Home » بي بي سي عربي » دوري أبطال أوروبا: سقوط ريال مدريد في ملعبه وتأهل توتنهام في ألمانيا
أياكس

AFP

المغربي حكيم زياش فتح باب التسجيل لفريق أياكس أمستردام

باغت فريق أياكس أمستردام الهولندي منافسه ريال مدريد في ملعبه وأخرجه من دوري أبطال أوروبا، بينما أكد فريق توتنهام الانجليزي تفوقه على بورسيا دوتموند الألماني وتأهل إلى ربع النهائي.

ويعد هذا التأهل الأول لأياكس في المرحلة الاقصائية من دوري أبطال أوروبا منذ 22 عاما. وجاء على حساب الريال الفائز باللقب الأوروبي الأعلى 13 مرة.

ودخل الفريق الهولندي المباراة متأخرا بهدفين لهدف من مباراة الذهاب، ولكنه حقق التعادل بعد 18 دقيقة فقط، بهدفين: الأول سجله المغربي، حكيم زياش، والثاني من تسجيل ديفيد نيريس.

وأضاف دوسات تاديتش الهدف الثالث في الدقيقة 62، وكان قد صنع الهدفين الأولين.

وأعاد ماركو أسونسيو الأمل لريال مدريد الباحث عن اللقب الأوروبي الرابع على التوالي، عندما سجل هدفا قبل 20 دقيقة من نهاية المباراة.

ولكن لاعب أياكس، لاسي شون، سجل الهدف الرابع لفريقه من ضربة حرة بعد دقيقتين من تسجيل هدف الريال، وجعل أصحاب الأرض بحاجة إلى ثلاثة أهداف أخرى للتأهل.

وطرد حكم المباراة لاعب ريال مدريد ناشتو في الوقت بدل الضائع لتلقيه بطاقة صفراء ثانية.

وأصبح أياكس أول فريق، في دوري أبطال أوروبا، يتأهل في المباراة الثانية، بعد انهزامه بهدفين لهدف، في المباراة الأولى.

توتنهام يؤكد تفوقه

وتأهل فريق توتنهام الانجليزي إلى ربع النهائي، لأول مرة منذ 2011، بعد فوزه على بورسيا دورتموند الألماني بهدف لصفر، من تسجيل هاري كين الذي أصبح هداف الفريق في دوري أبطال أوروبا.

توتنهامReuters

هاري كين أصبح هداف توتنهام الأول في دوري أبطال أوروبا

وبدأ توتنهام مباراة العودة تحت ضغط كبير من دورتموند الذي انهزم في مباراة الذهاب في لندن بثلاثة أهداف مقابل صفر.

فتحمل دفاعه حملات هجومية متتالية في الشوط الأول، سعى من خلالها الفريق الألماني إلى تدارك هزيمة المباراة الأولى، دون جدوى.

وفي الشوط الثاني باغت كين دفاع دورتموند وسجل هدفا في الدقيقة 48 خفف الضغط على فريقه، وأعطى زملاءه ثقة في اللعب دون تردد، واستطاع توتنهام الحفاظ على النتيجة حتى نهاية المبارة، لتأهل إلى ربع النهائي بمجموع أربعة أهداف مقابل صفر.

وأصبح كين هداف الفريق في المنافسة الأوروبية بتسجيله 24 هدفا متقدما على الهداف السابق، جيرمين ديفو، بهدف واحد.

وتميز الحارس الفرنسي، هوغو لوريس، في هذه المباراة أيضا إذا تصدى لمحاولات خطيرة من ريسو، وماريو غوتسه، وسانتشو، كادت كلها أن تتحول إلى أهداف، لولا براعة لوريس.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية