رحلة مغامرات برية تنتهي باختفاء فتاة أمريكية وفقدان خطيبها

للمشاركة

تقول أسرة شاب أمريكي اختفت خطيبته خلال رحلة برية، إنه مفقود الآن أيضا.

بريان لوندري، البالغ من العمر 23 عاما، هو شخص مهم في القضية لكن الشرطة تقول إنه غير مطلوب في ملف ارتكاب أي جريمة.

بدأ لوندري هو وغابرييل “غابي” بيتيتو، البالغة من العمر 22 عاما، رحلة بشاحنة تخييم عبر الريف في يوليو/ تموز، لتوثيق مغامراتهما على وسائل التواصل الاجتماعي.

إدانة مليونير أمريكي بقتل صديقته

أمريكي يقاضي مدرسة ويطالب بمليون دولار بسبب “قص شعر ابنته دون إذنه”

ولكن في الأول من سبتمبر/ أيلول، عاد لوندري إلى المنزل بمفرده. وأبلغت أسرة بيتيتو في وقت لاحق عن فقدانها.

وقالت الشرطة المحلية هذا الأسبوع، إنها كانت تحاول التحدث إلى لوندري، لكنه كان يرفض التحدث.

وقالت الشرطة في بيان يوم الجمعة، إن عائلة لوندري أبلغتهم أنهم لم يروا ابنهم منذ يوم الثلاثاء. وقالت الشرطة في بيان إنها “محبطة” من التطورات.

وأضاف البيان “لمدة ستة أيام، دأبت إدارة شرطة نورث بورت ومكتب التحقيقات الفيدرالي على مناشدة الأسرة للاتصال بالمحققين، بشأن غابي بيتيتو خطيبة بريان. الجمعة هي المرة الأولى التي يتحدثون فيها مع المحققين بالتفصيل”.

“لا نقوم حاليا بتحقيق في جريمة جنائية. نحن نحقق الآن في اختفاء أكثر من شخص”.

وتجمع متظاهرون أمام منزل عائلة لوندري يوم الجمعة، وهم يهتفون “أين غابي”؟ كما التقت الشرطة بوالديه.

وقالت كاساندرا، شقيقة لوندري، لشبكة إيه بي سي نيوز إنها الغالب كانت تعلم ما يحدث من الأخبار.

وقالت “بالتأكيد أنا وعائلتي نريد أن يٌعثر على غابي بأمان. إنها مثل أختي، وأولادي يحبونها وكل ما أريده هو أن تعود إلى المنزل آمنة وسليمة، وأن يكون هذا مجرد سوء فهم كبير”.

وقال محامي عائلة بيتيتو “كل أسرة غابي تريد أن ييعرف العالم أن بريان ليس مفقودا، إنه مختبئ. غابي هي المفقودة”.

وانطلق الزوجان في رحلة برية على مستوى البلاد في شاحنة من طراز “فورد ترانزيت” بيضاء في يوليو/ تموز، ونشروا تحديثات على وسائل التواصل الاجتماعي.

لقد صورا نفسيهما وهما يبتسمان ويقبلان بعضهما البعض، ويركضان على الشواطئ في مقطع فيديو على يوتيوب بعنوان “Beginning Our Van Life Journey”، والذي تمت مشاهدته أكثر من 600 ألف مرة.

وقبل أسبوعين من اختفاء بيتيتو، في 12 أغسطس/آب، تم استدعاء الشرطة في بلدة “موآب” بجنوب ولاية يوتا للنظر في حادث عنف منزلي محتمل يشمل الزوجين.

وأصدرت الشرطة لقطات مصورة تظهر فيها بيتيتو وهي تبكي، وتشكو للضباط من صحتها العقلية. وقالت بيتيتو أيضا إن الزوجين كانا يتجادلان كثيرا.

أوصى الضباط الزوجين بقضاء الليلة بعيدا عن بعضهما البعض، لكنهم لم يوجهوا أي اتهامات. لم يعرف حتى اللحظة ماذا حدث بعد ذلك.


للمشاركة


بي بي سي
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com