النار القاتل في موقع تصوير فيلم “راست” في ولاية نيو مكسيكو الأمريكية، إنه كان هناك “بعض التراخي” في تطبيق قوانين السلامة.

وقال المسؤولون، الذين قدموا النتائج الأولية التي توصلوا إليها بشأن إطلاق النار يوم الخميس، إنهم يعتقدون أن الممثل أليك بالدوين أُعطي مسدسا محملا بالذخيرة الحية.

وقتل الممثل الأمريكي عن طريق الخطأ، المصورة السينمائية هالينا هتشينز وأصاب مخرج الفيلم.

ويرفض المدعون استبعاد توجيه اتهامات جنائية في القضية.

وقالت ماري كارماك ألتويس، مدعية منطقة سانتا فاي، للصحفيين إن “جميع الخيارات مطروحة على الطاولة في هذه المرحلة” مع استمرار التحقيقات.

وقالت السلطات يوم الأربعاء إنها عثرت على حوالي 600 دليل حتى الآن – بما في ذلك ثلاثة أسلحة نارية و500 طلقة ذخيرة.

وقال رئيس شرطة مقاطعة سانتا فاي، آدان ميندوزا، إن أنواع الذخيرة التي عثر عليها تشكل “مزيجا من الفراغات والطلقات الوهمية وما نشتبه في أنه ذخيرة حية” تتطلب تحليلا في المختبر.

وقال أيضا إنه تم انتشال ” جزء من رصاصة” من كتف المخرج المصاب جويل سوزا وتم تسليمه كدليل.

وقال عن حادث القتل: “أعتقد أن الحقائق واضحة – تم تسليم سلاح إلى بالدوين، وكان السلاح حقيقيا، وأطلق رصاصة حية، ما أسفر عن مقتل السيدة هتشينز وإصابة السيد سوزا”.

وقال قائد الشرطة للصحفيين إنه كان هناك ما يصل إلى 100 شخص في كواليس تصوير الفيلم عندما وقع إطلاق النار.

كما أكد أن شخصين آخرين كانا قد تعاملا مع السلاح قبل تسليمه إلى بالدوين: المسؤولة عن الأسلحة في الفيلم هانا غوتيريز ريد ومساعد المخرج ديف هولز.

وتقول سجلات المحكمة إنه ورد أن هولز طلب “البندقية الباردة” أثناء تسليمه السلاح، مما يعني أنه كان يعتبر آمنا.

وذكرت تفاصيل جديدة من المقابلات التي أجراها مع الشرطة، والتي أوردتها وسائل الإعلام الأمريكية يوم الأربعاء، أن مساعد المخرج اعترف للمحققين بأنه لم يفحص حجرة السلاح كي يتأكد من عدم وجود طلقات حية قبل تسليمه إلى بالدوين.

وتقول وثائق مذكرة بحث جديدة إن المسؤولة عن الأسلحة غوتيريز ريد، أبلغت المحققين أنه لم يتم الاحتفاظ بالذخيرة الحية في موقع التصوير، حيث يقتصر الوصول إلى الأسلحة الموضوعة في خزنة على عدد قليل من الأشخاص.

وحددت الشرطة السلاح الناري الذي استخدمه بالدوين على أنه نسخة قديمة من مسدس F LLI Pietta Long Colt .45.

كما عثر المحققون على غلاف رصاصة مستهلكة يعتقد أنه من حادث إطلاق النار.

بالدوين، المعروف بعمله في برامج أمريكية مثل “روك 30” و”ساتورداي نايت لايف”، هو ممثل ومنتج في فيلم “راست”. وهو يتعاون بشكل كامل مع المحققين وسبق أن أعرب عن صدمته وحزنه لما وصفه بـ “الحادث المأساوي”.

وأثار إطلاق النار القاتل الأسبوع الماضي، جدلاً حول لوائح السلامة في مواقع تصوير أفلام هوليوود واستخدام “الأسلحة المعبأة بذخيرة غير حقيقية” (مخصصة للتمثيل) في الإنتاج.

وقال قائد الشرطة ميندوزا للصحفيين “في الحقيقة أنا أعتقد أنه كان لصناعة الأفلام سجل آمن في الآونة الأخيرة”. وأضاف: “أعتقد أنه كان هناك بعض التراخي في هذا التصوير بالذات، وأعتقد أنه هناك بعض المشكلات المتعلقة بالسلامة والتي تحتاج إلى معالجة من قبل صناعة الأفلام وربما من قبل ولاية نيو مكسيكو”.

للمشاركة


بي بي سي
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com