أفغانستان: تحقيق لبي بي سي يكشف تهجير طالبان مئات الأشخاص من أقلية الهزارة الشيعية من منازلهم

للمشاركة

مسلح من طالبان

EPA
سبق أن اتهمت منظمة العفو الدولية حركة طالبان بقتل تسعة من الهزارة في مذبحة في يوليو / تموز

كشف تحقيق أجرته بي بي سي أن حركة طالبان تطرد بشكل منهجي المئات من أقلية الهزارة، من منازلهم.

واستطاعت الحركة طرد ما يزيد على 1200 أسرة من قرى في مقاطعة دايكوندي بوسط أفغانستان منذ بداية الشهر الماضي.

وادعت طالبان أنهم يعيشون هناك بشكل غير قانوني، بيد أن السكان المحليين يقولون إن العائلات لديها وثائق سليمة.

وثمة اعتقاد بأن ما يزيد على أربعة آلاف شخص شردوا نتيجة ذلك، كما تعزز عمليات إجلاء السكان هذه مخاوف من أن طالبان ستضطهد مرة أخرى أقلية الهزارة الشيعية، كما فعلوا في الماضي.

يأتي ذلك في أعقاب إعلان منظمة العفو الدولية أن طالبان قتلت 13 شخصا من أقلية الهزارة الشيعية، من بينهم فتاة مراهقة.

وقالت المنظمة إنها رصدت أدلة تشير إلى مقتل الضحايا في مقاطعة دايكوندي في أغسطس/آب.

وأضافت أن تسعة جنود حكوميين سابقين استسلموا لطالبان، وأن عمليات القتل كانت فيما يبدو جريمة حرب.

ونفت طالبان الادعاءات، وقالت لبي بي سي إن تقرير منظمة العفو الدولية أظهر فقط “جانبا واحدا” من القصة.

وتعد هذه هي المرة الثانية التي تُتهم فيها طالبان بقتل أفراد من الهزارة منذ وصول الحركة إلى السلطة في أغسطس/آب.

وتعد أقلية الهزارة، ثالث أكبر مجموعة عرقية في أفغانستان، وهي تنتمي لطائفة الشيعة المسلمة، وتعرض أفرادها لتمييز واضطهاد طويل الأمد في أفغانستان وباكستان ذات الأغلبية السنية.


للمشاركة


بي بي سي
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com