هايتي: أنباء عن اختطاف مبشرين أمريكيين وعائلاتهم بواسطة عصابة مسلحة

أفادت تقارير بتعرض ما يصل إلى 17 مبشرا مسيحيا أمريكيا وعائلاتهم، ومنهم أطفال، للاختطاف على أيدي أفراد عصابة مسلحة بالقرب من بورت أو برنس، عاصمة هايتي.

ونقلت وسائل إعلام محلية عن مصادر أمنية قولها إن 15 شخصا على الأقل أُجبروا على النزول من حافلة بعد زيارة دار للأيتام.

ولم يتضح الكثير من التفاصيل، لكن مسؤولين أمريكيين قالوا إنهم على دراية بالتقارير.

وتعاني هايتي واحدا من أعلى معدلات الاختطاف في العالم، إذ تستغل العصابات الفوضى في البلد للاكتساب من أموال الفدية.

ومنذ اغتيال الرئيس جوفينيل مويس في يوليو/ تموز، تحاول فصائل متنازعة فرض سيطرتها، فيما أدى غياب الأمن إلى زيادة معاناة المواطنين.

واختُطف المبشرون المسيحيون بعد فترة وجيزة من مغادرة بلدة كروكس ديس بوكيتس، حسبما نقلت وكالة فرانس برس للأنباء عن مصدر أمني.

ولم يصدر على الفور تعليق من وزارة العدل أو الشرطة الوطنية في هايتي على التقارير.

كما لم تقدم الحكومة الأمريكية بعد أي معلومات عن الحادث، لكن وزارة الخارجية الأمريكية قالت لوكالة فرانس برس إنها على دراية بالتقارير وأن سلامة المواطنين الأمريكيين في الخارج من أهم أولوياتها.

وتسيطر عصابات مسلحة على أفقر أحياء العاصمة بورت أو برنس منذ سنوات. وقد وسعت مؤخرا سيطرتها إلى أجزاء أخرى من العاصمة والمناطق المحيطة بها.

وسُجّلت أكثر من 600 حالة اختطاف منذ بداية عام 2021، مقارنة بـ 231 حالة خلال الفترة نفسها من العام الماضي، وفقا لمنظمة محلية ناشطة في مجال المجتمع المدني.

وتصاعدت حدة العنف في هايتي – أفقر دولة في الأمريكتين – بعد اغتيال الرئيس مويس، والزلزال الذي ضرب البلد في أغسطس/ آب، وأودى بحياة أكثر من 2000 شخص.

وبحسب صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية، دعا كثيرون في هايتي الولايات المتحدة إلى إرسال قوات إلى البلد، وهو الطلب الذي تتردد إدارة الرئيس جو بايدن في قبوله.

للمشاركة


بي بي سي
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com