رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت: برنامج إيران النووي تجاوز جميع الخطوط الحمراء

للمشاركة

نفتالي بينيت

EPA
بينيت يقول إن إسرائيل قد تتصرف منفردة.

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي، نفتالي بينيت، أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة إن برنامج إيران النووي تجاوز “جميع الخطوط الحمراء” لبلاده.

واتهم إيران بالسعي إلى الهيمنة على الشرق الأوسط من خلال خلق مظلة نووية فوق المنطقة، وأصر على أن إسرائيل لن تسمح لإيران بامتلاك أسلحة نووية.

وألمح أيضا إلى احتمال أن تتصرف إسرائيل بمفردها في مواجهة إيران، وهو أمر هددت به بلاده مرارا وتكرارا في الماضي.

وقال بينيت “لقد وصل برنامج إيران النووي لحظة فاصلة وكذلك بلغ تسامحنا. الكلمات لا تمنع أجهزة الطرد المركزي من الدوران”.

وعززت طهران برنامجها للتخصيب النووي بعد انسحاب الولايات المتحدة من اتفاق عام 2015 الذي يحد من أنشطة إيران النووية.

وأثارت الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة مخاوف الأحد من أن إيران لم تسمح لمفتشيها بزيارة أحد منشآتها.

ويريد بينيت، السياسي اليميني الذي أنهى حقبة بنيامين نتنياهو في رئاسة الوزراء، أن يتخذ الرئيس جو بايدن موقفا أشد حزما تجاه إيران، العدو الإقليمي اللدود لإسرائيل.

مفاعل أراك النووي

Reuters

ويعارض بينيت جهود الإدارة الأمريكية الجديدة لإحياء الاتفاق النووي الإيراني، الذي تخلى عنه الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، في عام 2018.

وقد توقفت المحادثات غير المباشرة بين الولايات المتحدة وإيران في فيينا، وما زالت واشنطن تنتظر الخطوة التالية من قبل الرئيس الإيراني الجديد إبراهيم رئيسي.

إبراهيم رئيسي

EPA
إبراهيم رئيسي خاطب الجمعية العامة من طهران.

وكانت نبرة بينيت أقل حدة أمام الأمم المتحدة من نتنياهو. ولكنه ظل مصرا، مثل نتنياهو، على تعهده بفعل ما في وسعه لمنع إيران، التي تعدها إسرائيل تهديدا وجوديا لها، من بناء سلاح نووي.

وتنفي إيران باستمرار أنها تسعى إلى الحصول على قنبلة نووية.


للمشاركة


بي بي سي
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com