طاقم سينمائي روسي يصور أول فيلم في الفضاء

للمشاركة

الممثلة يوليا بيريسيلد إلى جانب رائد الفضاء أنطون شكابلروف والمخرج كليم شيبينكو

EPA
الممثلة يوليا بيريسيلد إلى جانب رائد الفضاء أنطون شكابلروف والمخرج كليم شيبينكو

احتلت روسيا المقدمة في السباق نحو الفضاء بطريقة مختلفة هذه المرة، إذ نجحت في إرسال فريق تصوير فيلم سينمائي إلى محطة الفضاء الدولية.

وتجهز وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا” لمشروع تصوير فيلم في الفضاء من بطولة الممثل توم كروز.

وفي الفيلم الروسي، الذي يخرجه كليم شيبينكو، ستلعب الممثلة يوليا بيريسيلد دور البطولة.

وأقلعت المركبة الفضائية “سويوز أم أس – 19” التي تقلهما من كازاخستان، ووصلت بعد ثلاث ساعات إلى محطة الفضاء الدولية.

وركّزت عدسات التصوير على بيريسيلد وابنتها آنا البالغة من العمر 12 عاماً التي شاهدت والدتها من مسافة آمنة، خلال إقلاع المركبة نحو الفضاء، في أجواء لا تخلو من الاستعراض التجاري.

وأشارت زوجة المخرج، الممثلة صوفيا كاربونينا، إلى أن شيبينكو اضطر لخسارة 15 كيلوغراما من وزنه قبل انطلاق مهمّته.

وأقلعت المركبة بقيادة رائد الفضاء أنطون شكابلروف يوم الثلاثاء في الساعة 8:55 بتوقيت غرينتش. وقال قائد المركبة بعد وقت قصير من الإقلاع إن “الطاقم في حالة جيدة”.

ورست المركبة “سويوز” في محطة الفضاء الدولية بعد ما يزيد قليلاً عن ثلاث ساعات.

وأمام المخرج والممثلة 12 يوما فقط لتصوير المشاهد في الفضاء.

وتجسد بيريسيلد دور طبيبة في جراحة القلب، تُرسل إلى الفضاء لإنقاذ حياة رائد فضاء.

وتفيد تقارير بأن اثنين من رواد الفضاء، أولغ نوفيتسكي وبيوتر دوبروف، سيشاركان في جزء من الفيلم. وستنفذ مشاهد التصوير في القسم الروسي داخل المحطة.

عبور فريق التصوير الروسي من المركبة إلى محطة الفضاء الدولية

Roscosmos
عبور فريق التصوير الروسي من المركبة إلى محطة الفضاء الدولية

وأثارت مهمة تصوير الفيلم الروسي في الفضاء نوعا من الجدل في روسيا.

وتعود فكرة تصوير فيلم في الفضاء إلى رئيس وكالة “روسكوسموس” الفضائية الروسية، الذي قام في وقت ما بطرد رئيس البعثات في الوكالة، بسبب خلاف حول مشروع التصوير.

وعاد سيرغي كريكاليف، المخضرم في مهمات الفضاء، إلى عمله منذ أيام بعد غضب واسع النطاق بسبب إقالته.

وأخبر رائد الفضاء ميخائيل كورنيانكو، بي بي سي، أنه كان واحداً من بين كثيرين عارضوا المشروع.

وقال إن محطة الفضاء الدولية “مختبر ضخم، وعليك ألا تقف في طريق العمل الاحترافي”.

وتموّل القناة الأولى الروسية إنتاج الفيلم، وأعلنت شركة تابعة لوكالة “روسكوسموس” أن المشروع لن يتطلب مالاً من الميزانية الفيدرالية.

وواجهت وكالة الفضاء الروسية مشاكل لسنوات، بسبب فساد طغى على عملية إنشاء قاعدة فضائية في الشرق الأقصى.

وكانت روسيا قد هدّدت بالانسحاب من وكالة الفضاء الدولية في غضون أربع سنوات، بسبب الأجهزة القديمة الموجودة على متنها.


للمشاركة


بي بي سي
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com