زكريا الزبيدي: ما حقيقة ما أشيع عبر مواقع التواصل عن “تدهور حالته تحت التعذيب”؟

للمشاركة

زكريا الزبيدي في المحكمة الإسرائيلية بعد إعادة اعتقاله

Getty Images

انتشرت عبر مواقع التواصل أنباء عن نقل الأسير الفلسطيني زكريا الزبيدي المعتقل لدى إسرائيل إلى العناية المركزة “بعد تدهور حالته الصحية بسبب التعذيب”، وهو ما تنفيه إسرائيل، مما أسفر عن مواجهات بين فلسطينيين وإسرائيليين تنذر بالتفاقم. فما الذي نعرفه حتى الآن؟

#زكريا_تحت_التعذيب

انتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي في البلدان العربية وسم #زكريا_تحت_التعذيب ليضم تحته عشرات الآلاف من التغريدات حول الأسير الفلسطيني لدى إسرائيل زكريا الزبيدي.

انطلق الوسم بعد أن نشر جبريل الزبيدي، شقيق زكريا، تدوينة عبر صفحته على فيسبوك يقول فيه إن أخاه “نقل إلى مستشفى شعري هتسيدك بعد تعذيب تعرض له على يد المخابرات الإسرائيلية عند التحقيق”.

ونشر جبريل فيديو يقول إنه من داخل المستشفى، داعيا الفلسطينيين في الداخل إلى دعم أخيه والاطمئنان عليه.

وزكريا الزبيدي أحد ستة أسرى هربوا من سجن جلبوع شديد التحصين في إسرائيل قبل أيام، وأحد أربعة أعادت إسرائيل اعتقالهم بعد الهروب.

نفي إسرائيلي

وبعد تناقل الحديث عن “تعذيب الزبيدي” وانتشاره نشرت مصلحة السجون الإسرائيلية بيانا “تنفي فيه نقل الزبيدي إلى المستشفى”.

https://twitter.com/eliorlevy/status/1437512064197615619

وكذلك قال مسؤولون في مستشفى “شعري هتسيدك” إن الزبيدي لم يأت إليهم.

من جهته، طالب نادي الأسير الفلسطيني في بيان “بالكشف عن مصير الزبيدي ورفاقه الثلاثة الذي أعيد اعتقالهم”.

وناشدت المنظمة المؤسسات الدولية المعنية بحقوق الإنسان بالتحرك العاجل في هذا الاتجاه.

وقال المتحدث الإعلامي باسم نادي الأسير، عبد الله زغاري، في لقاء مع قناة فلسطينية إن “عدم ظهور الزبيدي بشكل واضح في الفيديوهات المنقولة من المحكمة بعد إعادة اعتقاله ومنع المحامين من لقائه تؤكد مخاوفهم بشأن حقيقة وضعه الصحي”.

وقبل هذا قالت وسائل إعلام إسرائيلية إن الزبيدي نقل إلى مستشفى”رامبار” لتلقي العلاج من إصابات تعرض لها خلال إعادة اعتقاله.

وكان محاميه قد قال إن الزبيدي” حضر إلى الجلسة مصابا” وإنه طلب من المحكمة نقل الزبيدي للمستشفى لتلقي العلاج.

لكن مستشفى “رامبار” نفى أن يكون استقبل الزبيدي في أي وقت.

“نفير عام” ومواجهات وإضراب عن الطعام

بعد انتشار الأنباء عن تدهور حالة زكريا الزبيدي، دعت جهات فلسطينية إلى “النفير العام”.

وانتشر عبر وسائل التواصل الاجتماعي فيديو تسمع فيه دعوة عبر مكبرات الصوت، لكتائب شهداء الأقصى والفصائل، إلى “النفير العام” نصرة لزكريا الزبيدي.

وقال متداولو الفيديو إنه من جنين التي ينتمي إليها الزبيدي.

https://twitter.com/GeneralInspect2/status/1437497566040674304

وشهد مخيم جنين مساء الاثنين مواجهات بين فلسطينيين وقوات إسرائيلية، واشتباكا بين مسلحين فلسطينيين وأفراد من الجيش الإسرائيلي عند حاجز الجلَمة.

وفي المخيم، شكلت فصائل فلسطينية غرفة عمليات مشتركة “استعدادا لمواجهة محتملة مع إسرائيل”.

وتضم الغرفة، حسب تصريح أحد المقاتلين لقناة العربي: “كتائب شهداء الأقصى التابعة لفتح وعز الدين القسام التابعة لحماس وسرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي”.

أما في السجون الإسرائيلية، فقد دخل “مئات من الأسرى” في إضراب عن الطعام بدءا من يوم الجمعة، ضمن برنامج تصعيدي حسب ما أعلنه رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اللواء قدري أبو بكر.

وكان سجناء فلسطينيون قد أضرموا النار في عدد من الزنازين في سجني كتسيعوت ورامون في جنوب إسرائيل، رفضا لقيود جديدة فُرضت في السجون الإسرائيلية، وصفت بـ”الإجراءات الانتقامية” ردا على الهروب من سجن جلبوع.

من هو زكريا الزبيدي؟

  • هو قائد سابق لكتائب شهداء الأقصى في جنين وعضو المكتب التنفيذي لحركة فتح.
  • اعتقلته القوات الإسرائيلية عام 2019 لاتهامه بالضلوع في عدد من عمليات إطلاق النار وقدم للمحاكمة.
  • وهو أحد ستة هربوا من سجن جلبوع شديد التحصين في إسرائيل.
  • الخمسة الآخرين هم: محمود العارضة، ومحمد العارضة، وأيهم كمامجي، ويعقوب قادري، ومناضل نفيعات، المنتمين إلى حركة الجهاد الإسلامي.

للمشاركة


بي بي سي
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com