فيروس كورونا: وزير الصحة البريطاني يعلن إلغاء خطط إصدار جوازات سفر خاصة باللقاح

للمشاركة

وزير الصحة البريطاني ساجد جافيد.

Getty Images
وزير الصحة البريطاني ساجد جافيد.

أعلن وزير الصحة البريطاني ساجد جاويد إن الخطط الرامية لاصدار جوازات سفر خاصة باللقاح من أجل دخول النوادي الليلية والفعاليات الكبيرة في إنجلترا لن تمضي قدماً.

وقال جاويد لبي بي سي: “لا ينبغي علينا أن نقوم بأشياء فقط من أجل القيام بها.”

وقال إن الحكومة اطلعت على الشواهد مضيفاً بأنه سعيد بالقول بأنهم لن يمضوا قدماً بتلك الخطط.

كان الاعتقاد السائد هو أن الخطة، التي تعرضت للانتقاد من جانب أماكن الترفيه وبعض أعضاء البرلمان، سيتم عرضها في نهاية هذا الشهر.

وأكد مكتب رئيس الوزراء في 10 داوننغ ستريت على أن الخطة ستبقى “في الاحتياط” في حال كان هناك حاجة لها في الخريف أو الشتاء.

وبموجب الخطة، كان سيطلب من الأشخاص إبراز إثبات على – إما الحصول على التطعيمين أو نتيجة اختبار سلبية لكوفيد أو إنهاء العزل الذاتي بعد اختبار إيجابي لفيروس كورونا- من أجل الحصول على إذن بدخول النوادي الليلية والفعاليات الأخرى المكتظة.

وحذرت جمعية صناعات النوادي الليلية من أن الخطط من شأنها أن تشل الصناعة وتشهد مواجهة النوادي الليلية لقضايا تتعلق بالتمييز.

وقد رحبت الجمعية بالخطوة التي أعلنتها الحكومة، قائلة إنها تأمل بأن تتمكن مصالح الأعمال الآن من التخطيط بشيء من اليقين والبدء بإعادة بناء هذا القطاع واستعادة ثقة الزبائن.

ورحبت جمعية أماكن استضافة الحفلات الموسيقية، التي تهدف إلى حماية الأماكن الشعبية، بإعلان الحكومة، واصفة جوازات السفر الخاصة باللقاح بأنها “عويصة”.

“جواز سفر كورونا” يثير انتقادات متزايدة في بريطانيا

بريطانيا ستطبق خطة “جواز سفر كوفيد” لفترة مؤقتة

جوازات سفر كوفيد “الحل الوحيد” لإنقاذ صناعة الطيران في العالم

كانت هناك معارضة أيضاً من جانب أعضاء في البرلمان عن حزب المحافظين حول مجموعة الانتعاش من كوفيد ومن جانب الأعضاء عن حزب الديمقراطيين الأحرار، الذين وصف زعيمهم إد ديفي الخطط بأنها “خلافية وغير عملية وباهظة التكلفة”.

وأضاف في حديث لأندرو مار في بي بي سي: علينا أن لا نقوم بالأشياء لمجرد أن نقوم بها أو لأن الآخرين يفعلون ذلك، وعلينا أن ننظر في كل تدخل ممكن بصورة مناسبة.

وقال: “لم ترُق لي أبداً فكرة القول للناس عليكم أن تبرزوا أوراقكم أو شيئاً من هذا القبيل لكي تقوموا بما هو نشاط يومي اعتيادي، لكننا كنا على الحق بالنظر في الموضوع بشكل مناسب.

وأضاف قائلاً: “نظرنا في الموضوع بشكل مناسب، وبينما علينا أن نبقيه في الاحتياط كخيار محتمل، يسرني أن أقول إننا لن نمضي قدماً بالخطط المتعلقة بإصدار جوازات سفر خاصة باللقاح.”

ولدى سؤاله حول ما إذا كانت الحكومة “فرت مذعورة” من السياسة بعد الانتقاد الذي واجهته من المناصرين لها، رفض جاويد ذلك قائلاً إنه لم تكن هناك حاجة لجوازات السفر الخاصة باللقاح بسبب وجود أشياء أخرى في “جدار الدفاع” من بينها المعدل العالي لأخذ اللقاح والاختبارات والمراقبة والرصد والعلاجات الجديدة.

نادي ليلي

Getty Images
النوادي الليلية كانت من آخر الأماكن التي أعادت فتح أبوابها بعد تخفيف القيود الخاصة بكوفيد.

وقال جاويد في المقابلة أيضاً:

* إنه يريد التخلص من فحص الكورونا الذي يتم إجراؤه قبل السفر وطلب النصيحة حول هذه المسألة

* إنه “لا يتوقع” أي عمليات إغلاق أخرى، مع أنه سيكون “من غير المسؤول استبعاد كل شيء عن الطاولة”.

* إذا نصح كبار المسؤولين الطبيين بوجوب تطعيم الأطفال بين سن 12 إلى 15 سنة، فإنه سيكون بمقدورنا البدء بتنفيذ ذلك خلال أسبوع وأن المدارس كانت تستعد لذلك.

وكانت الهيئة الاستشارية في المملكة المتحدة- وهي اللجنة المشتركة حول التطعيم والتحصين- أوصت بعدم القيام بهذه الخطوة إلا مع الأطفال الذين يعانون من مشاكل صحية خاصة- لكن القول الفصل يبقى مع المستشارين الطبيين للحكومة.

ويبدو أن الخطوة الرامية إلى إلغاء موضوع جوازات السفر الخاصة باللقاح تعتبر تحولاً كبيراً من جانب الحكومة.

“الطريقة المثلى”

وقال نديم زهاوي، الوزير البريطاني لشؤون اللقاحات، الأسبوع الماضي على برنامج أندرو مار، إن نهاية سبتمبر/ أيلول هي الوقت المناسب للشروع في خطة تطبيق جواز السفر الخاص باللقاح على المواقع التي تحوي حشوداً كبيرة لأن جميع الأشخاص ممكن تزيد أعمارهم عن 18 عاماً سيكونون قد حصلوا على الجرعتين بحلول ذلك الوقت وإنها “الطريقة المثلى” لإبقاء صناعة النوادي الليلية مفتوحة.

ويقول أيون ويلز، مراسل بي بي سي للشؤون السياسية إن الحكومة البريطانية واجهت ضغوطاً من عدد من أعضاء البرلمان عن حزب المحافظين ومن النوادي الليلية وقطاع الفعاليات من أجل التخلي عن الخطط الخاصة بجواز السفر الخاص باللقاح.

وقالت نائبة زعيم حزب العمال أنجيلا رينر إن نهج الحكومة فيما يتعلق بجوازات السفر الخاصة بكوفيد كان “فوضوياً منذ البداية” وافتقر للوضوح من جانب الوزراء حول الهدف من جوازات السفر وكيفية عملها.

واتهم المتحدث باسم الديمقراطيين الأحرار حول الشؤون الداخلية أليستر كارمايكل المحافظين بزرع البلبلة التي لا داعي لها في أوساط مؤسسات الأعمال منذ شهور ودعاهم إلى إلغاء “قانون فيروس كورونا اللاضروري وشديد القسوة كاملاً”.

بعض الأماكن الكبيرة مثل مدرجات ملاعب كرة القدم، ومسارح الحفلات الموسيقية الحية والمهرجانات الموسيقية بدأت بالفعل تطلب من مرتاديها إثبات حصولهم على التطعيم من أجل دخولها.

ووجد استطلاع أجراه مكتب للإحصاءات الوطنية، يغطي الفترة من 25 أغسطس/ آب إلى 5 سبتمبر/ أيلول، أن واحداً من بين كل عشرة بالغين تقريباً في بريطانيا قال إنه طلب منه إبراز دليل على حصوله على التطعيم أو نتيجة سلبية لفحص فيروس كورونا من أجل السماح له بدخول مكان أو فعالية.

وفي يوم السبت الماضي، أدخل نادي مانشستر يونايتد التفتيش المفاجئ على كوفيد في أيام المباريات في “أولد ترافورد”، حيث قال النادي إنه يتوقع أن يصبح إثبات الحصول على التطعيم الكامل متطلباً إجبارياً في الدوري الممتاز اعتباراً من الأول من أكتوبر/ تشرين الأول القادم.

وكان الدوري الإنجليزي الممتاز قد قال في بداية موسم 2021-2022 إن المشجعين سيواجهون عمليات تفتيش مفاجئة على وضعهم من ناحية اللقاح خلال الأيام القليلة الأولى من انطلاق المباريات. وقد فرضت نوادي برايتون وتشيلسي وتوتنهام عمليات تفتيش إلزامية على المشجعين في المدرجات التابعة لها.

مشجعون أمام مدخل المدرج

Reuters
اضطر المشجعون الذين حضروا مباراة دوري السوبر للنساء بين فريقي تشيلسي وايفرتون الأحد إلى إبراز إثبات حصولهم على اللقاح.

وتتخذ اسكتلندا نهجاً مختلفاً عن انجلترا- حيث ستفرض جواز السفر الخاص باللقاح على الأشخاص فوق 18 سنة بغرض الدخول إلى النوادي الليلية والعديد من الفعاليات الكبيرة اعتباراً من أكتوبر/ تشرين الأول.

وفي ويلز، سيقرر الوزراء الأسبوع المقبل إذا ما كانوا سيوافقون على إدخال الخطة. ولا توجد خطط حالية لبرنامج مماثل في إيرلندا الشمالية.

ويتوقع أن تصدر سلسلة من الإعلانات والقرارات الحكومية خلال الأيام القادمة.

ومن المتوقع أن يحدد بوريس جونسون الاثنين معالم الخطط الخاصة بجرعات اللقاح المُعززة. وقال جاويد إنه إذا نصحت اللجنة المشتركة حول التطعيم والتحصين بأن يتم تطبيق برنامج واسع لتعزيز اللقاح، فإنه “واثق” بأن هذا البرنامج قد يبدأ هذا الشهر “كما كان مخططاً طوال الوقت”.

كما سيحدد رئيس الوزراء الثلاثاء خطته الشتوية لمواجهة كوفيد في إنجلترا، والتي من المتوقع أن تشمل إجراءات طارئة سيتم تطبيقها إذا ما كانت خدمة الصحة الوطنية معرضة لأن تصبح في وضع تكون فيه حالات الإصابة أكثر من طاقتها الاستيعابية.


للمشاركة


بي بي سي
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com